أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - محمد رجب التركي - مسيحي ومسلم ..ثقافة الملة














المزيد.....

مسيحي ومسلم ..ثقافة الملة


محمد رجب التركي
الحوار المتمدن-العدد: 3251 - 2011 / 1 / 19 - 09:23
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


جيتوهات الطلبة المسيحيين في الجامعات المصرية ..هو عنوان تحقيق للصحافية ديانا الضبع نشر في مجلة روز اليوسف عام 2006 ...ويتحدث عن ال(سي اتش ) او الاماكن التي اختارها الطلبة المسحيون لتكون مكان لقاءهم الذي لايشاركهم فية احد من الطلبة المسلمين ...وال (سي اتش ) هو الكود المشتق من اول حرفين من كلمة Christian اي مسيحي ...
وظاهرة ال(سي اتش ) ليست الا احد اعراض مرض خبيث استشري في جسد الامة المصرية منذ عقود وتتزايد حدتة يوما بعد يوم ...وهذا المرض تتعدد اعراضة مابين احداث عنف بين مسلمين ومسيحيين واحتاقانات طائفية ما نكاد نتجاوز احداث واحدة حتي تظهر اخري ...ومناوشات كلامية علي الانترنت ...وتعقيدات بيروقراطية لامبرر لها في اغلب الاحيان سواء كانت بالنسبة لدار عبادة او خانة ديانة
انة مرض ثقافة الملة علي العقل والضمير المصري بكل ماتعنية من انغلاق علي الذات واستكبار علي مشاعر الاخر ...وعدم مراعاة وتجاهل لاحتياجاتة ...
ثقافة الملة راحت تنشئ حدودا نفسية مصطنعة بين اعضاء جسد امة واحدة هي الامة المصرية .....فمن ناحية فهي تحد من قدرة اللبعض علي الاقتراب من الاخر سعيا وراء تفهم همة الذاتي ....ومن ناحية اخري تدفع بالاخر الي الهروب سواء داخليا بالانكفاء علي الذات واللجوء الي المؤسسة الدينية ( جامع او كنيسة ) واعتبارها الحامية لة والمدافعة عنة ......او خارجيا هجر الوطن
وفي امقابل تراجعت ثقافة الوطن بما تعنية من انفتاح علي الاخر واعتراف بحقة الاصيل في شركة الارض والحياة
وتنبع خطورة هذا المرض من انة يتعلق بوحدة وتماسك المجتمع المصري الذي لم يعرف ( منذ نشأتة كاول امة ..واول دولة في تاريخ الانسانية علي ايدي الملك مينا منذ اكثر من خمسة آلاف عام ) اي تصدع في بنيتة

