أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد على بدوى - الأعور وسط العميان














المزيد.....

الأعور وسط العميان


احمد على بدوى

الحوار المتمدن-العدد: 3277 - 2011 / 2 / 14 - 19:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دأب النظام المصرى على استخدام جماعة الإخوان المسلمين فزَّاعة للولايات المتحدة و الدول الغربية أولا ثم للعلمانيين فى المجتمع المصرى ثانيا.
و الإخوان المسلمون اعتادوا أن يستغلوا صمت الشعب المصرى و صبر الأغلبية الصامتة لينفردوا بالصراخ فى البرية و ليتشحوا بوشاح القائد و المحرك لجماهير المصريين، عملا بالمثل القائل أنهم (الأعور وسط العميان).
و المصريون استمروا يؤيدون جماعة الإخوان المسلمين فى انتخابات البرلمان و المحليات و النقابات و نوادى أعضاء هيئة التدريس بالجامعات نكاية فى الحزب الوطنى و النظام الذى كان حاكما فى مصر.
لكن ثورة الخامس و العشرين من يناير أثبتت أن الشعب المصرى له عيون تبصر و آذان تسمع و عقول تفكر و حناجر تصرخ و تحتج و إرادة تُغَير.
إن ثورة الشباب المصرى أثبتت الآن أن الإخوان المسلمين هم الأعور وسط المبصريين (المفتحين بالعامية المصرية)، و من ثَمَّ تكشفت حقيقة الإخوان المسلمين و حجمهم الحقيقى و تأثيرهم فى الشارع المصرى و دورهم بين الجموع.
لم يعد الآن منطقيا أن يفزع العلمانيون فى مصر من وصول الإخوان المسلمين إلى السلطة، لأن ثورة الشباب قد علمتنا و زرعت فينا القدرة على المتابعة.. و المحاسبة .. و المحاكمة .. والإطاحة بكل نظام سياسى قد يحكم مصر و لا يحصل على رضا الشعب و تأييده.
إن ثورة الشعب هى الضامن الوحيد لتداو ل السلطة فى مصر، فلن يتمكن أى نظام سوف يأتى به صندوق الإقتراع من الإلتصاق بمقعده على غير رغبة الشعب.
ليتقدم الإخوان المسلمون و الليبراليون و الناصريون و الوفديون وإن كان ثَمّة شيوعيين الى صناديق الإقتراع ليحتكموا إلى إرادة الشعب .... لكن:
لم يعد الشعب مُغَيَّبا حتى يستخِفَّ به فصيل أمضى ثمانين عاما يرفع برنامجا من كلمتين ونصف (الإسلام هو الحل)، و لم يقدم طوال هذه السنوات تفصيلا واضحا يبين و يجلى غموض و عمومية و فضفاضة و هلامية هذا الشعار.
ليجرب الشعب المصرى حكم الإسلاميين و لا يخشى بأسا، فشهادة وفاة مثل هذه النظم تكتب مع شهادة ميلاده و هكذا حكم التاريخ عليها فى إيران و السودان و غزة.
و ليجرب الإسلاميون طرد الشعب لهم محملين باللعنات و عار الديكتاتورية الثيوقراطية رفض الشعوب لهم للأبد.
إن الديموقراطية و صناديق الإقتراع النزيهة (و هى ما طالما نادى به الإخوان المسلمون) هى نفسها الحبل الذى سيشنقون به أنفسهم و هى القلم الذى سيكتب شهادة موتهم للأبد.
إن الإخوان المسلمون لا يختلفون كثيرا عن نظام حسنى مبارك:
كلاهما أساء فهم صمت الشعب المصرى و صبره و سكونه و حسبوه إستكانة.
كلاهما أساء تقدير التأييد الشعبى فى فترة من الفترات و اعتبروه توقعيا أبديا على بياض.
يا كل السياسين فى مصر احذروا هذا المارد الذى خرج من قمقمه و لاتحسيوا أنكم تستطيعون إعادته و حبسه مرة اخرى.
يا كل السياسين ارتفعوا إلى مقام الشعب و لا تترفعوا عنه...
يا شعب مصر:
الملك لك... الحكم لك ... المجد لك ... الخلد لك .....
ما أجملك ... ما أنبلك ... ما أحملك ... ما أجملك....
و الهالك اللى يجهلك
د/ احمد على بدوى
أستاذ (م) طب القاهرة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,818,554,325
- صباح يوم جديد
- كتاب التاريخ ... ستّة إبتدائى


المزيد.....




- ولايةٌ أسترالية والكنيسةُ الكاثوليكية والكيلُ بمكيالين في عص ...
- ولايةٌ أسترالية والكنيسةُ الكاثوليكية والكيلُ بمكيالين في عص ...
- د. أحمد حسين يكتب: منى مينا.. الفشل أم اليأس جعلها من الإخو ...
- تواصل أعمال التنظيف والتعقيم بالمسجد الأقصى استعدادا لفتحه ...
- عودة الروح للبحث العلمي
- وزير من أكبر دولة إسلامية يشبه الزوجات بفيروس كورونا فتنهال ...
- قائد الثورة الاسلامية يعين رئيس البرلمان الايراني السابق علي ...
- وزير من أكبر دولة إسلامية يشبه الزوجات بفيروس كورونا فتنهال ...
- قاليباف رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي بدورته الـ11
- الداخلية المصرية تنفي شائعات حول تفشي كورونا بسجن في القاهرة ...


المزيد.....

- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد على بدوى - الأعور وسط العميان