أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبدالوهاب خضر - فى مصر ..(الصوت مقابل الغذاء)!!














المزيد.....

فى مصر ..(الصوت مقابل الغذاء)!!


عبدالوهاب خضر

الحوار المتمدن-العدد: 3211 - 2010 / 12 / 10 - 12:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


لوحظ أن السيد أحمد عز أمين تنظيم الحزب الوطني فى مصر قام بكتابة كلمة «الديمقراطية» علي ذراعه بالوشم، وعندما سئل عن السبب.. قال: «حتي تبقي دائما ضمن أولوياتنا في الحزب»، فبادره الصحفي سائلا: «طيب لو تحققت الديمقراطية؟، فقال «عز» بسرعة: «أقطع ذراعي»!!
مجرد نكتة سياسية تداولها شباب «الفيس بوك» علي الإنترنت خلال فترة انتخابات مجلس الشعب التي انتهت جولتها الثانية بداية هذا الأسبوع، لتكشف لنا وبشكل ساخر عن مدي تمسك قيادات الحزب الحاكم بالتزوير لأنه الطريق الوحيد لضمان بقائهم بعد أن فقدوا الثقة في الشارع الذي قاطع الانتخابات إلا قليلا، بسبب انعدام الثقة في «الكلمة» التي كتبها «عز» علي ذراعه، فالناس لم تعد تصدق الحكومة، وعبروا عن ذلك بشكل ساخر فشباب الإنترنت أيضا هم الذين تبادلوا الرواية القديمة التي قامت الحكومة فيها ببناء سوق وأقامت حوله سورا من الحديد وبوابة وطالبت المواطنين أن يمروا من البوابة لكي «يتسوقوا» الناس لم تصدق الحكومة بأن هناك بوابة وكانت كل مرة تقوم بكسر السور الحديدي لكي تمر.
وننتقل إلي نوع آخر من السخرية والمواقف المضحكة والمخجلة لعدد من مرشحي الحزب الوطني- المحتكر للسلطة منذ أكثر من ثلاثيين عاما ويرأسه الرئيس مبارك رئيس الجمهورية- خلال فترة الدعاية الانتخابية فمرشحي «الوطني» في دائرة الخليفة والمقطم كانوا يوزعون «الفياجرا» علي الناخبين وذلك بالمجان، وقام أحدهم بتأجير سيارة نصف نقل تحمل سماعات ذات صوت عال لتردد أغنية مسلسل «العار» التي تقول «قولوا للي أكل الحرام يخاف»!!
وبإطلالة سريعة علي لافتات الحزب الوطني في بعض الدوائر نجد أحد المرشحين كتب قائلا: لا معارضة ولا إخوان.. إبراهيم عثمان في البرلمان ويضيف: «صبح واغسل وشك، إبراهيم مش هيغشك» (!!)
مرشح آخر للحزب الحاكم علق صورة فاخرة تحمل صورته وهو يرتدي جلبابا أسود وهو في حالة تحذير ويرفع أحد أصابعه بشكل مخيف وكتب أسفل الصورة: «أنا الكينج كونج، مش عضو مجلس شعب خرونج» (!!)
وفي لافتة غامضة رفعها أحد مرشحي الحزب الحاكم أيضا قال عن نفسه إنه مرشح الفقراء والمهمشين والعاطلين ووضع صورته وكتب تحتها: «اذهب إلي فرعون إنه طغي».. ولا يوجد تعليق إلا لشاب ظريف كتب تحت الصورة بقلم جاف: «إنت هتتنفخ، بتقول علي الرئيس فرعون»!!
ومن ضمن اللافتات المضحكة صورة لأحد مرشحي الحزب الوطني أيضا يجلس ويرتدي «شورت وفانلة» فقط رافعا شعار حق العمل والسكن والحياة الكريمة، فكتب أحد الشباب الظرفاء تحت هذه اللافتة ما يلي: «أصل الحاج حسام بيحب الطراوة.. ولا يمكن دي صورة الشعب المصري بعد الحكومة ما خدت هدومه» (!!)
مرشح آخر للحزب الوطني «الديمقراطي» من عائلة الجحش ارتدي جلبابا يشبه الجلباب الذي كان يرتديه محمد أبوسويلم في فيلم «الأرض» وقال تحت صورته البائسة: أنا العامل.. أنا الفلاح.. أنا التعبان.. أنا الشقيان، فعلق أحد الشباب علي هذه الصورة قائلا: «الأرض لو عطشانة» (!!)
