أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - عادل عطية - لنضع عنواناً لهذا الفيلم !














المزيد.....

لنضع عنواناً لهذا الفيلم !


عادل عطية
الحوار المتمدن-العدد: 3199 - 2010 / 11 / 28 - 00:26
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


هناك بعض الأفلام التي تترك كلاً منا ليضع هو النهاية التي يرتئيها ، بحسب قدرته على المتابعة، والفهم !
وهناك بعض الأفلام التي هي من ابتكار الحكومة، ومن انتاجها، تاركة لنا أن نختار لها الأسم المناسب !
من هذه الافلام ، ذلك الفيلم المأسوي الذي دارت أحداثه على أرض العمرانية بالجيزة، بمصر .
ووجدتني أفكر في عشرات الاسماء ، التي تناسب هذا الفيلم الرديء على المستوى الإنساني، والأخلاقي، والوطني .
في البداية اطلقت عليه اسم: "الاضطهاد"، ولكني وجدت ان هذا الاسم من كثرة انتشاره لم يعد مناسباً ليكون اسماً لفيلم بل لشركة انتاج وتوزيع !
فقلت اسميه : "لعبة التوازنات" ، فكما ضغطت الحكومة على الاخوان المسلمين، في معمعة الانتخابات، فهي تضغط بالتالي على الأقباط، ولكن ميزان الحكومة ميزان أعرج لاختلاف الطائفتين من جهة: طبيعتهم، وحياتهم، وهدفهم، واسلوبهم !
ثم تزاحمت الاسماء في عقلي، فسميته تارة: "المكيالين" ؛ لأن الحكومة التي ادانت قرار سويسرا بالتوقف عن السماح ببناء المآذن التي تطلق داء الضوضاء ، هي نفسها التي هاجت وماجت عندما رأت القبة الهادئة الوديعة فوق كنيسة العمرانية !
وهي نفسها التي تغاضت عن كل المخالفات في كل المباني المجاورة لمبنى الكنيسة،
بينما وجهت للاقباط تهمة مخالفة قوانين البناء !
وهي نفسها التي لم تستخدم الاسلحة المتوفرة لديها ، عندما ثارت ثائرة مشجعي فريق الترجي التونسي بسبب خطأ تحكيمي، حيث قاموا بتكسير كراسي استاد القاهرة، والاعتداء الوحشي على شرطيين، بل وتعالت الاصوات من هنا وهناك، تتحدث عن التسامح، وعن الاخوة والعروبة، وعفا الله عما سلف !
وتارة أخرى، سميته: " الكذب الشرير"، فقد اتهمت الحكومة المتظاهرين الأقباط ، بانهم كانوا يسرقون بطاريات سيارات الأمن المركزي، وهذا الاتهام يصعب تحقيقه ؛ لأن هذه السيارات محمية، ثم أن هذا الأسلوب هو من اختصاص هؤلاء الذين يبيعون مهمات القوات المسلحة في أحمد حلمي !
كما يدّعون أن المتظاهرين الأقباط ، اصابوا العديد من الضباط والجنود ، دون أن يظهروا لنا هذه الحالات ، ان لم يكن سيجرحون انفسهم بانفسهم ، على طريقة تسديد المحاضر بأقسام الشرطة حيث تقرير مقابل تقرير !
وغيرها من الأكاذيب الفاضحة والمضحكة أحياناً كالتي تقول بأن المتظاهرين استخدموا قنابل المولتوف بدون تصريح .. فمتى كانت القنابل للاستخدام الشخصي، ولها ترخيص ؟!..
ثم فكرت في اسم آخر ، هو: "المارد المصري" ، فالحكومة ارادت أن تعلن للجميع أول مسلّماتها وآخرها: "يا أرض اشتدّي ما عليك قدّي"، وأن حزبها سيفوز بالانتخابات رغم أنف الاخوان والأقباط اللذين ليس لهما موضعاً في منظومة: " أنا ومن بعدي الطوفان" !
،...،...،...
الأسماء كثيرة ومحيّرة ..
فهل ساعتموني في اختيار اسم مناسب لهذا الفيلم الطرزاني ؟!...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,006,195,026
- النسر والسيف !
- كتاب .. ونذير !
- إلى ابن الشيطان ..
- عندما تصبح الحمائم فئراناً !
- على نبض الفرح تماماً !
- ليتكم تتمثلون بعدوكم !
- ياء الوزة !
- من وحي المدينة الأولى ..
- أنت ما تزال صغيراً ..
- أصابع .. ومشاعر
- أليست هذه : إيحاءات جنسية !
- هل رمضان كريم ؟!..
- التوقيت الحائر !
- إلى المناضلة نجلاء الإمام ..
- صرخة كاتب !
- جنونيات !
- من قاموس الوطن
- طوباك أيها المصري !
- نوم اليقظة !
- عندما نتعلم لغة الشيطان !


المزيد.....




- السومو في اليابان.. عودة إلى الطقوس القديمة
- آخر مقال لجمال خاشقجي نشرته صحيفة -واشنطن بوست-
- بومبيو: أوضحنا للسعوديين أننا نأخذ قضية خاشقجي على محمل الجد ...
- سوريا.. افتتاح مركز لتسوية أوضاع القادمين عبر معبر -نصيب - ج ...
- رئيس الوزراء الإثيوبي يكشف تفاصيل اقتحام عسكريين لمكتبه
- السلطات الأردنية تصدر تعليمات للراغبين بالسفر الى سوريا
- بومبيو: ينبغي لأمريكا منح السعوديين بعض الوقت وأنهم أكدوا له ...
- إضاءة نيبال: مدرسة في الهيمالايا تدخل ضمن مشروع ياباني طموح ...
- نيويورك تايمز: المشتبه بهم في تصفية خاشقجي كانوا على علاقة ب ...
- رئيس وزراء إثيوبيا: تمارين الضغط أنقذتني من القتل


المزيد.....

- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - عادل عطية - لنضع عنواناً لهذا الفيلم !