أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان مضاري - أَزْرَارُ لَيْلَى !!(...)














المزيد.....

أَزْرَارُ لَيْلَى !!(...)


حنان مضاري

الحوار المتمدن-العدد: 3216 - 2010 / 12 / 15 - 01:10
المحور: الادب والفن
    


* مُهْدَاةٌ إِلَى مَجْنُونِ يَاءِ الزَّمَان الشَّاعِر وَالصَّدِيْق زَكَرِيَاء وَهْبِي
*********
ـ ل ـ
(...) ثَمِلاً
يَقُصُّ آلْقَلْبُ خُيُوطَ آلْغِيَابِ
يُلْقِي
فِي مُقْلَتِكَ قَوَارِبَ آلْوَجْدِ
يَحْلُمُ
أَنْ يُوَحِّدَ آلْبَحْرُ ضِفَافَ اللِّقَاءِ
فَأُبْصِرُ
فِي رُبُوعِ قَرْيَتِكَ عَاشِقاً
يَلْتَحِفُ هَذَيَانَهُ
يَزْدَرِدُ آلطَّرِيقَ
عَلَّهُ يُرَاقِصُ
فِي حَانَةِ آلْكَوْنِ آمْرَأَةً
تَهُزُّ لِحَاءَ آلْفُصُولِ
تُرْسِلُ جَسَدَهَا شَهْرَزَاداً
تَخُطُّ
بَيْنَ يَدَيْكَ تَرَاتِيلَ آلْصَّبَابَةِ
تُؤَجِّلِ رَسَائِلَ آلْبَوْحِ
حِيْنَ يُطَرِّزُ آلثَّلْجُ بََيَاضَ آلْكَلاَمْ !(...)
ـ ي ـ
هِيَ ذِي شَمْسُ آلْحُرُوفِ
تُلاَعِبُ آلْوَقْتَ
تَتَعَرَّى
كَيْ تَقُولَكَ قَصِيدَةً
تُدَاعِبُ بَهَاءَ آلشَّوقِ
وَتَرْكَبُ جَنَاحَ آلْفَرَاشِ
فَلَيْلَى
عَلَى كَفِّ آلصَّهِيلِ
لَمْ تَزَلْ تُعَاصِرُ آللَّيْلَ
تُنْشِدُ آلنَّسِيمَ
وَتَرْقُبُ قَافِلَةً
يُولَدُ
مِنْ رَحِمِهَا قَيْسٌ
تَتَجَلْبَبُ
فِي حَانَةِ عَيْنَيْهِ
أَزْرَارُ آلْغُمُوضْ !!(...)
ـ ل ـ
(...) طَلَلاً
فِي رَحِمِ آلتَّارِيخِ
رَأَيْتُنِي
أُلَمْلِمُ آلْقَشَّ
أَسْأَلُنِي
عَنْ عَبَقِ آلطُّفُولَةِ
تَسْتَبُيْحُ غَبَشَ مَوْتٍ
يَقُدُّ دُبُرَ آلْأَحْلاَمْ !!(...)
ـ ى ـ
(...) وَكَأَنِّيَ آلْبَحْرُ
أَرَاكَ
عَلَى رِمَالِ آلْقَلْبِ مَحَاراً
يَلْتَحِفُ آلْكَلاَمَ
يَلُمُّ
فِي عَيْنَيْهِ قَوَافِيَ آلرُّوحِ
فَأَغْدِو قِرْبَاناً
يَتَلاَشَى
فِي عُبَابِ آلسُّؤَالْ !!(...)





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,170,201
- تداعيات تنقر أنوثتي !!
- عَوْدَة ُالسنْدِبَادِ
- قصيدة خرساء
- هجر القصيد
- جسد على شط الصخر يذبحني!!(...)
- أسوار تتمدد في عينيه!!(...)
- حمام زاجل
- غياب
- خوف القصيد
- عيون النسيان ...
- عناد شمعدان ...
- قصيدتا انتظار ..
- فراشة أنا ..
- في خدر مسوداته أنام ...
- زبد يقتفي نبع أطلالي ...
- حليب القصيد ...
- ليلة زائفة ... وجد أعزل


المزيد.....




- التنديد بالوضع -اللاإنساني الخطير- السائد في مخيمات تندوف أم ...
- السلفادور تبلغ غوتيريش رسميا بسحب اعترافها بـ-الجمهورية الصح ...
- الانتقاد الفني التشكيلي باللون والشكل والمعنى
- وقفة مع..عقيل مهدي وسيرة مسرحية في ملتقى الخميس
- كاريكاتير العدد 4451
- كاريكاتير العدد 4452
- أيام قرطاج السينمائية، كنتُ أتمنى أن تطول شهوراً
- درّة: أنا الفنانة الوحيدة التي لم تخضع لجراحة تجميل
- الثقافة تعلن عزمها على ترشيح موصل 980 للمشاركة بجوائز الأو ...
- كاريكاتير العدد 4453


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنان مضاري - أَزْرَارُ لَيْلَى !!(...)