أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - امنة محمد باقر - تشريعات خطرة .. يستغلها الرجال .. وضحيتها النساء






المزيد.....

تشريعات خطرة .. يستغلها الرجال .. وضحيتها النساء


امنة محمد باقر

الحوار المتمدن-العدد: 3206 - 2010 / 12 / 5 - 18:56
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


لعنة الزواج المؤقت ... ولعنة تعدد الزوجات ... ولعنة ... المجتمع الارعن ... والرجال الابالسة ...
لم اكن انوي نشر الموضوع التالي في الحوار المتمدن ... لأن بعض العلمانيين المتشديين سيطبل ويزمر له بحجة انه ضد الاسلام ... ولكنه في الحقيقة موضوع يستغله العلمانيين والاسلاميين معا .... فالعلماني بحجة الحب ... يغسل رأس الف امرأة .... ونزار قباني ليس عنكم ببعيد ....

والزنا ... بكل اشكاله قد غزا مجتمعاتنا .... ونحن نغض الطرف عنه ... وخاصة في المجتمعات الفقيرة ...

والاسلاميون ... او نماذج متدينة ... استغلت الدين .... فشوهت تشريعات متعددة ... ومن اخطر التشريعات في المجتمع الاسلامي ... موضوع الزواج المؤقت .... من الارامل والمطلقات .... بل تعداه الى الضحك على المرأة الباكر ....

كنت قد ترددت كثيرا قبل ان اقرر الكتابة في هذا الموضوع ... من جهة انا احترم التشريع الاسلامي ... ومن جهة اخرى اكره تماما ان تكون النساء في مجتمعاتنا موضعا للاستغلال ... واشير بأصبع الاتهام الى كل من تسول له نفسه ان يستغل امرأة او يتلاعب بها ... بأسم الدين ... لكن الموضوع الذي سنعرض له اليوم ..... لابد من صرخة توقظ له الاذهان .... لأن مجرد الحديث عنه امام نساء محترمات هو اساءة لهن في رأيي ....

كنت انوي الكتابة عن الموضوع قبل قراءتي لمقالة باللغة الانكليزية تتحدث عن نفس الموضوع ايضا ... وفيه لقاء مع سلامة الخفاجي ... ومع محامي من مدينة الثورة ... واخرين ... استوقفتني ملاحظة سلامة الخفاجي باعتبارها تنتمي لحزب اسلامي ... وهي مع الشريعة ولكنها ايضا من المطالبين بحقوق النساء .. وموضوع حقوق المرأة رغم المغالطات التي تحيطه ... لكنه حل ناجع .... لتعريف النساء بما يدور حولهن ... ولكي لا تكون المرأة عرضة للاستغلال .... كالقطط العمياء ...

قبل فترة تحدث القزويني وهو عالم ديني احترمه ... وتعجبني طريقة شرحه لعدة ايات من القرآن في محاضرة واحدة ... لكن له رأيا في تعدد الزوجات في رأيي عجيب غريب ... الرجل في تفسيره لسورة الطلاق يرى بأن المرأة ولكني تحافظ على كرامتها حين يهجرها زوجها عند الكبر وحين لاتستطيع ان تشبع رغباته ... عليها ان تسمح له بالزواج .. وتلتزم بعلاقة شكلية .... اي انها زوجة بالاسم فقط خير لها من الطلاق ...( اي انه يبرر للرجل وبعد طول عمر وتعب من قبل المرأة ... لا بأس بطلاقها .. مادام الرجل ... يريد ان يشبع رغبته) .... وان الحب لايمكن تقسيمه .... بالتساوي ... لذا من الممكن ان يعدل في النفقة ولكن بالتأكيد قلبه سيميل الى زوجته الصغرى ... المهم ان كلامه لم يعجبني ... ابدا ... فلقد جعل من المرأة موضوعا .... لشهوات الرجل ... ليس اكثر ...

رأي سلامة الخفاجي : http://www.usatoday.com/news/world/iraq/2005-05-04-pleasure-marriage_x.htm

ناشطات حقوق المرأة في حالة قلق... سلامة الخفاجي ، نائبة شيعية تدعم قانون الشريعة ولكنها ايضا تنادي بحقوق المرأة تدعو زواج المتعة بأنه ظاهرة غير صحية ... مع النية السليمة من الممكن ان يكون الزواج المؤقت حلا لمساعدة النساء الارامل والمطلقات ولكن كثيرا من الرجال يستخدمونه لاستغلال النساء جنسيا ... الحل الذي تقدمه الخفاجي هو التأكيد على اهمية الزواج الدائم ... مع برامج التشغيل بالنسبة للازواج الجدد ... وحملات التوعية والتعليم ... اضافت الخفاجي ان النساء اللواتي يمارسن الزواج المؤقت لايشعرن بالارتياح والناس هذه الايام تخلق اعذار لممارسة هذه الافعال ...

Women s rights activists are concerned. Salama Al-Khafaji, a Shiite lawmaker who supports the concept of sharia law but advocates for women s rights, calls the re-emergence of muta a an "unhealthy phenomenon."
With the right intentions, she says, muta a can serve the noble purpose of helping divorced and widowed women. But too many men are using temporary marriages to exploit women for sex, she says. Her solution is to reinforce the importance of permanent marriages with work programs for newlywed couples and education campaigns.
"A woman who practices muta a does not usually feel comfortable about it," Al-Khafaji says. "People these days are creating excuses to practice these acts."

انتهى رأي الخفاجي ...

