أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيمون خوري - مع مجئ سليمان / مصر تطوي صفحة مبارك














المزيد.....

مع مجئ سليمان / مصر تطوي صفحة مبارك


سيمون خوري

الحوار المتمدن-العدد: 3261 - 2011 / 1 / 29 - 21:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مع مجئ " سليمان "
مصر تطوي صفحة مبارك
مع تعيين عمر سليمان مدير جهاز المخابرات العامة المصرية ، نائباً للرئيس ، بعد أكثر من ثلاثة عقود على حكم " مبارك " لمصر ، فإن هذا التعيين يأتي ليسدل الستار الأخير على دراما آل مبارك ، وطي صفحته وورثته الى الأبد .
وهو بذات الوقت المخرج المناسب سياسياً لتنحي مبارك لاحقاُ عن السلطة . بيد أن هذا التعيين من وجهة نظر أخرى يطرح جملة تساؤلات وأبعاد . هل سيصبح الجنرال سليمان رئيساً " شرعياً " اخر للبلاد دون إنتخابات عامة ..؟! ربما ؟ طالما أن المؤسسة العسكرية في مصر هي جزء من السلطة السياسية . فهذا ما يتوقعة البعض ، فلم يحكم مصر منذ رحيل الملك فاروق ، " مدني " واحد من خارج المؤسسة العسكرية . حالها كحال العديد من البلدان " العربية " المحكومة بالعسكر والحرامية معاً .
مصر ما بعد مبارك الى أين ربما هذا السؤال الأهم هل تتجه نحو التغيير والإستجابة لمطالب الناس في الديمقراطية والتعددية والمساواة الإجتماعية . وتلبية الحقوق الإجتماعية والمعيشية للمواطنين وفرص عمل للعاطلين عن العمل . ؟؟ وعودة آلاف المهاجرين الى أسرهم من بلدان الهجرة والشتات ؟ وإلغاء قانون الطوارئ الأبدي ، والأفراج عن المعتقلين السياسيين منذ أيام السادات وحتى الأن ! هل تشهد القاهرة ربيعاً قادماً ؟ أم أن الجنرال سيسير على خطى سلفه ؟ ويصبح بدوره مبارك أخر ؟
المظاهرات قد تتوقف ويعود الهدوء الى الشوارع .. لكن ما مصير شعارات هذه الإنتفاضة ، ومن الذي سيواصل الدفاع عنها حتى تحقيق مطالب الناس .؟
الجنرال سليمان ، كان مرشحاً سابقاً لتولي منصب نائب الرئيس منذ " الإنتخابات " البرلمانية السابقة ، لكن الصراع العائلي داخل آل مبارك ورغبة جمال الأبن في التوريث رغم نفيه " الشكلي " المتكرر في حينها لفكرة التوريث ،حال دون وصول سليمان الى هذا المنصب . فيما كان جمال مبارك يشدد قبضته الإقتصادية على كافة مرافق البلاد ، سواء من خلال منصبة في " الحزب الوطني " كأمين للسياسات الإقتصادية ، أو من خلال مجموعة الشركات المملوكة له مع بعض المستثمرين الفاسدين ، ومع أبناء عدد من الحكام " العرب " ، الى جانب بعض رموز فلسطينية ، متهمة بسرقة أموال الشعب الفلسطيني .
الجنرال سليمان ، الأن في مواجهة البرادعي ، الأول مرشح السلطة العسكرية – الأمنية القوية . والبرادعي يمثل رموز الطبقة الوسطى الضعيفة . وبالتالي طبيعة الصراع بين القوتين ليست متكافئة " ..."؟!
