أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عمر الغزاوي - الشعوب المضطهَدة بحاجة الى قيادة ثورية شيوعية جديدة














المزيد.....

الشعوب المضطهَدة بحاجة الى قيادة ثورية شيوعية جديدة


عمر الغزاوي

الحوار المتمدن-العدد: 3266 - 2011 / 2 / 3 - 09:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


الثورة التونسية اعادت لنا الذاكرة الثورية الحقيقية ، اعادت لنا التاريخ الثوري الحقيقي ، اعادت لنا بأن علينا الا ننسى او نتناسى رأس المال الماركسي – اللينيني وبان الشعب المقهور يقاوم مضطهديه وينزع عن وجوههم الحقيرة والعفنة الغطاء .
الثورة التونسية ليست ثورة ياسمينية كما نعتها البعض وانما ثورة حقيقية ليست عفوية وانما برمجت لها جماهير تونس الفقيرة الجائعة لتقول لبن علي انصرف الى غير رجعة ولتشكل تحذيرا لشاكلة بن علي بان يلملموا اشراشهم وينصرفوا.
الثورة التونسية اعادت الروح الثورية الصادقة للشعوب المضطهدة وعلى رأسها شعوبنا العربية واعادت لنا التذكير بأن للثورة اصولها ووقتها واهدافها واساليب انطلاقتها، اعادت لاذهاننا الظروف الموضوعية التي انطلقت بها الثورة الاشتراكية العظمى – ثورة الفكر اللينيني الخلاق .
أتت الظروف مؤاتية لمعاناة الشعب التونسي بعد فترة حكم ديكتاتوري دام 23 عاما .
باعتقادي فان وراء كل ثورة وليس فقط الثورة التونسية نظرية فكرية وكما قال لينين في كتابه (ما العمل) " بدون وجود نظرية ثورية لا يمكن ان توجد حركة ثورية ". وهذا القول ينطبق على كل ثورة ، وليس صدفة ان تكون مواقف زعماء امريكا اللاتينية من تشافيز الى غيره عفوية وانما قناعتهم بفكر ثوري ادت الى مجابهتهم للوحش الامريكي.
إن حسم الصراع بتحقيق التحرر لا يعني حسم الصراع الطبقي ، فالصراع الطبقي داخل المجتمعات العربية يجري بين طبقات مستغلة (بفتح الغين) وطبقات مستغلة (بكسر الغين) وما يجري في تونس كمثل حي لا يعني حسم الصراع الطبقي بل هو بداية للصراع الطبقي، استمرار المظاهرات ضد الحكومة المؤقتة اكبر دليل على استمرار الصراع. وعلى قيادة الثورة التونسية ان تنتبه لتلك النقطة المهمة.
بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وباقي المنظومة الاشتراكية اعتقدت امريكا ومن وراءها بان الفكر الشيوعي الخلاق قد انتهى ، وبان الفكر الرأسمالي هو الذي انتصر فجاءت بالعولمة كأداة تطوير للرأسمالية ولكن الشعوب فهمت ووعت بان العولمة هي بمثابة استمرار للاضطهاد الطبقي ولا بد من مواجهتها بمظاهرات احتجاجية ضد رفع الاسعار للمواد الغذائية والظلم في مساواة العمال واجورهم ، والنضال مستمر بمعاقبة دول منظمة ال- 20 ومنظمة الدول الكبرى الخمس ومخططاتهم لافقار الفقراء واغناء الاغنياء.
رغم وجود الفكر الشيوعي وانتشار الوعي الطبقي الجماهيري فالشعوب المضطهدة والتي تعاني الامرّين من الرأسمالية العالمية وربيبتها العولمة بحاجة الى قيادة حزبية شيوعية عالمية و فقدان الاتحاد السوفييتي ما هو الا اكبر دليل على خسارة الشعوب وعلى استمرار اليد الواحدة المهيمنة – امريكا رأس الحية ولذا فان الاوان قد آن لانطلاقة جديدة ومتجددة اسمها اتحاد سوفييتي جديد واسمح لنفسي بالقول الشعوب بحاجة ماسة لفكر شيوعي خلاق ليقودها الى الطمأنينة والمستقبل النير.
ان ثورة تونس تشكل البداية الثورية لشعوبنا العربية فباتت الثمار بامتداد المظاهرات الثورية المنسقة والمرتبة في عدد من العواصم العربية في الجزائر وعمان وصنعاء والقاهرة .
ان عدم وجود قيادة ثورية وراء كل اشكال واساليب النضال الجماهيري سيؤدي بالتالي الى الفشل والمثال القائم اليوم في تونس بحيث ان حزب الشغل التونسي هو المدبر كما اشاد احد المحللين السياسيين من على شاشة احدى الفضائيات العربية.
الشعوب بحاجة الى :
اولا لقيادة ثورية صاحبة فكر ثوري خلاق كالفكر الماركسي – اللينيني.
وثانيا الى قناعة واتضاح الاهداف للقيام بثورة حقيقية وبناء استراتيجية كفاحية صادقة لانجاح الثورة.
وثالثا وجوب التماسك والتعاضد والوحدة والالتفاف وراء قيادة الثورة؟
إن الشعوب المضطهدة ليست عاقرًا وساحات النضال ليست فارغة ولذلك فهي بحاجة الى دعم مستمر من قوى ثورية وقيادة ثورية وادعو الحزب الشيوعي الروسي وبقية الاحزاب الشيوعية ومن ضمنها حزبنا الشيوعي داخل اسرائيل الى التحرك السريع لمجابهة الرأسمالية بتشكيل اكبر جبهة نضالية عالمية للتحدي واعادة النبض للفكر الشيوعي التقدمي الخلاق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,256,881


المزيد.....




- الشرطة التركية تفرق متظاهرين احتجاجا على عزل رؤساء بلديات أك ...
- تركيا تعزل رؤساء البلديات المؤيدين للأكراد وتعتدي على “متظاه ...
- بيان صادر عن منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في برجا حول أزمة ...
- -تويتر- و-فيسبوك- يتهمان بكين باستخدامهما ضد المتظاهرين في ه ...
- يوم التصوير العالمي... وصورة -الثائر البطولي- غيفارا
- ذكرى اعدام فيديريكو غارثيا لوركا
- بيان صادر عنقطاع الشباب والطلاب في الحزب الشيوعي اللبناني
- إتحاد الشباب التقدمي يصدر بياناً في ذكرى خروج حزب التجمع بشب ...
- اتفاق السودان: هزيمة أم انتصار؟
- كردستان العراق يطالب تركيا و-حزب العمال- بتجنيب مواطنيه الضر ...


المزيد.....

- التوسع الراسمالي وبناء الدولة الوطنية / لطفي حاتم
- الحلقة الأخيرة: -الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير : ... / موقع 30 عشت
- الأسس الأيديولوجية والسياسية لبناء الحزب البروليتاري الثوري / امال الحسين
- اليسار الاشتراكي والتحالفات الوطنية / لطفي حاتم
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة / مايكل لوي
- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر
- ( فهد - حزب شيوعي، لا اشتراكية ديمقراطية ( النسخة الأصل ... / يوسف سلمان فهد
- فهد - حل الكومنترن. / يوسف سلمان فهد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - عمر الغزاوي - الشعوب المضطهَدة بحاجة الى قيادة ثورية شيوعية جديدة