أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - نوئيل عيسى - هل حقق الشعب التونسي اهدافه المرجوة من ثورته على الطغيان ؟














المزيد.....

هل حقق الشعب التونسي اهدافه المرجوة من ثورته على الطغيان ؟


نوئيل عيسى
الحوار المتمدن-العدد: 3249 - 2011 / 1 / 17 - 23:30
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


الجميع وفي فورة الفرح داخل تونس وخارجها منتشين بما تحقق من ثورة الشعب التونسي على الطغيان والحكم الشمولي البائس خاصة هروب الطاغية الارعن بن علي الى خارج تونس وفي غمرة هذا الفوران العاطفي تسلل اسلاب بن علي طغاة ارعن منه واتعس الى قيادة السلطة مستغلين فرحة الشعب وانغماسه في مشاعره التي طغت على وعيه رغم ان بعض القوى الوطنية تعمل على ازاحة من تسللوا في غفلة من الشعب الى تسلم قيادة الحكومة وكلنا نعلم ان الحزب الحاكم كما هو حال البعثين في العراق متهمين باضطهاد الشعب التونسي ولايمكن استثناء اي منهم لان الساكت عن الحق شيطان اخرس اضافة الى بروز تنظيمات هزيلة على صفحة الهيجان الثوري الشعبي تريد تهميش احزاب ثورية وطنية لها الباع الطويل في تحقيق ثورة شعب تونس ولها تاريخ طويل في مقارعة نظام الطاغية بن علي متوافقين مع شلة بن علي نفسه اي ازلامه الذين هدهم بعد هروبه ليعيثوا في الارض فسادا منقلبين على ثورة الشعب وقد تمضي ايام حتى يتمركزوا في السلطة ويشيدوا حكومة دكتاتورية من اوساطهم ويضربون بستار حديدي متين حول الشعب التونسي ليدفنوا اهداف ثورته المباركة في جوفهم النتن الى الابد مستفيدين من هذا الدرس ؟ والكثير من المراقبين يعتقدون ان هروب بن علي واستيلاء انصابه على الحكومة قد تسهل عودته مرة اخرى الى السلطة خاصة والطاغية الارعن القذافي صرح بملئ فيه ان بن علي لازال هو الحاكم الشرعي لتونس والكل يعلم ان هذا التصريح ليس دفاعا عن حكومة بن علي بل تمهيدا لاضفاء الشرعية على حكمه الغاشم البوليسي فيما لو تحرك الشعب الليبي ضد سلطته وجرفة فيضان الشعب الليبي الثوري؟ لكن تصريحه يعطي انطباعا عاما لعدد كثير من المنفلتين اخلاقيا الدعوة الى موالاة وتاييد بن علي خاصة وان الحكومة بين ايدي اعوانه وهذا ماحدث في العراق ابان الانتخابات الاخيرة حيث استطاع عدد من المندسين الذين يعادون الشعب العراقي والذين تلوثت ايديهم بدم الشعب العراقي مثل اقطاب العراقية علاوي واخرين ان يحصلوا زورا على اصوات البعثين المهزومين الموتورين ومن رشوهم او وقعوا تحت طائلة تهديدهم بالانتقام منهم كما فعل النجيفي باهل الموصل المسيحين منهم خاصة المهجرين منهم وكانوا يريدون الالتفاف على حركة التغير في عراقنا الحبيب واعادة البعثين الى السلطة الذين لازالوا يعملون تخريبا على ارض الوطن الشهيد وقتلا لشرفاء العراقين الابرياء بحجة التحرير .