فقد كان تماسك وتجانس الكتلة البشرية للامة المصرية عبر تاريخا الطويل واحد من اهم ملامحها الفريدة .....وقد كان لوحدة وتماسك الكيان المصري ان نشأ مفهوم الوطن كواحد من اهم الاكتشافات العبقرية التي اهدتها الامة المصرية الي حضارة الانسان ...
مفهوم الوطن الذي ينتمي الية كل افراد الامة ويدينون لة بالولاء ...فتجاوزت بذلك ضيق الانتماء الي القبيلة والعشيرة والطائفة الذي مازال يحكم سلوك مايجاورنا من الامم الاخري
لقد برزت ثقافة الملة في العقود الاخيرة لسببين رئيسيين :
اولهما : (الفكر العروبي) في المرحلة الناصرية حيث عمل علي تغييب مفهوم الامة المصرية واذابتها في كيان وهمي اطلق علية اسم الامة العربية ...
ولقد وصل الامر بحاكم مصر في تلك الفترة ( وهو للغرابة من ابنائها )...الي القيام بفعلة لم يجرؤ احد ممن حكموا مصر من قبلة ( وكانوا من الاغراب ) ...علي الاتيان بها ...وهي رفع اسم مصر من الاسم الرسمي للدولة المصرية ليطلق عليها اسما علي غير مسمي هو ( الجمهورية العربية المتحدة ) ..
وهكذا غابت عن الامة المصرية مرجعيتها الام التي تحفظ وحدتها وتماسك العناصر المكونة لها وتهيأت بذلك الهجمة الجديدة علي العقل والوجدان المصريين..
ثانيهما : ( الوهابيــــة ) ...والتي هدفها هو زرع مبادئ الفكر الوهابي ورؤيتة المنغلقة لمفهوم الدين وطبيعة التدين في المجتمع المصري وفي مؤسساتة
ولم يكن الفكر الوهابي الا انعكاسا طبيعيا لظروف نشأة المجتمع البدوي المنغلق علي نفسة والذي لم يعرف التواصل مع الاخر او اقامة اي حضارة عبر تاريخة ...فالمجتمع القبلي غاب عن تكوينة مفهوم الوطن ولم تستوعب بنبتة فكرة المواطنـــــة ...فلم يكن امامة الا الدين ( ثقافة الملة ) كأداة لتوحيد قبائلة وعشائرة المتناحرة والمتقاتلة
ان استلاب الوعي بمفهوم الوطن وجوهر المواطنــــة واستبدالة بسيادة ثقافة الملة علي ثقافة الوطن لن يؤدي في النهاية الا الي اضعاف الجهاز المناعي الحضاري للوطــــن فيعجز عن التصدي للتيارات الوافدة علية والتي تهب من كل الاتجاهات حاملة في طياتها قيما غريبة عن صلب تكوينة فتسعي بخبث واصرار الي تغييب هوية الوطن وتفتيت تماسك ابنائة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- المواطنة المنقوصة في مصر المحروسة
- نظرة تحليلية علي تفجيرات الاسكندرية-(1)
- هل نعمل علي اسقاط النظام ام تغييرة ؟
- رياح السموم
- هذة امراضنا و اسباب عجزنا عن التقدم
- الخروج من دائرة التخلف ..ما العمل ؟؟
- الانحطاط والتقدم و منهجان .. لايلتقيان
- اسئلة تبحث عن اجابة
- كيف يمكن ان ينطلق المصريون لتبوأ المكانة اللائقة بهم ؟؟ الجز ...
- كيف يمكن ان ينطلق المصريون لتبوأ المكانة اللائقة بهم ؟؟جزء ( ...
- قول لة في وشة ولا تغشة
- ازماتنا .....مالعمل ؟؟؟
- صدمة المستقبل
- دعوة ...وتحريض
- الجهاز المتعفن عائق اساسي للتنمية
- اجلاف الصحراء وانتكاسة النهضة المصرية
- اين هي يا اصحاب العقول؟
- بين هجرة العقول وغيبيات زغلول
- رأس الافعي والفتنة
- وان كنت ناسي ...افكرك


المزيد.....




- القمم العربية.. الصراعات والأزمات
- انطلاق إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
- في مؤتمر صحفي عقب اختتام القمة.. الصفدي وأبو الغيط يؤكدان نج ...
- المغربية خديجة عريب تفوز برئاسة مجلس النواب في هولندا للمرة ...
- طائرات استطلاعية غربية تقوم بتحليقات قرب الحدود الروسية
- استطلاع يظهر تقدما كبيرا لماكرون في انتخابات الرئاسة
- خروج بريطانيا من الاتحاد في اقوال الصحف الأوربية
- رومانيا: عشرون عاما بحق آيوان فيشيور
- موصلية: من السطوح رأينا عناصر داعش يضربون الأيزيديات
- بوب ديلان سيستلم جائزة نوبل للآداب بعد إحياء حفل في ستوكهولم ...


المزيد.....

- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- كيف اصبحت اسرائيل قلب النظام الاقليمي ؟! / إلهامي الميرغني
- التقرير السياسي الصادر عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المص ... / الحزب الشيوعي المصري
- انهيار الدولة المعاصرة في مصر / طارق المهدوي
- البيان السياسي الختامي للمؤتمر السادس للحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- مدرسة السادات السياسية و اليسار المصري / دكتور لطفي الخولي
- تطور الراسمالية و كفاح الطبقات في مصر / دكتور فواد مرسي
- برنامج الحزب الشيوعي المصري من وثائق الموءتمر الاول _ سلسلة ... / الحزب الشيوعي المصري
- منمن اجل موتمر عام لكل المنظمات الشيوعية المصرية / الحزب الشيوعي المصري (الموءتمر) ابريل ١-;-٩-;-٧-;-٧-;-


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - محمد رجب التركي - مسيحي ومسلم ..ثقافة الملة