أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عادل الامين - الثورة واشكاليات التغيير في مصر والسودان














المزيد.....

الثورة واشكاليات التغيير في مصر والسودان


عادل الامين
الحوار المتمدن-العدد: 3268 - 2011 / 2 / 5 - 11:14
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


الثورة ليست مجرد خروج عفوي للجماهير للقضاء على النظام القديم، إنما هى أيضاً تأسيس لنظام جديد يعبر عن الشعب
1- الحالة المصرية

انا مع تنزيل صلاحيات حسني مبارك لاكثر من نائب وبقائه حتى انتهاية ولايته وللاسباب الاتية
1- رؤية الاخوان المسلمين للدستور ولمستقبل مصر التي عبر عنها عصام العريان في فضائية البي بي سي رؤية مظلمة(دولة مدنية بمرجعية اسلامية) والابقاء على الدستور القديم والمواد الفضفاضة(الاسلام دين الدولة) والشريعة مصدر اساسي للتشريع...وشعارهم الانتخابي الاخير(الاسلام هو الحل) ايضا....سيهدد وحدة مصر واستقرار 10 مليون مسيحي...
2- يقولون لا تجوز ولاية المسيحي ولاية عامة.....وهذا سيخلق ازمة تتعلق بالمقاييس الدولية لحقوق الانسان والمواطنة الكاملة واذا طالب المسيحيين بحقوق في ظل دولتهم سيواجهو ما يحدث لهم في في العراق والسودان وقد يوصلو مصر الفصل السابع كما حدث في السودان(مشروع الانقاذ هو مشروع الاخوان المسلمين)..
3- انهم الان يستخدمون مبدا تمسكن تمكن وتفرعن....وتسوقهم فضائية الجزيرة ديموقراطيا..وهم اقصائيين حالةحماس في الفلسطين وشق الدولة الي اثنين تدل على عجز الاخوان المسلمين المستمر عن التعائيش مع الراي الاخر ويتهمون الاخرين بالعمالة وهم وراء الحملة الان لتنحية مبارك بصورة قصرية ومهينة والعجيب في الامر ان تتطابق رؤيتهم الان مع امريكا والغرب الكافر حسب زعمهم
4- لا يؤمن الاخوان المسلمين بالتداول السلمي للسلطة لانهم يعتقدون ان رسل العناية الالهاية والديموقراطية مجرد سلم يضعهم في الكرسي وبعد ذلك فاليذهب الجميع الى الجحيم...رغم انقطاع الوحي من القرن السابع

ختاما اتمنى ان يهزم الليبراليين والوطنيين المصريين فكر ومشروع الاخوان المسلمين قبل ان يتنحى الرئيس مبارك عن السلطة بعد انتهاء ولايته وللاسف اخطاء الحزب الحاكم في حق الشعب المصري وممثليه من الاحزاب الوطنية ورموزه الحقيقية هي التي قادت مصر للنفق المظلم الذى تعيشه الان اعنى تحالف الراسمالية الطفيلية مع البوليس....وحادثة سوزان تميم كانت النموذج الابشع للبلطجة عبر الحدود...نعم مات النظام المصري القديم ولكن الاخوان المسلمين هم البديل الاسوأ

..................
2-الحالة السودانية
ولقد جربنا الانتفاضات العفوية التي تجري الان في بعض الدولة العربية الان في اكتوبر 1964 وابريل 1985ولم تقود الي النغيير الجذري المنشود بالتفاف قوى قديمة حولها واعادة انتاج فشلها

حزب المؤتمر الحاكم الحالي متربط باتفاقية نيفاشا حتى يوليو ومدعوم دوليا حتى ينفصل الجنوب تماما لذلك لن تجدي استنساخ الانتفاضا ت العربية الان وقد سبقناهم في ذلك من قبل ولم نصل لخلاصنا النهائي ابدا ولا زال المكرورين والحرس القديم ينشر الضباب الكثيف ويشوش على الساحة

ثانيا يجب هزيمة المشروع الفكري للاخوان المسلمين واحزاب السودان القديم كلها وطرح البديل العلمي والواقعي لما تبقى من شمال السودان لذلك الثورة في السودان يجب ان تكون ثقافية تستهدف الوعي وليس شعبية تستهدف الاشخاص

مستقبل السودان يتوقف على مشروع السودان الجديد قطاع الشمال وقوى الهامش الجديدة وبااليات اتفاقية نيفاشا 2005-2011

على الحزب الحاكم ان يقود تغييرات جذرية في الشمال وباسس جديدة او يواجه الفصل السابع وتداعياته بعد يوليو واسدال الستار على اتفاقية نيفاشا اخر طوق نجاة لبقاء دولة السودان على قيد الحياة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,861,185
- اوراق عمل سودانية:استفتاء جنوب السودان 2011 ومآلاته
- مجموعة قصصية:الامام الاخضر
- تونس الحمراء
- انهم ياتون عند الفجر
- مصر والانتخابات والاخوان المسلمين
- فصل جنوب السودان ام تفكيك المركز
- سيرة مدينة: ركن الجمهوريين
- ام كوكاية
- الاصدقاء الثلاثة والطاعون
- كل الوان الظلام
- الفراشة والنار
- قطار الشمال الاخير(مجموعة قصصية)
- سيرة مدينة: مك الدار
- مقالات سودانية:المحكمة المهزلة .. وعار الأبد !! ... بقلم: د. ...
- سيرة مدينة: العمة نورا وسوق الزيارة
- اليقين والقدر
- السودان صراع الرؤى وازمة الهوية
- اخر جرائم مصطفى سعيد
- الساقية...(رواية سودانية)
- رواية-عازف الكمان-


المزيد.....




- هجوم ستراسبورغ.. -يجب إعادة النظر في قانون الجمعيات في فرنسا ...
- الخوف يخيم على مدينة ستراسبورغ الفرنسية وسط استمرار البحث عن ...
- تقرير لجنة حماية الصحفيين: تركيا -أسوأ سجان-
- قرقاش: الجهود السعودية لضمان الاستقرار والتعاون في البحر الأ ...
- ماي تتعهد بإتمام الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد فوزها باقت ...
- قرار بإنهاء الدعم العسكري للسعودية ..مجلس الشيوخ الأمريكي يو ...
- الشرطة النمساوية تصادر 37 مليون يورو من أموال المافيا الإيطا ...
- هواوي: الإعلام الصيني يدعو كندا ألا تكون الولاية الأميركية ا ...
- الصين تحقق مع رجل أعمال كندي للاشتباه في -إضراره بالأمن القو ...
- ماي تتعهد بإتمام الانسحاب من الاتحاد الأوروبي بعد فوزها باقت ...


المزيد.....

- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عادل الامين - الثورة واشكاليات التغيير في مصر والسودان