أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اقريش رشيد - صراع السلطة والسلطة الرابعة














المزيد.....

صراع السلطة والسلطة الرابعة


اقريش رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 3194 - 2010 / 11 / 23 - 15:38
المحور: حقوق الانسان
    


إن موقفنا اليوم ليس بالضرورة التجبر على السلطة، فللزمن دور أساسي في إنضاج الأفكار ومراجعتها، و التاريخ أدرى من غيره بضرورة محاكمة الأيادي الخفية المانعة لتجسيد حرية الرأي والتعبير والحق في المعلومة ...
ــ إن الميثاق الصحافي الذي نعيش بين أحضانه تجاوزه التاريخ ، و موقعوه رجال منهم من قضى نحبه ومنهم من غير رأيه ومنهم من ينتظر، أما اليوم ، فمقام جديد و مقال جديد.
ــ إننا لم نجد في القانون الصحفي الذي يحتاج إلى إرادات حقيقية ، أي محفّز للتعلق به ، و سؤالي هو: من المسئول عن الوضعية الراهنة الإعلام العالمي ؟ و ما هي كفارة ذلك ، أو على الأقل أين هو الاعتذار و الإعتراف بالذنب ؟
ــ هل من المنصف أن يقرّر لنا دوما و نيابة عنّا: بالأمس قرر لنا أن نعيش في سياقات معينة ، ولا يجب سوى الطاعة وذاك مبلغ علمهم، واليوم قرر لنا أن نكون صحفيين عاديين ، لحاجة في نفس يعقوب ؛ فمتى سنبلغ سن الرشد و يكون أمرنا بأيدينا ؟
في بلاد الديمقراطية ، وبالأخص بالأمريكيتين ، اعتقالات ، ضد صحفيين قالوا الحق ، فين المشكل ؟
إن المشكل ليس في بنية النظام بل في عدم تمكن النظام من منح استقلالية للقضاء ، وإعطاء الفرصة من خلال حوار اجتماعي صادق مع وسائل الإعلام لرسم الحدود وتبسيط المساطر ، وجعل السلطة الرابعة ، جزء من هياكل الدولة ، وليس العدو المارق و العدو اللذوذ.
إن التقارير التي ترفعها المنظمات المهتمة بالإعلام ، لا تجد مفرا من قول حقيقة العنف الممارس على الإعلاميين ، وعلى كل شخص أراد قول الحقيقة.
أرى الأمر فيه شيئان ، أولا: إما أن تغلب السلطة الإعلام بالانتكاسة إلى الوراء وهو امر في مساس بالية الدمقرطة أو غلبت السلطة الرابعة في اكتساب الحق في المعلومة والجهر بالقول...كل الخيرات ممكنة والواقع سيفضح الأمرين...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,762,257
- لنغير سلوكنا جميعا دون تمييز من أجل الوطن
- هل تستغل الدبلوماسية المغربية انزعاج الجزائر من توسعات ألقذا ...
- دافعوا الضرائب والإدارة المنتخبة الحلقة المفقودة_سلا تحتضر م ...
- الفرق بيننا وبين العالم الاول
- مدينة - الرازي - تتوسل لأضرحتها لكشف غمتها
- الإعلام والرأي العام جزئية مهمة في المسلسل الديموقراطي
- الإعلام التلفزي المغربي بين رغبة المواطن وإكراهات المرحلة
- متغيرات الفعل السياسي المغربي
- المغرب بين المتغيرات السياسية واستقرار الأمن السياسي
- كيف نساهم في بناء صرح تكنولوجي فعال ؟
- الأنترنت السليم في خدمة القيم الكونية
- إشكالية الأقطاب السياسية بالمغرب
- المجتمع الثقافي، هل يمكن أن يكون سياسيا؟
- محنة قلم...
- الضحك على أولاد سعيد...
- معيقات الإصلاح أو التغيير- الجزء الثاني
- مبدأ الهوية وعلاقته بالحمولة الثقافية للشعوب
- البهتان الإيديولوجي...
- معيقات الإصلاح او التغيير بالمغرب
- مكونات الهوية المغربية إقصاء مكون كمن يرغب في فقدان أحد أبوي ...


المزيد.....




- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- ترامب يشبه محاولات عزله بعمليات -الإعدام خارج القانون-
- منظمة العفو الدولية تحذر من احتمال وقوع جرائم حرب في ليبيا
- وزير الدفاع الأمريكي لـCNN: تركيا مسؤولة عن -جرائم حرب- في س ...
- الأمم المتحدة تدعو للإفراج عن مساعد لمرسي وابنه
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- الطلاب في الجزائر يتظاهرون للأسبوع الـ35 على التوالي
- العفو الدولية تحث قيس سعيد على استكمال الإصلاحات لحماية حقوق ...
- مفوضية شؤون اللاجئين: تزايد أعداد السوريين الفارين نحو العرا ...
- النرويج: اعتقال رجل سرق سيارة إسعاف وصدم بها عدد من المارة ب ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اقريش رشيد - صراع السلطة والسلطة الرابعة