لافتات مضحكة ومثيرة ومحزنة في نفس الوقت، فهذه لافتة مرسوم عليها صورة الرئيس مبارك وعلي رأسه توجد عبارة: «الكوفي شوب مع الفكر الجديد»، وهذه لافتة مقلوبة للرئيس مبارك يقف عليها أحد العاملين بحذائه ليعلق لافتة أخري لمرشح الحزب الوطني، وهذا مرشح يصف نفسه بالكريم والعطوف وهو يوزع النقود علي الناخبين والمواطنين فعلق أحد شباب الفيس بوك علي هذا التصرف بقوله: «الصوت مقابل الغذاء» في إشارة إلي ظاهرة شراء الأصوات ففي العراق كان عندهم اتفاقية النفط مقابل الغذاء أما نحن فأصبح لدينا اتفاقية الصوت مقابل الغذاء (!!)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,760,680
- قبيل إنتخابات مجلس الشعب فى مصر..( الناس المخنوقيين ميعملوش ...
- المسكوت عنه فى ملف الحد الأدنى للأجور فى مصر..(أفيقوا يرحمكم ...
- عن الحد الأدنى للأجور فى مصر: (تمخضت الحكومة فوّلدت فقرا)
- فى مصر:(عمومية الغزل والنسيج) تهاجم الخصخصة وأصحاب الأعمال
- القضاء المصرى يلزم الحكومة بتنفيذ الحد الأدني للأجور ويؤجل د ...
- فاروق حسنى.. محسن شعلان..زهرة الخشخاش..(ثلاثى أضواء وزارة ال ...
- فى مصر:5.5 مليار جنيه تتسرب سنويا من دعم الحكومة للمواد الغذ ...
- عائشة عبدالهادى وزيرة القوى العاملة المصرية: 324 إحتجاجا عما ...
- د. أبو زيد راجح وكيل وزارة الاسكان و رئيس المركز القومي لبحو ...
- حكايات عن الخصخصة فى مصر: 288 مليار جنيه عمولات لكبار المسئو ...
- مرة أخرى .. حول المعونة الأمريكية لمصر!!
- سياسات السداح مداح فى مصر أهدرت مبادئ ثورة الإصلاح
- مرة أخرى .... الأسئلة الخمسة؟!
- لا سلامة ولا صحة مهنية فى المصانع والشركات المصرية:أين ذهبت ...
- أحمد العماوى وزير القوى العاملة السابق ووكيل مجلس الشورى الم ...
- ماذا حدث فى مؤتمر العمل الدولى 2010؟(الحلقة السادسة)
- ماذا حدث فى مؤتمر العمل الدولى 2010؟ (الحلقة الخامسة)
- ماذا حدث فى مؤتمر العمل الدولى 2010؟ (الحلقة الرابعة)
- ماذا بعد مؤتمر العمل الدولى 2010 ? (الحلقة الثالثة)
- ماذا بعد مؤتمر العمل الدولى 2010 ? (الحلقة الثانية)


المزيد.....




- هل كانت الريح!!!!
- ردود فعل عربية ودولية منددة بالاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائي ...
- غزة: حماس تتوصل إلى وقف إطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية ...
- الكويت -تأسف- لقرار ترامب بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجول ...
- قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل ...
- ما الأهمية الاستراتيجية لهضبة الجولان التي اعترف ترامب بسياد ...
- تحليل: قرار ترامب بشأن الجولان ربما يمثل خطرا على إسرائيل
- إسرائيل تضرب أهدافا في غزة ردا على سقوط صاروخ في تل أبيب
- ما الأهمية الاستراتيجية لهضبة الجولان التي اعترف ترامب بسياد ...
- اشتراكي قعطبة ينعي استشهاد الرفيق مرشد الشوكي


المزيد.....

- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - عبدالوهاب خضر - فى مصر ..(الصوت مقابل الغذاء)!!