أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حسن مدبولى - الاقليات المحظوظة ,والاقليات الغير محظوظة؟؟














المزيد.....

الاقليات المحظوظة ,والاقليات الغير محظوظة؟؟


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 3213 - 2010 / 12 / 12 - 00:22
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


العالم على قدم وساق من اجل تحرير شعب جنوب السودان ,والاستفتاء المصيرى يتحدث عنه اوباما وبانكى مون , وأوكامبو ايضا , والتحذيرات المشددة تتوجه الى السودان الدولة لكى يقام الاستفتاء فى موعده ,ومع احترامنا الشديد للموقع واختبارا لديموقراطية المسئولين عنه ,فأن السيد المحترم مسعود البرزانى قد اعلن اخيرا وفى حضور رموز الدولة العراقية ,عن نيته ونية الاخوة الاكراد فى تفعيل حق تقرير المصير فى اقليم كردستان (العراقى حاليا) كما اعلن السيد زعيم الحزب الديموقراطى الكردى,ورئيس اقليم كردستان (المستقل فعليا ) عن نيته وحزبه والفعاليات الكردية فى عدم التخلى عن مدينة كركوك العراقية الغنية بالبترول ,وذلك عند تفعيل عملية الاستفتاء حول تقرير المصير فى الاقليم ,تماما كما تصمم الجبهة الشعبية لتحرير السودان ,عن تصميمها على شمول الاستفتاء القادم حول تقرير مصير جنوب السودان لمدينة ابيى ورفض التسويف الجكومى حول ذلك الموضوع,,ايضا غير بعيد عن الاذهان ذلك الاسهال المستمر فى الحديث حول اضطهاد الاقباط فى مصر ,وحول الاحتلال العربى الاسلامى الوهابى للدولة القبطية المصرية والمطالبة بطرد العرب الاجانب الاسلاميين المحتلين ,وهى مطالب تتضخم من ان لاخر ,وباتت تتولاها وتدعمها منظمات دولية غربية بمعاونة بعض الافراد الذين يؤكدون انهم اصحاب الارض الشرعيين فى مصر والسكان الاصليين ,على غرار النظريات التى اقتلعت الشعب الفلسطينى من ارضه لصالح السكان الاوروبيين الاصليين من اصحاب الديانة اليهودية ؟ بينما البعض يلعب ايضا على اوتار حق النوبيين وحقيقة اضطهادهم فى مصر ,بل وضرورة منحهم حق تقرير المصير ,نظرا للخصوصية الاثنية لتلك الاقلية المحترمة جدا فى مصر ,, ايضا هناك كلام متعدد حول الامازيجية والامازيج فى المغرب العربى خصوصا فى الجزائر ,وفى الحالتين الاخيرتين (الاقليتين النوبية والامازيجية) يكون الحديث مفتعلا وصادرا عن غير ذى صفة وعلى غير رغبة اصحاب الامر المنوط بهم وحدهم تبيان مواقفهم ؟


المهم ,نحن نقر ان من احد الحقوق الكونية الرئيسية فى هذا العالم هو حق تقرير المصير لاى شعب ,او لسكان اى اقليم يتمتع اصحابه بالمقومات المتعارف عليها دوليا فى هذا الخصوص , لكن الملاحظ ان حق تقرير المصير لا يتم فى منطقتنا بالعدالة التى تمليها الاسس القانونية والانسانية العالمية ,وضرورة توافر الحد الادنى لحق تقرير المصير ,مثل التواجد السكانى المتميز عرقيا وثقافيا بكثافة فوق اقليم جغرافى محدد ,والعيش المشترك المستمر على مدى تاريخى طويل, وهو ما تحاول الدفع به تلك القوى التى تؤيد انفصال جنوب السودان وشمال العراق, لكن الغريب ايضا هو التماهى فى دفع قوى اخرى لا تريد غالبيتها حق تقرير(الانفصال عن الدولة الام) مثل الاقلية الامازيجية فى الجزائر والاقلية القبطية والنوبية فى مصر,اما لان الغالبية تتمتع بحقوق لن تتوافر لها فى حال الانفصال ,او لان بعض تلك الاقليات لا تتمتع بالحد الادنى الذى يميزها عن الدولة الام (مقومات الانفصال) اما لعدم تمركزها فى اقليم واحد ,او لعدم انفصالها ثقافيا واثنيا عن غالبية السكان ,,الاغرب فى الامر هو تجاهل بعض الاقليات التى تم دمجها قسريا فى دولة اخرى ,مثل الاقلية الصحراوية التى تعيش فى الساقية ووادى الذهب (مايسمى بالجمهورية الصحراوية) التى تحتلها دولة المغرب منذ عام 1976,ويتجاهل العالم المسيطر على مقدرات الكون ما يحدث هناك ,على الرغم من توافر مقومات حق تقرير المصير لدى سكان الجمهورية الصحراوية؟

