أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مرثا فرنسيس - ميلادك هو ميلاد قلبي














المزيد.....

ميلادك هو ميلاد قلبي


مرثا فرنسيس

الحوار المتمدن-العدد: 3221 - 2010 / 12 / 20 - 01:44
المحور: حقوق الانسان
    


ميلادك هو ميلاد قلبي
في ميلادك المجيد، يمر أمام عينيٌ شريط حياتي، فأتذكر كيف كانت عاداتي المصاحبة لهذا العيد تقليدية وجافّة ، أقوم بها أملاً في أن يشعر قلبي بالفرح ونفسي بالسلام ولكن عبثاً احاول، تمر الأيام والسنون، ولا يُغير تزيين الشجرة أو إعداد الطعام أو الإحتفال بكل اشكاله؛ من حالة القلب المُثٌقل بالهموم والنفس المنحنيةبحمل إلإحساس بالذنب، وما هي الا لحظات أو ساعات من الإستمتاع المؤقت حتى يعود الحال كما كان، في انتظار مناسبة أخرى للحصول على طعم الفرح المؤقت الذي ينتهي بانتهاء المناسبة ،لكنني عرفتك وتذوقت طعم الإحتفال ومعنى الفرح، بميلادك على أرضنا؛ صار مجدٌ في الأعالي، وترنمت الأرض بالسلام لرئيس السلام . وُلدِتَ في قلبي فمنحته الحياة وجعلته ينبض من جديد، وُلِدتَ في قلبي فعرّفتني ماهو معنى السلام والإحساس بالراحة، وُلِدتَ في قلبي، فعلّمته معنى الحب، ودرّبته على مسامحة الآخرين، بميلادك في قلبي فهمتُ انني لا أستطيع أن اقول اني احبك وحياتي لا تُظهر ذلك، فكيف أحبك وأنا لم ارك، ولا أحبّ الإنسان المخلوق مثلي وانا أراه وأعرفه وأتعامل معه، وأسكن بجواره، وأشاركه المسكن والعمل ،بميلادك في قلبي علمْتني ان السعادة ليست في تزيين بيتي وشجرتي فقط بل في تزيين حياة الآخرين بالبسمة والفرحة، و لمستُ أن السعادة الحقيقية تنبع من داخل القلب وليست بأية عوامل خارجية مهما كان شكلها وقيمتها وتأثيرها، وان القلب الذي تولد فيه يصبح قادراً ان يمنح الحب والسعادة بفيضِ وغنى،
أصبحت أصدق أن النفس الشبعانة تدوس العسل، وللنفس الجائعة كل مرّ حلو، فالمال مع كل أهميته؛ لايمنح السعادة، والمركز الإجتماعي؛ مُهمٌّ ومطلوب ولكنه لايمنح الفرح والراحة، وهكذا حياة القصور والثروة الطائلة والصّيت والغنى؛كلها طموحات مشروعة ولكنها لاتمنح الراحة والسلام الداخلي، كل الأشياء بك اكتسبتْ طعماً ولوناً ومذاقاً، وبغيرك كانت كالماء المالح الذي لايروي عطشًا.
اليوم اُزيٌن بيتي وشجرتي احتفالا وفرحة حقيقية بصاحب العيد .وأهدي تهنئة قلبية لكل الأحباء،المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسٌرة .
فميلادك في قلبي هو ميلاد لحياتي وعمري.
محبتي للجميع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,561,623
- رسالة الى موقع الحوار المتمدن
- أنا أكرهك
- لقطة حوارية
- الرحمة
- رسالة من صديقتي العراقٌية
- احتفل
- مشكلة تبحث عن حل
- لماذا نُعلِق؟
- أنا محبوبة
- عيد الحب المصري 4 نوفمبر
- لو تدري كم أحبك !
- لماذا لا تسألني ؟
- لو نتوقف عن الحلم سنموت
- بحث الإنسان عن معنى
- زهور الحوار
- رفقاً بالمرأة ايها الرجل
- 2- قانون الحياة ( الزرع والحصاد)
- 1-أين أبوك؟
- ليس وهماً
- مصر بلدي زمان والآن


المزيد.....




- -هذه إبادة-: بدأت غارات ترامب على المهاجرين
- الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين ...
- استمرار عمليات دفن المهاجرين الغرقى في جرجيس التونسية وصعوبا ...
- «تنفيذية التحرير الفلسطينية» تحذر من سياسة التطهير العرقي في ...
- منظمة حقوقية: مقتل 375 مدنياً بغارات للتحالف خلال 2018
- هيئة الأسرى الفلسطينية: المرضى والجرحى في سجون الاحتلال يعان ...
- شخصيات ومنظمات وأحزاب تدعو إلى -وقف انتهاك حقوق الإنسان- في ...
- الصين: دول بأغلبية مسلمة تلمّع صورة الانتهاكات
- بالتعذيب والتلويح بـ-هتك العرض-.. سجون نينوى تنتزع الاعترافا ...
- منظمات حقوقية تقاضي إدارة ترامب بسبب -حربها- على طالبي اللجو ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مرثا فرنسيس - ميلادك هو ميلاد قلبي