اذا الى حد الساعة لم تكن الثورة الشعبية التونسية قد حققت اهدافها وربما يصير الامر الى العكس رغم انها بعثت اي ثورة الشعب التونسي في نفوس الشعوب العربية الامل في ان الشعوب اذا ارادات فلن يوجد احد اي كان يستطيع كسر او لوي ارادةها خاصة شعوبنا العربية في سبات ونومة اهل الكهف منذ اكثر من ستين عاما وهم اي الشعوب العربية تقبع تحت سيوف الجلادين وانا ابشر ان ثمة تململ في كثير من الدول العربية الاسلامية المحكومة بطغاة قد تؤدي في اي لحظة الى انفجار شعبي عارم تتخلص به من الطغيان القابع على انفاسها بدون رحمة وعلى الشعب التونسي وقواه الوطنية بدل الصراع على السلطة والمناصب وارادة التفرد بالحكم الغاشم ومحاولة تهميش الاخر ؟ على هذه القوة التمكن من وعيها ورص صفوفها في وحدة قوية لتنقية جو الثورة من دخلاء النظام السابق واقامة حكومة وحدة وطنية تعددية علمانية وقطع الطريق عليهم اي اعوان النظام السابق كيلا يعودوا الى السلطة ليبطشوا بالشعب التونسي عن طريق اعوانهم وليس امام القوى الوطنية الا تغيب الحزب الحاكم وحله نهائيا واعتبار كل مكوناته خارج القانون اذا مامارسوا العمل السياسي لان من يريد اعتقال حرية الشعب لاحياة له مع وبين هذا الشعب اي كانت هويته ولان من اعتاد على استغلال الشعوب لن يتخلى عن اهدافه هذه مهما طال الزمن ومهما كانت النتائج .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,008,464,948
- ويكيليكس يكشف ألغاز لقاء صدام وغلاسبي قبل غزو الكويت ؟!!
- كيف يمكن تفادي حروب المياه في الشرق الأوسط مستقبلاً ..?
- هل انقذوا العرب حكومة نتنياهو بقبولهم المفاوضات المباشرة دون ...
- لماذا نحاسب اسرائيل كدولة تدافع عن امنها وسلامتها ؟
- المراة ...حقائق نجهلها او نتجاهلها ..موتنا خلودنا ... اصل كل ...
- نداء .. انقذوا شعب عدن من احتلال الطاغية الارعن علي عبد الله ...
- مازق الانتخابات العراقية ...مؤامرة كبيرة ؟
- نداء من اجل حرية وكرامة سكان مدينة اشرف
- ساعة الصفر تقترب: حرب إسرائيلية سورية لبنانية إيرانية
- لماذا العرب والاسرائيلين يسعون إلى الحلول المؤقتة على صعيد ا ...
- هل دعوة عمرو موسى لإنشاء رابطة اقليمية وجهة نظر صحية ؟
- القضية الفلسطينية والقمة العربية
- انتهت الانتخابات ؟ والكل بانتظار النتائج ؟ لكن هل سنعيش في ظ ...
- الشيخ البراك بفتاويه القميئة يعتدي عى حقوق الانسان الطبيعية
- البراك بفتاويه القميئة يعتدي على حقوق الانسان الطبيعية
- العراق: يوم دام للشرطة.. وذبح عائلة وقطع رؤوس أفرادها
- السر خلف عملية التشهير بقادة فتح
- هل الحرب هي الحل الامثل لتحرير الاراضي الفلسطينية ؟
- بيريز يتهم النظام الايراني بالارهاب . عملية تورية ام حقيقة ؟
- السعودية ( العرب والمسلمون تحديدا ) وحقوق المراة ؟


المزيد.....




- واشنطن تتهم روسية بمحاولة التأثير على الانتخابات التشريعية ا ...
- كندا تستعد لتوطين سوريين من الخوذ البيضاء رفقة عائلاتهم على ...
- السعودية تقر بوفاة خاشقجي في القنصلية وترامب يقول إن التفسير ...
- ماذا قال أصدقاء وزملاء جمال خاشقجي عنه بعد إعلان السعودية -و ...
- الإمارات تشيد بـ-قرارات- الملك سلمان بشأن قضية خاشقجي: تؤكد ...
- مصر تثمن تحقيقات السعودية بشأن خاشقجي: تقطع الطريق على تسييس ...
- خاشقجي والقطة وسفر برلك.. وتغريدة خطيبته بعد مقتله
- شاهد: أسترالي يروي قصة نجاته من هجوم مروّع بواسطة سمكة قرش
- خاشقجي والقطة وسفر برلك.. وتغريدة خطيبته بعد مقتله
- شاهد: أسترالي يروي قصة نجاته من هجوم مروّع بواسطة سمكة قرش


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - نوئيل عيسى - هل حقق الشعب التونسي اهدافه المرجوة من ثورته على الطغيان ؟