أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - رياح الحرية من تونس الخضراء ومصر الحضارة تهدد حكام العرب














المزيد.....

رياح الحرية من تونس الخضراء ومصر الحضارة تهدد حكام العرب


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3277 - 2011 / 2 / 14 - 23:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رياح الحرية من تونس الخضراء ومصر الحضارة تهدد حكام العرب
الشعب العراقي يتجاوب مع الحان الثورات العربية
اغلاق النوادي الثقافية في العراق عملية غير حضارية




من اليمن السعيد الى البحرين وكافة مدن العراق خرجت الجماهير الغاضبة تطالب بالتغيير فقد بلغ السيل الزبى ونفذ الصبر الذي فاق حتى صبر ايوب الحكام كلهم لا يشبعون من الجلوس على الكراسي على حساب شعوبهم وامتصاص دمائهم الزكية وكانهم ولدوا وفي فمهم ملعقة من الذهب ,مع العلم بان حكام العراق كانوا بالامس القريب معارضة لاجئة في بلدان عالم الجوار او الدول الاوروبية وبزواج متعة مع المحتل الامريكي اخذهم على دباباته في جولة ليتعرفوا على بلدهم بعد ان نسوا تقاليده . والملاحظ ان حججهم لا تختلف عن حجج زين الكافرين بن علي وحسني اللامبارك , بان المعارضة عبارة عن دخلاء يستلمون اجنداتهم من الاجنبي , ووضعوا شروطهم مقدما السيد نوري المالكي اكد على ان الدستور يسمح بالتعبير عن الراي والتظاهر ,ولكن هذه هي النقطة الرهيبة ولكن على ان لا يكون تعبيرهم مضرا بالامن القومي ويتجاوز حدود المواطنة الشريفة والخ , ومن يقرر هذا الامر واين الميزان الذي سوف يقيسون به؟ اهداف المتظاهرين الذين لا يريدون غير انهاء الاحتلال و انصافهم من ظلم الطائفية وايجاد الكهرباء والمياه الصالحة للشرب وتحسين الاوضاع الامنية وقائمة طويلة تؤكد حقوق المواطنة وعدم التمييز بين فئات الشعب وطوائفه واديانه مهما كانت الكل يحملون الجنسية العراقية ومن حقوقهم الحصول على العمل , اما اذا لا يوجد عمل فيجب شمولهم بحقوق الرعاية الاجتماعية . المعروف بان الجهات الرسمية قد استقبلت اعدادا كبيرة من فقراء العالم الأسيوي لرخص الايادي العاملة ومنافستها للايادي العاملة العراقية ومن المخزي لحكومة منتخبة من قبل الشعب ان تفضل على ابنائها ابناء شعوب اخرى .ان الشعب العراقي يدافع عن الثقافة والمثقفين العراقيين ويقف ضد اغلاق نواديهم الثقافية كما حدث لنادي الثقافة للادباء والمثقفين العراقيين والذي تم اقتحامه وتفتيشه من قبل الشرطة والتعامل مع اعضائه بشكل غير لائق وبنفس الوقت اغلاق نادي أشور بانيبال الثقافي بدون مبرر , وفي نفس الوقت يهرب سجناء مجرمين من سجن البصرة وتقوم منظمات مجرمة بتفخيخ ابناء الشعب في الاسواق والدوائر الرسمية وتسرق البنوك كما حصل في بنك الزوية التي لا زالت الجريمة ومنفذيها احرار وشكلت علامات استفهام كبيرة للعلاقة التي سمعناه بين بعض الحراس لمسؤولين كبار ووجدت النقود المسروقة في مطبعة تعود لنائب رئيس الجمهورية المحترم ,ولا زالت جريمة سجن الجادرية غامضة ,ولا زالت جرائم دار ايتام حنين حيث تم الاعتداء عليهم جنسيا وكانوا مربوطين بالحبال ملقيين على الارض وقد تغوط قسما منهم على انفسهم ان خروج المظاهرات في العراق للمطالبة بوضع اليد ومعاقبة المجرمين الذي يعيثون بالوطن فسادا ووضع حد للانفلات الأمني والفساد المالي والاداري وحسب احصائيات رسمية بان دخل المواطن العراقي لا يزيد على دولارين يوميا في ثاني بلد نفطي في العالم.
أذا كانت اياديكم نظيفة فلا تخافوا ولا تحزنوا وتعاملوا مع المتظاهرين بشكل ديمقراطي واستجيبوا لمطاليبهم واستمروا في تمشية امور الدولة والناس.موعدنا معكم 25-2-2011
طارق عيسى طه الاثنين الموافق 14-2-2011





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,545,850
- طوبى للشعب المصري البطل
- واخيرا نزل رجال الازهر الى معمعة الشرف
- ليس امام حماة الانتفاضة سوى الصمود
- تشكيل الوزارة في العراق خطوة نحو الافضل ولكنها غير......كافي ...
- احداث تونس ومصر الثورية تصل العراق
- وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة تدق
- نظرة على قرار اغلاق النادي الاجتماعي للادباء العراقيين
- اليوم التظاهرات المليونية في القاهرة فالى الامام الى الصمود ...
- المصريون شعب متحضر
- كيف انتشرت شرارة الحرية من تونس الخضراء
- ثورة القرن الواحد والعشرين الاولى
- الأدباء والمثقفين ودورهم في بناء وتطوير المجتمع
- حرق نفسه ليضيئ الطريق امام ابناء الشعب
- مرور عام على رحيل المستشار القانوني خالد عيسى طه
- صراع من اجل الكراسي وما يسمى بالأستحقاق الأنتخابي
- تحية الى مؤتمر التيار الديمقراطي الذي عقد تحت شعار مشروع تحد ...
- اجراءات مجحفة ضد الثقافة والمثقفين في العراق
- الهجمة الظلامية ضد الثقافة والمثقفين
- الشعب العراقي لن يرضخ للضغوطات الظلامية
- حقوق الأنسان والدفاع عنها او الالتفاف عليها ؟


المزيد.....




- كيم جونغ أون يبدأ رحلة قطار إلى روسيا لعقد أول لقاء له مع بو ...
- أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد تصدر بيراميدز جدول الدوري الم ...
- تاسا.. صوت بغداد في تل أبيب
- برشلونة يقترب من حسم الدوري الإسباني
- الزعماء الأعلى أجرا في العالم
- من السيسي إلى البرهان.. تتشابه البدايات لكن ماذا عن النهايات ...
- النائب سعيد أنميلي يثير المشاكل التي يواجها الفلاح الصغير في ...
- النائبة فاطمة الزهراء برصات: الخصاص في قطاع الصحة يتطلب مقار ...
- اليمن... مسؤول أمني يحذر من مخاطر تصاعد الهجرة غير الشرعية م ...
- نيوزيلندا تعرض منح الإقامة الدائمة للناجين من هجوم كرايستشير ...


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق عيسى طه - رياح الحرية من تونس الخضراء ومصر الحضارة تهدد حكام العرب