أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائف بدوي - ميدان التحرير.. أعاد التلامذة للجد تاني














المزيد.....

ميدان التحرير.. أعاد التلامذة للجد تاني


رائف بدوي

الحوار المتمدن-العدد: 3274 - 2011 / 2 / 11 - 16:26
المحور: المجتمع المدني
    


المخاض الذي تعيشه مصر هذه الأيام، ليس مجرد حالة لولادة عسيرة مضى عليها 30 عاماً من حكم فاشستي سيطر على مقدرات البلد وأحلام سكانه وقتل فيهم روح الأمل والنهوض والغناء والفن الجميل.

ما تعيشه مصر الآن من تحدّ يقوده تلامذة وطلاب ومهمشون وأبناء قاع المدينة، إنما هو ثورة في كل المقاييس ومحطة فاصلة وحاسمة ليس فقط في تاريخ وجغرافيا مصر وإنما في جميع الجغرافيات العربية التي تحكمها عقليات ديكتاتورية وأمنية.

فقد تمكن شباب ثورة 25 يناير الذين اتخذوا من ميدان التحرير منطلقاً لا يقبل سقفاً أقل من إسقاط نظام سياسي ديكتاتوري، حكمته عقلية أمنية نأت بنفسها عن واقع شعبها المؤلم والذي ما فتئ يعاني وكل يوم في سبيل تأمين رغيف الخبز، (الذي ليس به وحده يحيا الإنسان)، فما بالك إذا كانت المطالب بتأمين حياة كريمة كما تحياها شعوب العالم المتمدن.

لقد غاب النظام المصري طيلة أكثر من أربعة عقود عن الناس وعاش في وطن كسائح أجنبي، لا يعرف عن هموم المواطنين أكثر من تعدادهم الذي يتزايد بسرعة، لكن بدون أي قلق، فالتقارير التي يضعها رجال المخابرات كل يوم على طاولة الرئيس تؤكد أن الرعايا في سبات عميق والأمن مستتب.

لم يخطر ببال النظام المصري أن هذا الشعب الذي أنهكه الجوع قبل أي شيئ آخر، سيمر عليه يوم 25 يناير بشكل مغاير عن أيام السنة العادية، كما لم يخطر أن هذا التاريخ سيجرف كسيل عارم كل العفونة التي استمرأ فيها النظام طيلة الثلاثين عاما من حكم مبارك.

ولم يخطر على بال أصحاب العصي الأمنية، أن ميدان التحرير سيغير ملامح تاريخ من القهر والتنكيل وخلال أيام قليلة وبأقل الخسائر، كما لم يخطر على بال أي من الشعوب المحيطة بشعب مصر أنه بمقدور بضعة شباب من شعب مصر أن يزلزلوا الأرض من تحت حكامه وينتزعون النصر تلو النصر لهم.

لقد أكد تاريخ 25 أن عملية التغيير ليست بالمستحيلة، وأظهر ثوار ميدان التحرير عن أن إرادة الشعوب لا تقهر بالفعل خصوصا عندما تكون الهوّة سحيقة بين النظام الحاكم والشعب، كما كشفت ثورة 25 يناير عن عمق أزمة الأنظمة التي تبنى بتقارير مخابراتية دون الاهتمام بشعب يغلي من الداخل.

إذاً مصر على وشك التغيير هذا هو الواضح ــ حتى الآن ــ، وأصبح لدينا أمل ببزوغ مصر جديدة تخرج من رحم معاناة سكانها وتلامذتها، الذين اتخذوا من ميدان التحرير مسرحا لحدث تاريخي عظيم شهد هتافات الأحرار، وشهد نهاية حقبة الخنوع الذي رسخه النظام المهترئ عبر سنوات من الظلام.

تحية لك أيها الشعب الأبيّ الذي استفاق من غفوة وإن طالت، وتحية لميدان التحرير الذي حوّلته أجساد الشباب والصبايا إلى "باسيون" على حد تعبير الثوار (النّكتجية)، لكنه "باسيون" للحرية وليس للرقص، "باسيون" جعلنا نردد مع الشيخ إمام رائعته الشهيرة (رجعوا التلامذة يا عم حمزة للجد تاني يامصر إنت اللي باقية وانت أصل الأماني).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,050,016
- نعم سأحارب المتدينين والفكر الديني
- عبث البعث
- رسائل الحسبة وحقوق المواطنة
- لا لبناء مسجد نيويورك
- الكهنوت الديني يحاصر حرية المفكر العربي


المزيد.....




- الإمارات تؤكد التزامها ودعمها للمبادرات التي تقودها الأمم ال ...
- ملكة ماليزيا تستنكر اعتقال منتقديها في وسائل التواصل
- انخفاض ملحوظ في عدد جرائم الاتجار بالبشر في الإمارات
- لن نسمح لمن لمصر يذبح
- الأردن و«اليونسيف» يبحثان أوضاع اللاجئين بالمملكة خاصة الأطف ...
- مرصد مكافحة الإرهاب المنظمة المصرية تدين الهجوم الإرهابي على ...
- لمكافحة الفساد... وزارة سورية تطلق تطبيقا يشارك آراء المواطن ...
- اعتقال كريم طابو يذكر بحقوق الإنسان في الجزائر
- الحوثيون: اعتقال السعودية أطر المقاومة إمعان في خيانة قضية ف ...
- مواجهات -السترات الصفراء- في نانت الفرنسية.. اعتقال 26 شخصا ...


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رائف بدوي - ميدان التحرير.. أعاد التلامذة للجد تاني