أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - خربشات غاضبة















المزيد.....

خربشات غاضبة


كمال غبريال

الحوار المتمدن-العدد: 3259 - 2011 / 1 / 27 - 14:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


• يا جماعة النظام بتاعنا نظام محترم ومعتبر وبيرفض التدخلات الخارجية، ولازم الكل يسيبه يربي شعبه، عشان اتضح إن ده شعب قليل الأدب وناقص رباية، وكمان اللي هيموت من الضرب والتربية مصلحة، أهو يوفر أكله ويقلل عد العاطلين، ويجعله عامر.
• قالوا إللي قتل الأقباط أصابع خارجية وموساد وأقباط مهجر، قلنا يمكن!!. . طب الشباب المصري دا كله برضو أصابع خارجية؟. . صحيح إللي اختشوا ماتوا!!
• "أكدت السفيرة الأمريكية "مارجريت سكوبي" فى رد على الأسئلة العديدة، بشأن رد السفارة الأمريكية بالقاهرة على الأحداث الأخيرة فى مصر "، أن الولايات المتحدة تؤيد حق التعبير والتجمع كحق أساسى لكل الشعوب.. وعلى كل الأطراف أن تتسم بالتسامح، كما ندعو السلطات المصرية أن تسمح بالاحتجاجات السلمية العامة."". . هذا هو المتوقع من منارة الحرية في عالمنا المعاصر، ومن الشعب الأمريكي العظيم. . تحياتي وإجلالي للشعب الأمريكي وإدارته.
• اليوم السابع | الإنتربول تقرر توقيف بن على وأقربائه: الخطوة دي مش حلوة، عشان هاتخللي غيره يستقتل في البقاء.
• لست متأكداً إن كانت أحجار الدومينو ستبدأ فوراً في التساقط، لكن الأكيد أن الحجر الأول قد بدأ يترنح. . يا مسهل!!
• لو عجز النظام عن فهم الدرس، فستضطر الجماهير لإعادة شرحه وهي تردد "لم ينته الدرس بعد يا غبي".
• أمنيتي الأولى: أن يعلن الحزب الوطني على وجه السرعة تشكيل لجنة لاختيار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية القادمة، مع إعلان عدم نية السيد الرئيس ونجله الترشح لهذه الانتخابات، وقيام الحزب بترشيح شخصية تحظى بالقبول العام، وجديرة بالمنصب من بين أعضاء الحزب، ومثل تلك الشخصيات متوافرة بالفعل بين أعضائه.
• متى سترحلون ؟
المسرح انهار على رؤوسكم
متى سترحلون؟
والناس في القاعة يشتمون.. يبصقون
طوبى لكم
على يديكم أصبحت بلادنا
امرأة مباحة
فألف تشكرون ..
نزار قباني
• أيها الشباب تحت سن 35: لا تستمعوا إلينا ولا تنتظروا منا النصح والإرشاد، فنحن دجالون ومنافقون وكدابون وفاشلون، ونحن كما قال نزار قباني منخورون، ومثل قشرة البطيخ تافهون، فلا تحزوا حزونا، ولا تسيروا في طرقنا. . الحكمة التي ندعيها لا تصلح لعصركم. . أفكارنا عتيقة، وجلودنا سميكة، وحكمتنا جهالة. . لو لم نكن كذلك لما أتينا بكم إلى الدنيا لتجدوا وطنكم بهذا القدر من الخراب. . اعتمدوا فقط على أنفسكم، وتقدموا تصحبكم السلامة!!
• الحااااااااااااالة نيلة نعم. . لكن هل نحن نستحق أفضل من ذلك؟
هذا هو السؤال!!
• في عيد الشرطة نقدم التعازي لعائلات قتلى الشرطة الأقباط في مظاهرات العمرانية
• بصراااااااااااحة
مش المظاهرات بتهدف لنزول الحكومة على إرادة الشعب؟
أهي إرادة الشعب المصري دي إللي مخوفاني . . قلتم إيه؟
• أمام النظام طريقين لا ثالث لهما: إما بدء تغيير حقيقي وجذري في نهج الحكم وشخوصه وسياساته الداخلية خصوصاً، وإما انتهاج التسكين والضحك على ذقون الشعب حتى يتيسر أن تعود ريمة لعادتها القديمة. . الاحتمال الثاني بالطبع هو الأرجح بناء على تاريخ تلك المجموعة!!
• أهي فكرة والسلام: أن يسبق النظام الإخوان في ركوب ثورة الجماهير، وينصاع لإرادة الشعب في التغيير والعدالة والحرية واستئصال الفساد وخلافة. . ولا واسعة دي ومستحيلة؟
• متظاهرون في الإسكندرية يبادرون بالهجوم على سيارات الشرطة وتحطيمها، في حين خرج من بها من رجال شرطة رافعاً يده أمام الزحف المهاجم (رواية شاهد عيان). . هي دلالة على صحة ما أعلن من أن الجماعة المحظورة قد قررت في منتصف اليوم ركوب الموجة. . فلنحترس من إخوان الخراب.