اعود الى موضوعي ... ان الموضوع عبارة عن تشريع خطر ... وضع في ايدي اناس هم في حقيقة امرهم لازالوا في مرحلة الطفولة قياسا الى التشريعات الاسلامية ... هل تستطيع ان تضع بندقية في يد طفل يلعب بها ؟ بالطبع لا ... موضوع تعدد الزوجات وتشريعات الزواج المؤقت وغيرها ... وضعت في ايدي اناس جهلاء ... المستفيد الاول والاخير هو الرجل .... في مجتمع يستمع للاسلام في ساعة واحدة فقط .. ساعة شهواته ... ويدير للاسلام ظهره في كافة التشريعات الاخرى ... تراه يخالف الاسلام في كل تشريعاته ولربما لا يصلي .... كذاب اشر .... طماع ... نكرة.... ويعرف الاسلام في تلك الساعة فقط ....

الموضوع في غاية الخطورة ... ولدي امثلة كثيرة لكن احيلكم الى المقالة الانكليزية لتقرأوا عن تلك الفضائح وكيف ان احد رجال الدين قد اوضح في المقال السابق ان الرجال يذهبون في اليوم الثاني يتحدثون عن المرأة التي يلتقون لمدة ساعة او نصف ساعة من التشريع المحلل ... عموما وقتي لايسمح بترجمة المقال كله .... ولكني ارى ان هذا الموضوع هو في غاية عدم الاحترام لمشاعر النساء ولأصول وتقاليد تربينا عليها ...

اعمى اذا ما جارتي برزت .... حتى يواري جارتي الخدر ... ناري ونار الجار واحدة ... واليه قبلي ينزل القدر ... ل

كني اختم بالقول : متى عرف الرجل العراقي الدين ؟ كي يصبح متدينا ... ويسأل الله اجرا وثوابا في زواج؟ متى عرف الرجل العراقي ان زواجه الدائم فيه ثواب كي يطلب الاجر والثواب في الضحك على جاراته في زواج (ابو ساعة ونص ) ؟ والذي يعرف التشريع حق المعرفة عليه ان يوفي بالعقود ... ان كان يعرف حقا انه في عقد يجب احترامه ... والقرآن ينادي : اوفوا بالعقود ... لم يعد هنالك جار يراعي حرمة جاره .... فكيف تريد منه ان يتقي الله في امرأة ... يستطيع ان يتزوج عشرة من امثالها بعقد واحد في ساعة واحدة بتشريع الساعة والنصف ساعة من زواج ما انزل الله به من سلطان لهم للاستغلال ... بل اراد ربك ان يحفظ من يقع في الخطيئة من الزنا وحفظ المجتمع من الزلل ..... والا فأن الزنا هو الاخر موجود في مجتمعاتنا ولكن ... لا احد يتحدث عنه .... يقال ان جبرئيل عليه السلام اخبر الرسول الاكرم ... ان سيعود بعد محمد لثلاثة امور فقط .. منها ان يسلب العفة من قلوب النساء ... وازيد على ذلك بقولي : والشهامة من نفوس الرجال ..... والمروءة من قلوب الجيران ... والا ... فأن الجار اليوم ... لايسطو فقط على جاره ... بل يسلمه للقتل ....





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,502,676
- ولو ردوا لعادوا ...
- ابناء السيدة العذراء .. طوبى لكم
- اكاذيب فترة الخطوبة !!
- وماذا بعد الارهاب ؟
- رجعت الشتوية
- من ملامح الحياة الاجتماعية في العراق ...
- تحية سياسية ...يوم العيد
- نفتقدك كالحياة التي فارقتها
- رقيقة ........... ولكن
- حرية المعتقد / قراءة في ادب الطف بلهجة بحرينية
- حكايا عراقية : رحيل الورد ...
- حكايا عراقية - الحكاية الثانية : ازميرالدا !!
- تحليل سياسي نسوي.... بين المالكي وعلاوي ....
- وسيم - اقصوصة !
- لو حاسبنا يوما منكر؟ او اخاه نكير ..
- الدكتور كاظم حبيب والزيارات المليونية ...
- مركز نسوي في العمارة .... نهاية سعيدة على انقاض مأساة !!
- ذكرى استشهاد طالب الدكتوراه حيدر المالكي- مظلوم العمارة وأبي ...
- يوم ضحايا السيارات المفخخة في العراق
- ثمن الحرية 10 / من قصص ضحايا الارهاب في العمارة


المزيد.....




- قصص أميركا الخفية.. جنرال حرب الاستقلال كان امرأة
- السلطات الكويتية تحقق مع امرأة عذبت طفليها بمشاركة صديقيها ...
- أجراس العنوسة تقرع في لبنان.. هل استقلالية المرأة هي السبب؟ ...
- بالفيديو.. افتتاح أول مسجد للنساء في كندا
- جماعة نكسيام: مليارديرة أمريكية تتهم بتقديم 100 مليون دولار ...
- كبير قضاة الهند متهم بالتحرش الجنسي بموظفة تعمل في مكتبه
- تهم بالتحرش الجنسي تطال رئيس المحكمة العليا في الهند
- بنغلاديش.. إحراق فتاة حية لاتهامها مدير مدرستها بالتحرش الجن ...
- عندما يُفرض الصمت على الناجيات من الإعتداءات الجنسية
- السجن لممرضة إيطالية قتلت أربعة من مرضاها


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - امنة محمد باقر - تشريعات خطرة .. يستغلها الرجال .. وضحيتها النساء