أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - محمد شفيق - فدائي القناة المجتثة














المزيد.....

فدائي القناة المجتثة


محمد شفيق

الحوار المتمدن-العدد: 3195 - 2010 / 11 / 24 - 20:15
المحور: الصحافة والاعلام
    


يروى ان احد كبار العلماء الروحانيين جائه رجلين وطلبا منه عمل ( حجاب ) او ( طلسم ) لزيادة الرزق والحصول على ثروة . فقال لهما الشيخ الروحاني ( وما تصنعان بالثروة ) قالا ( ننفقها في سبيل الله ) فرد عليهم الشيخ ( وهل انتما متأكدان من ذلك ) تراجع الاول وقال ( انا لست متأكد )
قد يتنازل المرء في حياته عن الكثير من المغريات للحفاظ على مبادئه وشرف مهنته . لكن لايستطيع الصمود امام المغريات المالية والمناصب الا مارحم ربك , ولذلك يقول ميكافللي في كتابه الشهير ( الامير ) ( قد يتهاون المرء في قتل والده لكن لايتهاون اطلاقا اذا سلب منه مال او عقار ) . كنت اعتقد خاطئا ان ميكافللي قد اصاب كبد الحقيقة بمقولته هذه . لكن بعد قرائتي لمقال الكاتب والصحفي ( هادي جلو مرعي ) والتي كانت بعنوان ( الى القيادة العامة للقوات المسلحة في هيئة الاعلام والاتصالات ) والتي كانت كورقة يبين فيها الكاتب استقالته من منصبه في هيئة الاعلام والاتصالات ) على خلفية موقفه من اغلاق فضائية البغدادية وخروجه على شاشة القناة المجتثه في عراق الاجتثاث, حيث كان حديثه في غاية المهنية والموضوعية لان السيد جلو نذر نفسه للدفاع عن الصحفيين وحرية وسائل الاعلام المختلفة في البلاد وترئسه مؤخرا لمجلس ادارة مرصد الحريات الصحفية .
في صبيحة ذلك اليوم , كانت هيئة الاعلام بالمرصاد للسيد هادي جلو حيث انتقدت موقفه وخيًرته بين الاستقالة او التنديد بالبغدادية . كتخيير عبيد الله بن زياد لعمر بن سعد قائلا ( لك سواد هذه الليلة اما ملك الري او نصرة الحسين ) فأختار السفيه ملك الري الذي لم يحصل عليه حيث نكث يزيد بالعهد . لكن هادي جلو لم يقل امهلوني سواد الليلة بل قدم استقالته فورا وكأني به يقول ( الا ان الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين بين الاستقالة والتنديد وهيهات من التنديد يأبى الله لي ذلك وقراءا طابت لهم مقالتي ) متأسيا بذلك بصاحب اعظم مبدأ في التاريخ الامام الحسين بن علي . حيث تنازل هادي عن منصب يحلم به كل صحفي عراقي.
مستشار الهيئة , ابهة , فخفخة , قريب من الحكومة ورجالتها كقرب بياض العين من سوادها . علاوة على ذلك راتب ( لذيذ ) مقداره مليون ونصف المليون دينار . هل تعلمون ماذا يعني راتب مليون ونصف المليون شهريا وخصوصا كحالة هادي جلو الذي يسكن اطراف العاصمة وسط جبال من النفايات في بيت ضاق بأهله متخذا غرفة صغيرة للسكن ؟ هل تعلمون ماذا يعني للزوجة ان يكون زوجها في هذا المنصب لتفتخر بذلك بين ابناء جلدتها , وان يأتيها زوجها بقطعة ذهب بداية كل شهر . بالمقابل هل تعلمون حجم الانتقادات التي توجه اليه جراء اتخاذه هذا القرار من قبل اهل بيته . لكن هادي اصبح بموقفه هذا مثالا وانموذجا ليس للصحفيين والاعلامين فحسب , بل لكل صاحب مهنة ورسالة في الحياة بأن لايضعف امام ( وسخ دنيا ) عزيزي هادي جلو كما قلت لك في الاتصال الهاتفي والذي كان بمثابة ( البراسيتول ) اذاب عنك الصداع الذي ازعجك 12 ساعة , بأن موقفك هذا سيسجله لك التاريخ بأحرف من ذهب بغض النظر ان كانت البغدادية مسيئة ام محسنة . وسأفتخر امام جميع الاصدقاء الذين كانوا يقولون ( يا صحافة , الصحفي بعزيمة اخلي يسويني نبي ) بأنه خرج منا هادي جلو في زمن تحول الصحفي للاسف الى ( متسول بطريقة حضارية ) علينا جميعا مساندة هذا الكائن الاليف في هذه الغابة المفترسة فهو فدائي القناة المجتثة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,399,204
- اليوم العالمي للتسامح
- القاعدة قادرة على حفظ الامن !!
- ابانا الذي في السموات قتلونا
- هل انت متطرف ؟
- برلماننا الذي في العلى حرر ثروتنا
- الدينقراطية ونظرتها للسلام
- شيخ الازهر
- ماذا لو كان حكامنا كلولا داسيلفا ؟
- في ذكرى يوم المعلم العالمي
- من سمح لمجلس محافظة بابل بالافتاء ؟
- حوار مع الكاتب والباحث في علم الاجتماع السياسي العراقي - علي ...
- متى تحرر الثروة الوطنية ؟
- كثرة الصحف حالة ايجابية ام سلبية ؟
- يأيها الشيوعيون لست اسلاميا .. ويايها الاسلاميون لست شيوعيا
- اتاوات الطب الحديث
- عيد المراءة العالمي
- بيل غيتس والتعليم
- الصحفي والجوع الكافر
- احرقوا المتطرفين
- حوار مع الكاتب والباحث ( نضال نعيسة )


المزيد.....




- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات
- إيقاف ببجي خلال ساعات -من أجل الزومبي-
- من الكونغرس إلى البيت الأبيض.. لدعم حراك السودان
- تجارب عربية أربع في -التمديد والتجديد-
- -دنيانا-: بعد ثماني سنوات... ماذا تغير؟
- ترامب يتحدث عن سر خلافه مع الديمقراطيين (فيديو)
- تستعد لمواجهة ساخنة مع ترامب... إليزابيث وارن: يجب أخذ السلط ...


المزيد.....

- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - محمد شفيق - فدائي القناة المجتثة