• اليوم السابع:" مفاجأة.. "جيش الإسلام" الفلسطينى الذى يقف خلف تفجير "القديسين" هو الجهة المتورطة فى حادث "الحسين".. وتكهنات بصدور تكليفات لعناصر التنظيم بالتسلل عبر أنفاق غزة لتنفيذ العمليات فى الأراضى المصرية". . أين كنا، ولماذا سكتنا عليهم، وتركناهم يهددون أمننا ويقتلون أبناءنا، هل هو مجرد التخاذل، أم هو فيروس العروبة والتأسلم الذي يهري عقولنا وقلوبنا، فنتعامى عن عدونا الحقيقي الذي يستهدف تخريب بلادنا؟!!
• أخاف من أننا بدلاً من ضرب مراكز الإرهاب واقتلاع جذورها أينما كانت، نطبطب عليها ونفتح لها المعابر، ونرسل لها قوافل الإغاثة العامرة بالخيرات، ونغمض العيون عن أنفاقها ومتفجراتها، ونرعى اجتماعات مصالحات ماراثونية عبثية معها، ولما لا نفعل وإرهابها إرهاب مقدس؟!!. . شر المتآمرين والمدلسين من يتآمرون ويدلسون على أنفسهم ومستقبل أولادهم!!
• جيش الإسلام فى غزة شرارة أوقدتها حماس فبدأت تحرق جيرانها - بوابة الأهرام الإلكترونية. . هذا هو مآل إليه حال الفلسطينيين على أيدي المتلاعبين والمنافقين والعروبيين والمتأسلمين في المنطقة.
• ذنب الشعب الفلسطيني المسكين في رقبة العرب وعروبتهم، فلقد أوصلوه إلى اليأس من الحياة وكراهيتها، وحولوا الكثير من شبابه باسم الاستشهاد إلى قنابل تنفجر في البشر هنا وهناك، وإلى قتلة مأجورين من قبل كل المتلاعبين بمصير شعوبنا. . الشعب الفلسطيني هو الضحية الحقيقية، ونحن جميعاً المجرمون.
• ما قلته في قناة ON tv بعد ساعتين من مذبحة كنيسة القديسين، وأشرت إلى احتمال أن يكون الفاعل حماس وحزب الله وطابور خامس داخل مصر، ها هي وزارة الداخلية تؤكده. . وليس إسرائيل بالطبع كما يقول الأشاوس ومحترفي التعمية والتضليل.
• من يقرأ هذا التقرير يستطيع تتبع الانتقال من الإخوان المسلمين (والد ياسر برهامي) إلى السلفية (ياسر برهامي) إلى تنظيم القاعدة (رأي ياسر برهامي في تنظيم القاعدة). . هذا ما نقوله أن الإخوان المسلمين هم مدرسة التعليم الأساسي، والتي يكمل بعض خريجيها تعليمهم حتى الوصول إلى التنظيمات الإرهابية. . هم الشوك الذي تمت زراعة الأرض المصرية به منذ ثلاثة أرباع قرن مضى، وقد أثمر الآن وترعرع.
• اليوم السابع:"فى لقاء شيخ الأزهر والرئيس اللبنانى الأسبق أمين الجميل.. الطيب: الخطر الأكبر الذى يتعرض له المسيحيون فى الشرق ينبع من الاحتلال الإسرائيلى.. الجميل: نأمل فى تعزيز جسور الحوار بين الأزهر والفاتيكان". . على اليمين تلقى بتاع فول دكانته على ناصية حارة. تحود يمينك وشمالك. شارعين وفي التالت تكسر. . دي وصفة سهلة. دي وصفه هايلة!!
• لماذا لا يدرك الأحرار أن العبودية جنة العبيد ونعيمهم؟!!
• الإنسان الحر يقشعر جسده وتنفر روحه من محاولة استعباده، أما العبد فيرتاح ويأمن للقيود، ويفرح بنفسه وفهلوته إذا ما أجاد تملق الطاغية والسير في ركابه. . بالبلدي بيعتبرها فتاكة ومفهومية!!
• لكي يكون الرئيس ديموقراطياً يلزمه شعب من الأحرار، ولكي يكون طاغية يلزمه أمة من العبيد.
• المصيبة إن فكرة الإنتاج وارتباطه بتحسن المعيشة غائبة تماماً عن الوعي العام في مصر، الذي يركز على الفساد ليس في إدارة العمليات الإنتاجية والتأهيلية للبشر، وإنما نهب الخيرات المزعومة في مصر، والراجل عمر عفيفي اللي فاكر نفسه قائد الثورة المنتظرة، بيطمن الناس أن " في مصر خير هيتوزع ويفيض"، هي إذن ثورة تنابلة السلطان، الذين يقتر السلطان في إرسال أناجر الفتة واللحمة لهم!!
• اليوم السابع | مصطفى الفقى: "قرار تنظيم بناء الكنائس قريبًا بدلا من قانون دور العبادة". . لا نحتاج لقرار لتنظيم بناء الكنائس، فلدينا منها أكثر مما نحتاج في أغلب وإن لم يكن كل أنحاء البلاد، لكننا نريد قانوناً موحداً لبناء دور العبادة لمختلف الأديان دون أي استثناءات، ليكون ترسيخاً للعدالة والمساواة والمواطنة ليس أكثر
