أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - المعلم حسني وصبيان السياسه














المزيد.....

المعلم حسني وصبيان السياسه


سرمد علي الجراح

الحوار المتمدن-العدد: 3273 - 2011 / 2 / 10 - 13:00
المحور: كتابات ساخرة
    


تناقلت الاخبار ان ثروة عائلة المأسوف على عرشه المعلم حسني تبلغ حوالي سبعين مليار دولار, يعني سبعين الف مليون دولار وليس جنيه او تومان او ربيه, لا والمصيبه مصر بلد فقير الموارد وليس نفطي, يعني جمع من الحفاي سبعين مليار!!, لعد لو حاكم امريكا شكد جمع؟.
وبما اني ضعيف في لغة الارقام, لم استطع ان اتخيل حجم هكذا مبلغ, ناهيك عن ماذا تستطيع ان تشتري به وهل هنالك في الحياة شئ تحتاجه لاتستطيع شراءه إلا وانت حاط سبعين مليار بالجواريب - من انهجم بيت هيج جواريب-.
عدا مسألة ماذا تشتري وكيف تنفق هكذا اموال, وسوس الشيطان في رأسي فوجدتني اسأل: كيف يستطيع انسان ان يجمع هكذا ثروه ولماذا؟
نفس هذا السؤال كان محور حديث ام جلاب الدلاله وزوجها عنفوص الريسزجي*. الذي اصبح قيادي في احد الاحزاب الحاكمه في العراك العزيم.
بعد ان اصبح بقدرة قادر الدكتورعنان الكوفي- نسبة الى الكوفه وليس القهوه او مجلس الامن-!!.
أم جلاب: ولك تظل اثول دشوف وتعلم يكولون حسني جمع سبعين مليار من بلد مابيه غير الرمل, لو اني منكم ادز عليه واسويه رئيس هنا, بلكي تتعلمون منه, صارلك سبع سنين وما جمعت غير بيتين هنا وعماره بعمان وعمارتين بسوريه وشقه بدبي وشوية خرده ضاميهن بالكونيه.
اكول هنه شكثر سبعين مليار؟
عنفوص: شمدريني, كولي الحمد لله والشكر شتريدين بعد, هيه خوما فرهود. يمعوده قابل اني وحدي, شو بس احصل كم فلس يطلعولي ميت كلب ابن كلب, تكول يشمون الفلوس وهمه بالبنج. كلمن يكول حصتي عبالك ورث مال الخلفهم. وكلها بجفه والموامنه بجفه. اويلي اذا ماتنطيه, اتصير انكس من شارب دم الحسين.
ام جلاب: ولك انته مو راحه ولا ثقه, اخاف تضم الفلوس وتريد تتزوج, تره اني كلشي ادري, اعرف شغّلت رازقيه الخرسه مترجمه بالوزاره, وكلت ميخالف خلي يتونس هيه بقت عليه, شو رازقيه مسويتها سبيل على روح خالتها الماتت بحسرة الحلال.
عنفوص: لا وروح ابوج, على ذكر ابوج شلون جاكي** الله يرحمه جان. كنت ما العب الحصان اليركبه لو يصير البراق. كان المرحوم يبيع اكبر حلّه*** بربع عرق. مره حلفلي بجف العباس راح يغلب, واجه وره آخر كديش. اخخخ لو لاكفه ذاك اليوم.
ولج يازواج, مره صرت قشمر خوما يوميه.
ام جلاب: دروح شوف جاره, تره باجر تنلاص مثل مصر ونطلع ولا عانه, كم مره كتلك خليني اصير بالبرلمان
عنفوص: اللي راح يخبلني, شتريد هاي الناس وشنو هالحسد ما أدري. شنسوي اذا ننطي المشروع للمقاول ياخذ الفلوس ويشرد, وماتقدر تحجي وياه لأن حضرته ابن البطه البيضه. حتى حصتنا بالقوه يالّه ينطيها.
لا ويوميه طالعتلي دربونه جديده, هسه الموده لجنة النزاهه, ما ادري هذوله محروك ذيلهم على شنو, صايرين شرفاء براسي. ويوميه تحقيق, عبالك حايط نصيص.
لا وفوكاها الجرايد والقنوات الفضائيه
همزين راح (ضخامة) رئيس الوزراء يسد وسائل الاعلام المعاديه للحوزه في قم. وبلكي يقنع ويمنع الانترنت والدش لأن كلها فساد للشباب.
لو عليّه كان اسوي السنه كلها عاشور, الحسين مات عطشان وغريب واحنه ندك ونركص طول السنه. وحضرة الادباء يريدون نادي وطك اصبعتين للصبح.
ام جلاب: اكول صدك رئيس الوزراء تبرع بنص راتبه, وماراح يترشح بالانتخابات الجايه؟
عنفوص: اي لأن يمكن ما ناوي يسوي انتخابات بعد!!, يقول بس صرف فلوس والناس تنتخب نفس الهوش, فعليمن هالتعب والتأخير,
انسان مخلص يخاف على فلوس الوطن لا تتبذر

* الريسزجي: نسبة الى ريسز اي سباق الخيل
**جاكي: فارس
***حلّه: شوط السباق





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,145,120
- نصيحه ياريّس
- الراشي والمرتشي والدبس
- مجدا يا بو عزيزي وعذرا يا حيدر داوود سلمان*
- على ابواب قندهار
- البارحه خمر واليوم أمر
- فوازير برلمانيه
- كباب في اربيل
- كشخ السياسه
- خطاب التنصيب
- يوميات مسؤول في بلد مسطول
- كاشيرات و مضاهرات
- شعب إي سي دي سي
- بيان رقم واحد زائد واحد
- خريطستان في أزمه
- اسرع, اعلى, ابعد
- حكومه كهوة عزاوي بين الشطرنج والدومنه
- الكهرباء ام العرق
- خريطستان بين وطن تشيده الجماجم أوتُسحسله العمائم
- حمله لتأديب وزير كهرباء خريطستان
- لماذا نحن شعب مكفخه


المزيد.....




- يوسي كلاين هاليفي يكتب: رسالة إلى جاري الفلسطيني
- فنان عراقي يعيد بناء قرية القوش التاريخية
- ما الجديد بمهرجان كان السينمائي هذا العام؟
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي الـ41
- الجماني: -مانطحتوش ألا صرفقتو فقط-
- كاظم الساهر يشعل جدة... كيف أشار إلى الجمهور السعودي (فيديو) ...
- وفاة مخرج أحد أشهر أفلام السينما في مصر!
- تجليد الكتب بالمغرب.. حرفة تذوي بموت معلميها
- التشكيلي المصري عمر الفيومي: القهوة ليست مكانا.. القهوة حياة ...
- الدان الحضرمي.. أوركسترا يمنية على مسرح الأوبرا الماليزية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سرمد علي الجراح - المعلم حسني وصبيان السياسه