أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - هموم امرأة خضراء – 3 –














المزيد.....

هموم امرأة خضراء – 3 –


غريب عسقلاني

الحوار المتمدن-العدد: 3213 - 2010 / 12 / 12 - 01:51
المحور: الادب والفن
    


هموم امرأة خضراء – 3 –


1 - زورق في البحيرة

يفصل بينهما فرق ساعتان توقيت, وماء.. يصل بينهما نبض هواء أسرع من رجف الاشتياق..
وقفا عند حدي الماء.. صار الماء ببحيرة ساكنة, يتهادى على سطحها زورق بلا انسي يجدف نحو الشاطئ.... حدث نفسها:
- لعله ترك الزورق وغاب في الماء
وغطست في الماء وسبحت نحو الزورق
وقال هو على الشاطئ الآخر:
- ربما خطفت الجنية من كان على ظهر الزورق
وغطس في الماء وسبح نحو الزورق
***
يفصل بينهما ماء وساعتان فرق توقيت
صار الماء بحيرة من زبرجد, يتهادى على سطحها زورق يحمل رجلا وامرأة عاريان ألا من بعضهما.. مشط الرجل شعر المرأة جديلة بألوان قزح, ونقشت المرأة وسادة على ذراع الرجل ونامت عليها
***
أغرب ما في الأمر, ان رجلا ما وامرأة ما, يفصل بينهما ساعتان فرق توقيت وماء, حلما ذات الحلم في ذات الليلة!

2- رغوة الانتظار

صوتها كسول يتمطى بين سحر النوم وضجر اليقظة معاتبا:
- كنت في الحلم معك!!
- كانت بوابة الانتظار موصدة.. فقلقت عليكِ
أي امرأة كل مرة قبل أن تغادره تترك فيه ما يتسرب تحت الجلد رغوة شهوة جديدة.. لكنه اليوم ولأول مرة منذ تعارفا يرى دمه ينتشر على وجهها حمرة خفيفو مغمسة بالخجل.. فهل في ذلك بعض يقين؟.. قالت
- ما بك لذت بالصمت.. جئتني في الحلم محاطا برغوة من بنفسج.. هل كنت أنت؟!
- ربما
وعاد الى صمت مراوغ يتصيد امرأة تصحو من الحلم تحمله على وجهها وترشقه كعادتها بأسئلة تسري تحت الجلد موجة اشتياق وانتظار..



3 - عن السنديانة

سرقوا نبضي ضربتني رجفة برد.. كانت الريح تذبحني من الوريد إلى الوريد وكان دمي يسبقني ..سرت خلف سيل دمي حتى هويت من طولي في ظلها,فردت جدائلها دثرتني
وأرضعتني بالحضور الأزلي صرخت:
- انهض واجمع ما تساقط من حطبي..أشعلني نارا وتدفأ..
أخذت من دمي جذوة أشعلت بعض حطب فعاد نبضي, وتجمع دمي من حولي بحيرة
يسبح فيها يمام بري كان يوما يهدل على باب غار حراء قلت:
- من تدثرني بجديلتها ومن دفئني بنارها الأزلية
- ابحث عني في قلبك تجدني يا فتى
ووجدتك سنديانة وقتي تأخذني الى مقام الخلود
وأخذتني سنة من النوم, حملتني الى الحلم على صدر امرأة فردت جديلتها ودثرتني,
وقرأت عند رأسي ما تيسر من سورة الياسمين



4 - لؤلؤة المحارة

شاخصة تمطي تطلق من بين عينيها سهما يخترق المدى يبحث عن بلورة في صدر رجل. قال راصد الوقت:
- ماذا تروم من رجل يتلهى عن موت قلبه بأغانيه القديمة
شاهقة تمضي لا يطرف لها رمش, ولا يعوي داخلها نداء غواية قالت العرافة:
- ربما تبحث عن مدية تشق بها صدفة المحارة الصائمة على اللؤلؤة
رجعت الخضراء ساهمة, يرقص حول قلبها أسير بارت تجارته في زمن الخسارة!!
دامعة ما زالت نواصل السير في فلوات الوقت, والمدى صار قاب قوسين أو أدنى بعد أن غادر المنسي لؤلؤة المحارة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,280,163,433
- هموم امرأة خضراء – 2 -
- هموم امرأة خضراء – 1-
- خداع الصور
- في تفسير لغة الريح
- مكابدات امرأة عاقلة
- صقر أبو عيده والدوران حول بؤرة الألم
- طقوس امرأة بريئة جدا – 6 –
- قطف اللهفة قبل مواسم الجفاف
- امرأة قادمة من فيافي الحذر والشوق
- الانتظار بقلب عاشقة وصبر قديسة..
- هل رأيتِ موت ظلي –15 - والأخيرة
- هل رأيتِ موت ظلي – 14 -
- هل رأيتِ موت ظلي –13-
- هل رأيتِ موت ظلي –12 -
- هل رأيتِ موت ظلي –11 -
- هل رأيتِ موت ظلي –10-
- هل رأيتِ موت ظلي –9-
- هل رأيتِ موت ظلي –8-
- هل رأيتِ موت ظلي – 7 -
- هل رأيتِ موت ظلي – 6 -


المزيد.....




- فنانو الجزائر يدعمون المتظاهرين على طريقتهم الخاصة
- أشرف زكي يفوز بمقعد نقيب المهن التمثيلية في مصر
- كولر يعتزم عقد مائدة مستديرة ثالثة بنفس الصيغة
- فوز روسيين بجائزة -برافو- الموسيقية الدولية
- الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية
- صدر حديثا : الجدة ونعجتها - تأليف الكاتب العراقي ج ...
- كيف استلهم سفاح نيوزيلندا نظرية -الاستبدال الكبير-؟
- مترو دبي يتحوّل إلى قاعة للعروض الموسيقية
- النوروز.. أساطير مختلفة حول عيد يجمع ملايين المحتفلين
- شاهد: فنانون عرب وعالميون في ختام الأولمبياد الخاصة في أبوظب ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غريب عسقلاني - هموم امرأة خضراء – 3 –