• عايزين بدل بطالة للخريجين، مش بيطالبوا بتوفير فرص عمل حقيقية وإنتاجية. . عايزين الدولة فوق الشهادات اللي بتديهالهم من غير ما يتعلموا بصحيح، تديهم فلوس وهم بجانب أمهاتهم. . على حساب مين الفلوس دي؟. . على خساب صاخب المخل؟. . ولا على حساب العمال والفلاحين الشقيانين العاملين بجد؟
جتها نيلة إللي عايزة خلف
• عندما أتلمس نبض الشاعر المصري، أشعر أحياناً بالرعب، وأحياناً بالرغبة في التقيؤ، وفي أحيان أخرى أن مصر لسه بخير. . هي تشكيلة عجيبة، نجهل إلى ماذا ستؤول!!
• إذا انكفأت الثورة التونسية على وجهها، واتجهت نحو الظلامية والدولة الدينية، فلا يلومني أحد إذا كفرت بالشعوب، واخترت جحيم الطغيان والفساد المستتر والمتلون، هروباً من طغيان وفساد الدولة الدينية الصريحة.
• جريدة الأهرام:"تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان" : تجميد حوار الطرشان وتوفير لنفقات سياسة meeting and eating.
• كل واحد فينا لازم يسأل نفسه: هل ينتج في يومه ولو بقدر ما يأكل ويستهلك؟
من يجيب ولو في سره بلا، عليه أن يخرس تماماً، ولا يتشكى من ارتفاع الأسعار وتدني المرافق والأحوال. . انتهى عصر البلادة والاستهبال، فمن لا ينتج لا يأكل!!
• شعوبنا حناجر جهورية صارخة وبطون متسعة وأجهزة تناسلية محتقنة، دون عقول تفكر أو أياد قادرة على العمل المنتج أو تقدره!!
• على العاطلين بدلاً من إحراق أنفسهم أن:
يحصِّلوا معارف ومهارات كافية لإتقان مهنة مطلوبة محلياً أو عالمياً.
أن يتأكدوا من احترامهم لقيمة العمل كمحدد لشخصية الإنسان وقيمته.
أن يكونوا مستعدين لبذل الجهد والعرق الغزير لفترة طويلة قبل المطالبة بجني الثمار.
بعدها يمكن أن نلوم الدولة على تقصيرها، إذا لم يجد هؤلاء لهم مكاناً تحت الشمس.
• كأن هناك شيطاناً يتلبس الناس في هذه المنطقة، فما أن تتركهم أحراراً للحظة، حتى ينطلقون بشوق جارف نحو السقوط في هاوية التخلف والظلام. . الخنازير تفعل ذلك، فلحظة أن تحررها تنطلق مباشرة للتمرغ في الوحل!!
• أعتقد أن معادلة التوازنات التي يعتمد عليها النظام المصري الحاكم وحلفاؤه من رجال الدين الإسلامي والمسيحي للبقاء، قد بدأت في الاختلال بفعل المتغيرات، وما لم ينتهج هؤلاء نهجاً جديداً للإصلاح الجاد والمخلص، فسوف تذهب مصر إلى حيث لم يتوقع القابضون على أعناق شعبها.
مصر- الإسكندرية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,579,532
- نسائم من ثورة الياسمين
- طرقات على رؤوس مصمتة
- دموع دامية
- خربشات تقطر دماً
- اعتذار في كيهك- قصة قصيرة
- خربشات طفولية- 15
- خربشات طفولية- 14
- خربشات طفولية- 13
- كمال غبريال في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: العلمانية ...
- خربشات طفولية- 12
- خربشات طفولية- 11
- خربشات طفولية- 10
- خربشات طفولية – 9
- خربشات طفولية – 8
- خربشات طفولية- 7
- خربشات طفولية (6)
- اختفاء زوجة كاهن للمرة الثانية
- خربشات طفولية- 5
- خربشات طفولية- 4
- الحسم الغائب


المزيد.....




- لا ترتبط كل القلاع بقصة سعيدة.. إليك قلعة بأسطورة مظلمة
- أنقرة تتوعد بالرد على العقوبات الأمريكية بسبب عملية -نبع الف ...
- مئات الأكراد يلجأون إلى العراق هربا من العملية العسكرية التر ...
- شرطة هولندا تعثر على أسرة مختبئة في قبو منذ 9 أعوام بانتظار ...
- مئات الأكراد يلجأون إلى العراق هربا من العملية العسكرية التر ...
- شرطة هولندا تعثر على أسرة مختبئة في قبو منذ 9 أعوام بانتظار ...
- نيويورك تايمز: أربعة أسئلة ملحة حول مستقبل سوريا بعد عملية ت ...
- المؤتمر الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات
- المكتب الإقليمي أنفا: “المعارضة وبناء البديل الديموقراطي”
- -لم تظهر أدلة ملموسة-... السعودية تعلن خضوع سعود القحطاني لل ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - خربشات غاضبة