أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر اسكيف - هل من معيار














المزيد.....

هل من معيار


ياسر اسكيف

الحوار المتمدن-العدد: 969 - 2004 / 9 / 27 - 11:47
المحور: الادب والفن
    


كتب الشاعر والصحفي ( اسكندر حبش ) في صحيفة السفير متسائلاً عن المعيار الذي يحكم أو يحدّد عملية النشر في الصحف الالكترونيّة . ولأنني ضد المعايير والأحكام المسبقة التي تجيز قولاً وتصادر آخر , وجدتني أتساءل بمرارة : هل المعيار ضرورة ؟ ! وخاصّة أن المعيار يستدعي المعاير بداهة , والمعاير يعني كائناً فوق القائلين والشاعرين والكاتبين . إنه بطريقة ما إلهاً يمتلك من المعرفة وسواها ما لا يمتلكه غيره .
ووجدتني بعد حين أطرح ذات السؤال بالمرارة الأولى : أليس المعيار ضرورياً ؟ !!!!!
كان هذا بعد قراءتي لما كتبته ( فاتن نور ) في ( الحوار المتمدن ) تحت عنوان ( محاكاة الزمن على أنه رجل ) .
يبدو تناقضي واضحاً إذ أنني طارح السؤالين . ولا أدّعي بأنني خلو من التناقض , غير أنّه يمكنني الإدعاء بمحاولاتي المستمرّة كي أكون منسجماً قدر المستطاع . والانسجام في حالتي هذه لا يكون بالكفّ عن طرح وتبني الأسئلة المتناقضة . إنما بالاعتماد على الموقف النقدي الحواري الذي يعترف بحق الآخر في القول أيّاً كان مستوى القول , والاعتراف والإقرار للذات بحق لإبداء الرأي فيما تسمع أو تقرأ . و الإضافة النوعية هي المعيار , أي هي المقدمات التي يرتكز عليها الحوار .
سؤالي الآن . ما الذي أضافه نص ( فاتن نور ) , فنياً ومعرفياً , إلى الكم الهائل من الكتابة العربية . ؟
إن النص ينتحل صفة الشعر ليقوم على سجع عافه حتى كتّاب التظلّم الذين يعتاشون على شغف الأمّيين بالتواتر اللفظي والتكرارات الخامجة . كما أنّه نصّ يخلو من أية صورة فنيّة تدهشنا وتعيدنا إلى الشكّ في معارفنا الجمالية . ونلحظ فيه الخلوّ من أي تعارض أو تقابل مثيرين يخلقان خلخلة , أو ينتجان توتّراً يمكن أن يحيل إلى الشعرية أو يذكّر بها . وهو بعد هذا يعيد إنتاج قضية على قدر كبير من الأهميّة والخطورة تتلخص في تكريس دونية المرأة واعتبارها مفعول به جنسياً وحسب , فحتى الزمن , في علاقته بالمرأة , لم يكن سوى رجل متخلّف ولم تكن سوى ( متاع ) . والنص الذي جاء من النسق البلاغي المترهّل وليس الرشيق لم يجد صياغة للقهر سوى المضاجعة , وبذلك جرّد هذا الفعل من جمالياته الإنسانية مقدّما لسدنة التخلف والإعاقة خدمة كبيرة فعل.
***
ربّما لم تكن قراءتي متأنيّة وعميقة , وربّما كان نصّاً جديراً بالنشر والقراءات المتعدّدة . لكنّه رأيي الذي لم استطع الإحجام عن طرحه وإعلانه . رأي يطلب الحوار ويؤكّد أنّه عنصر التجاور أو التقابل يشهر انسانبتنا ويؤكد على حرصنا للكون في العالم , وبه , أي بالحوار , نتعلّم حتى محونا ونقترب من إمكانية المساهمة في خلق الإضافة النوعية دون وصاية أو حجر أو قبليّة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,099,805
- الشعر والمتلقي- ملامح أزمة نوعية جديدة -
- التعين الوظيفي وأنوثة الطاعة
- يد مليئة بالسياط
- ديوان الشعر العربي الجديد - سورية | من الإيجاز الياباني الى ...
- نسق من الجنود الصينيين
- أنوثة المعصية
- الحداثة والأزمنة الحديثة العربية(حكاية وهم وثمن باهظ
- الأب الضّال والفرد المؤسّس للجماعة الحرّه
- السلطة والتحديث


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر اسكيف - هل من معيار