مصر الأن مفتوحة على كافة الإحتمالات ، ومن الصعب التنبؤ بالمستقبل . ففي المعادلة المصرية هناك أكثر من طرف دولي ، يشارك في صنع خارطة مصر لما بعد مبارك ، بسبب ما تمثلة مصر من ثقل سياسي ، وإستراتيجي إقليمي في المنطقة . وبشكل خاص فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني – الإسرائيلي ، وقضايا متوسطية أخرى . بيد أن الأهم من ذلك أنها مستقبلها القريب جداً هو مؤشر لإتجاهات سير رياح التغيير في المنطقة . فلم يعد أحد من أصدقاء النظام العربي ، على إستعداد لتحمل نتائج ما ستؤول اليه الأوضاع القادمة . وهو ما يعني أن هناك قوى دولية وإقليمية شرق أوسطية عديدة " أعتقد " أنها تحاول ضبط عملية التغيير القادمة ، بحيث لا تتصادم مصالحها ولا تتقاطع مع مصالح النظام الجديد . وهي بذات الوقت داخل اللعبة ، وليس خارجها . وربما " القلق " الذي خيم على ندوة دافوس ، وطبيعية الإهتمام الأوربي بما حدث في تونس وما يحدث في مصر يفسر طبيعة الأهتمام المتزايد ، في دعم أصوات التغيير بطرق ناعمة . فقد أصبح النظام السياسي " العربي " عالة على المجتمع الدولي . والجميع يطالب برحيله قبل فوات الأوان . وهنا أتحدث عن حزام " عربي " يتشكل من ليبيا واليمن والسودان وسوريا والأردن والجزائر وموريتانيا . ومعهم " الحالة الفلسطينية بشقيها " التي قد يجري ترحيلها سياسياً الى حالة أخرى. وهو حزام ما يسمى بدول البؤس والفقر . أما الحزام الأخر ، ربما موعده في فجر قادم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,685,757,663
- - مصر - يمة يابهيه .. هو رايح وإنتي جايه..؟
- إذهب الى الجحيم؟
- اليسار الإلكتروني - الجذري - والوصايا العشر
- أيها الحاكم ..إرحل فوجودك ..عار علينا ..
- وددت ، لو أحببتك منذ الولادة .. لكان العمر أجمل .
- حان موسم / شراء الفرح ..؟!
- نبحث عن - إله - / لا يعتبر العلمانية عدواً له ..؟!
- مات - الإله - عندما أصبح الإنسان وكيلاً عنه ، ونائبه الأرضي ...
- أي غد لأوربا ..وأزمة البحث عن الهوية والمستقبل ..؟
- هل يتحول الإتحاد الأوربي / الى نادٍ للكبار فقط ..؟
- لماذا صاح الديك / هلولويا ..هلولويا ؟
- في عيد - الملائكة - / حتى الشيطان رقص وشرب خمراً
- الناخب اليوناني يوجه / صفعة قوية لأحزابه ..؟!
- الدجاجة التي باضت بيضة مربعة ..؟!
- هروب أحد - الملائكة - / الى خمارة - تو كوتوكي -
- خربشات - مرغريتا - الصغيرة ..!
- هل - الإله - مؤلف كتب ..أم خالق الحياة ..أو قاتل للإيجار ..؟ ...
- موقع الحوار المتمدن / هذا الملاك الجميل ..
- من بحر عكا.. الى بحر أثينا ؟
- صراع - القات - والأيديولوجية / في اليمن - الديمقراطية - ؟!


المزيد.....




- أردوغان مُحذرًا: الفوضى ستشمل حوض البحر المتوسط حال عدم تحقق ...
- هل يساعد الملح على تخفيض الوزن؟
- مؤتمر صحفي لأردوغان وميركل
- شاهد: بدأ أعمال ترميم "شجرة مريم العذراء" في القاه ...
- كوريا الشمالية: تعيين ضابط عسكري سابق وزيرا للخارجية
- جبران باسيل وهادلي غامبل: حوار الوزير اللبناني مع صحفية أمري ...
- شاهد: بدأ أعمال ترميم "شجرة مريم العذراء" في القاه ...
- كوريا الشمالية: تعيين ضابط عسكري سابق وزيرا للخارجية
- كتلة نيابية: قانون الانتخابات الجديد ’’ملغوم’’ ويجب إعادة ال ...
- الرقابة المالية والنزاهة: أموال العراق المحكوم باستردادها 16 ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيمون خوري - مع مجئ سليمان / مصر تطوي صفحة مبارك