ان نضال الشعب الصحراوى بدأ منذ الاحتلال الاسبانى واستمر النضال سلميا ضد ذلك الاحتلال حتى عام 1970 عندما قمعت قوات الاحتلال المقاومة السلمية لذلك الشعب,فتم انشاء جبهة البوليساريو المناهضة للاحتلال والتى اقرت استخدام القوة ضد الاحتلال تمهيدا للاستقلال,وظل النضال العسكرى ضد الاحتلال الاسبانى حتى تم جلاء ذلك الاحتلال عام 1975, ولكن تم احتلال اخر هو الاحتلال هو الاحتلال الموريتانى والمغربى ,وتم انهاء الاحتلال الموريتانى ,واستمر الكر والفر بين الجمهورية الصحراوية والدولة المغربية,واعترفت العديد من القوى العالمية بالدولة الصحراوية بما فيها منظمة الوحدة الافريقية,ولكن ظلت الهيمنة المغربية مستمرة حتى حادث مدينة العيون الاخير فى شهر نوفمبر 2010 والذى راح ضحيته عشرات القتلى من المعتصمين من سكان الصحراء احتجاجا على الاوضاع المعيشية القاسية التى يسببها الوجود المغربى,, ومع ان ذلك الحادث اسفر عن عشرات القتلى كما اعلنت جبهة البوليساريو,فان مجلس الامن رفض فتح تحقيق حول الموضوع ,وجبهات حقوق الانسان التى تندفع لادانة حوادث اقل من ذلك الحادث بكثير لم تشر لا من قريب ولا من بعيد ,اللهم الا من تقارير روتينية مملة لا تلفت نظر احد ,تماما تماما كما هو الحال مع الاقلية الفلسطينية المضطهدة من اغلبية السكان الاسرائيليين فى فلسطين وصت صمت عالمى مريب ايضا؟

ان الحديث عن حقوق مصير لاقليات بعينها وتجاهل اقليات اخرى تستحق وفقا لمقوماتها الذاتية ان تكون على رأس اولويات الجدول الزمنى لتقرير المصير الدولى,يعطينا الحق فى القول ان هناك اقليات محظوظة تبات ليل نهار تحت رعاية المنظومة الدولية لاسباب او اخرى ,مع ان بعض تلك الاقليات لا تملك اية مقومات تتيح لها ممارسة حقها الدولى فى تقرير المصير وفقا للقانون الدولى ,بينما اقليات اخرى تعيسة الحظ ,ولا تحظى بأى اهتمام دولى حاليا ,كالاقلية الصحراوية والاقلية الفلسطينية ,حيث يتم تجاهل حقوقهما عنوة ,مع انهما الاقليتين الاولى بالرعاية دوليا لعدم وجود ظهير لاى منهما ,وللوضوح الصارخ فى حقهما الحتمى ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,474,981
- مصر فى حاجة الى استيعاب التنوع وحرية التعدد,,,حرام عليكم
- بعد احداث العمرانية ,, ما العمل ؟
- نموذج مصرى غير مؤدب تجاه الاخر
- المشكلة تكمن ايضا فى المبشرين الجدد ؟
- الارهاب فى العراق ,,الاسلام ليس شريكا
- نصيحتى الى اليسار المصرى خصخصوا احزابكم الرسمية
- البكاء الاستباقى والازدواجية فى مصر
- ضرب نار فى فرح العمدة
- هل مصر فرعونية ام قبطية ام اسلامية ؟ هذا هو السؤال
- السودان وفلسطين ,الفتنة الطائفية اكثر جاذبية
- ديموقراطية رجال الاعمال ,,,بمناسبة اقالة ابراهيم عيسى مرتين
- فى التضامن مع بولس رمزى,على مشعلى الحرائق الصمت.
- العلمانية فوق االجميع
- الدولة المدنية المأمولة والمأمونة ,بسيطة خالص
- احراق القرآن الكريم ,,واحراق الانجيل المقدس
- هاجم وانتقد الاسلام فهو الارهاب
- دولة اسرائيل فى العالم ,كالنادى الأهلى فى مصر
- رسالة موحدة الى اخى بطرس بيو والى اخى عدلى جندى
- المزيفاتية
- اليسار فى مصر, الى اليمين در


المزيد.....




- جاستن ترودو يكسر قواعد مجلس العموم بـ “الشوكولاتة”
- رئيس الحكومة المغربية ليورونيوز: المغرب يولي اهتماما كبيرا ب ...
- هجوم نيوزيلندا: إعادة فتح مسجد النور للصلاة بعد انتهاء التحق ...
- رئيس الحكومة المغربية ليورونيوز: المغرب يولي اهتماما كبيرا ب ...
- محافظ تعز يشكل لجنة قضائية للتحقيق في الاحداث الدموية التي ش ...
- البيضاء.. مقتل وإصابة12انقلابيا بينهم قيادي في معارك وغارات ...
- غضب قطري بسبب عزف -النشيد الوطني- الإسرائيلي بالدوحة
- جثث بالعشرات.. مذبحة في قريتين لقبائل الفولاني في مالي
- التحالف: تم القضاء على -داعش- ولكن مقاتليه مازالوا يختبئون ...
- فجر السعيد: السعودية تفتح أبواب سفارتها في دمشق قريبا... ولس ...


المزيد.....

- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - حسن مدبولى - الاقليات المحظوظة ,والاقليات الغير محظوظة؟؟