أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرحمن دارا سليمان - العراق الجديد : الإسلام السياسي والإسلام الصهيوني














المزيد.....

العراق الجديد : الإسلام السياسي والإسلام الصهيوني


عبد الرحمن دارا سليمان

الحوار المتمدن-العدد: 3211 - 2010 / 12 / 10 - 00:51
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قد نحتاج يوما الى فضيحة إعلامية بحجم "ويكيليكس"، لكي تؤكد لنا بالوثائق والأرقام، مدى إرتباط الفتاوى الدينية والاعمال الأرهابية وسياسات الكثير من أحزاب الإسلام السياسي التي نمت في أعقاب الثورة الإيرانية عام 1979 في منطقة الشرق الأوسط ، وأزدهرت بشكل ملفت للنظر بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 ، بالخدمات الجليّة المباشرة وغير المباشرة التي تقدّمها هذه الحركات، لدولة إسرائيل .

فالشكوك لدى المراقبين، لا تلبث أن تتزايد يوما بعد يوم، في طبيعة الأدوار الموكلة بهذه الحركات أو تلك التي تؤديها نيابة بالمجان، والسياسات المدمّرة التي تنتهجها والعمل بدأب على تفكيك مجتمعاتها وإدامة وتمديد النزاعات الأهلية فيها تحت ستار الدين ووفق قراءات دينية لا تظهر الإسلام الإّ كما يريد أن يراه أعداء الإسلام، أي كرديف للعنف والتخلف والهمجية والعداء للتقدّم ومسايرة العصر، وهو جوهر ما تسعى اليه وجهة النظر الغربية التي نجحت الى حدّ كبير في إقناع الرأي العام العالمي بتبنيها، وباتت بمثابة الغطاء الأخلاقي لسياساتها الموجّهة نحو المنطقة .

وحين نعلم أن هذه القوى الأصولية والمتشددة قد ورثت الفراغ السياسي الراهن نتيجة إنهيار المشاريع الوطنية الطموحة والتي إستثمرت فيها القوى الديمقراطية وراهنت عليها طوال ما يزيد عن نصف قرن ودفعت أثمانها الباهضة من قتل وتنكيل وسجون ومطاردة وتهجير ومنافي، لا تعدو عمليات محو الذاكرة الوطنية وتدمير مؤسسات الدولة والتفتيت الإجتماعي المنظّم ، سوى تمهيدا مبرمجا ومساعدا على صعود هذه التيارات وإحتلالها لمواقع السلطة والقرار، وبالتالي تحويل البلدان والمجتمعات الى ساحات مشرّعة وميادين مفتوحة للتدخل الخارجي تحت أكثر من سبب وذريعة تجدها الآن أو مستقبلا .

وليس هنالك اليوم، مايهدد كيان الدولة والمجتمع، أكثر من القتل على الهوية الدينية كما كان يجري وجرى مؤخرا للمواطنين المسيحيين ،وإستمرار شحن الأحقاد والضغائن على منابر الجوامع التي تحوّلت في عصر الظلمات الى متاريس وترسانات للأسلحة والمفخخات، والسعّي من خلال الحواشي والواجهات الدينية للقضاء على آخر ما تبقى من مظاهر مدنية في المجتمع ، ومن ثم العودة بالإنسان والأوطان الى البربرية الشاملة وهو ما ينبغي على كل ضمير حيّ أن يتجنبه ويتفاداه ويتصدى له بكلّ ما أوتي من قوّة .

فالمعارك والنزاعات الداخلية التي تدور في العراق، وإن كان جوهرها الأساسي والطاغي على المشهد العام، هو السيطرة والحيازة على أكبر مايمكن من السلطة والموارد والنفوذ، إلاّ أنها نزاعات متعددة الأوجه والمصادر والأجندات ولا يمكن التنبأ بسهولة بالوجهة التي ستقود اليها ما دامت ستبقى رهينة لموازين القوى والتدخلات الخارجية، فهي علاوة على كونها نزاعات علمانية ـ دينية تدور حول الحرّيات العامّة كما يجري حاليا ، فهي أيضا نزاعات دينية ـ دينية وأخرى دينية ـ قومية وثالثة قومية ـ قومية وجميعها تستثمر قواها كي تنهك الآخرين وإقصائهم ، وفي النهاية لن ينتصر فيها أحد بسبب أنّ الأدوار المرسومة لكل منها هو مجرّد إضعاف الآخر والنيل منه مؤقتا طالما أنّ هذه المناورات السياسية لايمكنها أن تخرج من دائرة التكريس للفوضى القائمة وتقديم التبريرات والذرائع لإستمرار الإشراف الدولي وتمرير السياسات الغربية وفي مقدمتها حفظ وضمان أمن وإستقرار وسيطرة دولة إسرائيل في المنطقة . وفي إنتظار أسرار الفضيحة الإعلامية القادمة ، سيكون عند جهينة الخبر اليقين .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,269,192
- في أبعاد التضييق على الحريات في العراق
- العراق الجديد : القوى الديمقراطية وإتجاهات التغيير
- حيرة الدكتور كاظم حبيب وأشجانه العراقية
- العراق الجديد: المخاض السياسي العقيم
- مواطنون أم رعايا أم رهائن ؟
- المحنة العراقية المستمرّة
- العراق الجديد : الدولة الحديثة والمجتمع القديم
- العراق الجديد : مصير التحوّلات الديمقراطية
- العراق الجديد : الصراع بين القديم والأقدم
- حول الإنتخابات العراقية المقبلة وهمومها الكثيرة
- العراق الجديد والطريق الطويل الى الديمقراطية
- العراق الجديد : مرحلة جديدة على الأبواب
- الديمقراطية والمدنية في العراق الجديد
- الأزمات المستعصية القديمة في العراق الجديد
- ساسة وأحزاب في عراق العجائب
- ديمقراطية مقابل الدماء
- العراق الجديد يجرب كل الحلول الخاطئة قبل الحل الصحيح
- العلمانية والديمقراطية ومأزق العراق الجديد
- في الدين والدولة والعلمانية
- في اشكالية الدين والعلمانية


المزيد.....




- مجزرة المسجدين.. أمير قطر يقدم تعازيه لرئيسة وزراء نيوزيلندا ...
- هل لتحريض قادة عرب على المساجد علاقة بمجزرة نيوزيلندا؟
- إسرائيل تغتال منفذ عملية سلفيت بعد محاصرته قرب رام الله
- حماس تنعي عمر أبو ليلى: عملية -سلفيت- تربك منظومة الأمن الإس ...
- -فتى البيض- حر طليق.. ويعتزم التبرع لذوي ضحايا -مجزرة المسجد ...
- مقتل منفذ عملية -سلفيت آريئيل-
- مراسلتنا: الشاباك يعلن رسميا مقتل الشاب الفلسطيني منفذ عملية ...
- الطيب.. شيخ الأزهر الذي جعلته الثورة زعيما سياسيا
- سواريز يثير جدلا بعد نشر صورة مع صديقته داخل -المسجد الكبير- ...
- كنيس يهودي يجمع تبرعات لضحايا -مجزرة نيوزلندا-


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد الرحمن دارا سليمان - العراق الجديد : الإسلام السياسي والإسلام الصهيوني