أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - علماء الدين ام اعمياء الدين -7- حاشاه ان يظلم فافتونا يافقهاءنا الاكارم






















المزيد.....

علماء الدين ام اعمياء الدين -7- حاشاه ان يظلم فافتونا يافقهاءنا الاكارم



نهاد كامل محمود
الحوار المتمدن-العدد: 3190 - 2010 / 11 / 19 - 17:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


علماء الدين ام اعمياء الدين -7- حاشاه ان يظلم فافتونا يافقهاءنا الاكارم

سادتي الاجلاء علماء الدين سواء كنتم اعمياء ام غير اعمياء . اناديكم ان تفتونا من بروجكم ومنابركم . الستم سلطتنا وسلاطيننا . الستم حكماءنا وحكامنا . اليس من واجبكم افهامنا اسلامنا . فانا وغيري الان في اشكال اسلامي عنيف .
سادتي العلماء .. متعاضمون وعظماء .. متبصرون واعمياء متفيقهون وفقهاء .. حتما ان بعضكم قد ابلغ تعازيه .. من مركزه العالي .. لبعض القساوسة والمفكرين المسيحيين .. بمناسبة مذبحة كنيسة سيدة النجاة في بغداد الاسلامية .. وحسبتم ياسادتي ان الامر بهذا قد انتهى .. وانا قد فعلت ذلك من مركزي المتواضع .. مع بعض معارفي المسيحيين وحسبت ان الامر قد انتهى ايضا .
لقد جاءتني صفعة ياسادتي الفقهاء .. من صديق عن صديق مسيحي .. صفعة عنيفة لخبطت اتزاني وعقدت لي لساني .
لقد كانت الصفعة ياسادتي الفقهاء .. هي رسالة من انسان مسيحي اسمه (( سامر زيبر)) .. ارسلها لي صديقي المسلم (فارس) .. مع عبارات حزينة كسيرة خجلة . وكلانا انا وفارس في حيرة من امرنا .. فها انا ياسادتي الاعلون الجأ اليكم في حيرتي هذه .. فانتم العلماء الفقهاء .. فافتونا جزاكم الله خيرا .
حاشى لله سبحانه وتعالى ان يظلم .. فافتونا هداكم الله ..

فقد قال سبحانه (( لا اكراه في الدين )) .. وقد قال سبحانه لرسوله (( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )) .
افتونا ياعلماءنا الاكارم .. فانتم وحدكم من ذوي التخصص الديني .. وانتم وحدكم سلطاننا وسلاطيننا في ديننا الاسلامي .

افتونا يافقهاءنا الاعزاء كيف نتعايش مع بقية الاديان بدون اكراه حسب امر الله .. وافتونا كيف نجعل ديننا رحمة للعاملين حسب امر الله .. ولا تفتونا باي قدم ندخل المرحاض .. ولا تفتونا ان نطيل اللحى او نحلق الشوارب .. أفتونا بالمهم المصيري ياسادتي الفقهاء .. ولا تفتونا بما هو مصدر التغبية والالهاء .. افتونا بما يسّرع مسيرتنا نحو ركب البشرية البعيد .. فقد اصبحنا وراء الوراء .. ياسادتي لم يعد وراء وراءنا وراء .

ارفع الى علوكم نص رسالة الانسان المسيحي (( سامر زيبر )) .

نص رسالة سامر زيبر .. والتي يقول فيها ما يلي :-



اعتذاركم مرفوض / بقلم : سامر زيبر


لمدة يومين وانا استلم مكالمات هاتفية من أصدقاء مسلمين يعزونني ويعتذرون على ما اصاب المؤمنين المسيحيين في كنيسة سيدة النجاة . لهذا اردت ان اكتب هذا المقال حتى اختصر وارد على جميع المكالمات القادمة من كل الاصدقاء المسلمين خاصة, وكل من يدافع عن السبب الحقيقي ( الاسلام) من غير المسلمين فأقول ان االجواب هو)) ( (( العزاء مرفوض والاعتذار غير مقبول )))) ) لانكم تعطون ما لا تملكون وتتكلمون بما لا تفهمون .
كلامي هذا ليس موجه لادانة احد بل استفسار بماذا تؤمنون .

مثلما سمع وعرف الكل ان شلة من الرعاع هجموا كالحيوانات المفترسة على المؤمنين في كنيسة سيدة النجاة في بغداد .. وقتلوا كل من طالت ايديهم العفنة .. اطفال وشباب ونساء ورجال بدون رحمة.

اردت ان ارد بأختصار شديد : -
يقول المسلمون "ان ديننا سمح ويدعوا للسلام"
(((واما انا فاقول من اين تأتي الرحمة ))) .. هل تأتي من سورة التوبة التي لاتبدأ بالبسملة لما فيها من عدم الرحمة والتحريض على القتل والقتال وهي اخر سورة نزلت من القران ناسخة لكل ايات السلم في القران ؟.
فقد أخرج أبو الشيخ وابن مردويه عن ابن عباس ، قال: سألت علي ابن أبي طالب لم لم تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم، قال: لأن بسم الله الرحمن الرحيم أمان .. وبراءة نزلت بالسيف... فأقول ..

من اين يأتي السلام والتسامح ؟ .. هل يأتي من الاية..

))قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون(( ؟ .


اليس هذا تحريض صريح على قتل اللذين اوتوا الكتاب وهم اليهود والنصارى او يدفعوا الجزية وهم حقراءومذلولين ؟.

ام ياتي السلام والتسامح من التاريخ الاسود المليء بالحروب بدأ من حروب الردّ ة ومعركة الجمل بين عائشة والامام علي الى مذابح الارمن في تركيا على يد السنة . والمسيحيين في لبنان على يد الشيعة . والاقباط في مصر. والان المسيحيون في العراق ... والحبر لم يجف والصفحة لم تنتهي الاقلام تبقى تكتب وتشهد لهذا الدين الاجرامي؟ ..


ام يأتي السلام والتسامح من سورة التوية ..
(( فَإِذَا انْسَلَخَ الأَشْهُرُ الحُرُمُ فَاقْتُلُوا المُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))


وبالرغم من ان الاية تقول اقتلوا المشركين ومن ثم اذا تابوا واقاموا الصلاة ...فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم . وانا لست هنا في انتقاد خطأ الترتيب في هذه الاية التي تدعوا الى قتل المشركين ومن ثم توصي اذا تابوا ((اي الذين قتلتموهم فخلوا سبيلهم )) .. لان هذا ليس موضوعي .. بل اريد ان اقول: لماذا اسمع من المسلمين اعتذارات وتعازي والكل متفق ان هؤلاء المجرمين ليسوا مسلمين ولا ينتمون للاسلام باي صلة ؟

(( وانا متأكد ان الكثير من المسيحيين وحتى المسلمين فيما بينهم سمعوا هذا الكلام ... لماذا يتبرأ المسلمون بهذه السهولة من دينهم السمح اليس هذا دينكم؟.. اليس هذا قرانكم؟.. من قال لعن الله اليهود والنصارى ؟؟؟؟ اليس محمد ؟.. من قال امرت ان اقاتل الناس جميعا حتى يقولوا ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ؟؟ .. اذا لماذا الاعتذارت والتعازي ؟... اتتبرؤن من قرانكم ومن محمدكم؟.)) .

هل ما فعل الرعاع الارهابيون طبقا لكتاب الف ليلة وليلة واحاديث شهرزاد ؟ .. ام طبقا للقران وبالتحديد اخر سورة نزلت وهي سورة التوبة والاحاديث الصحيحة لمحمد التي تحرض على الحرب والقتال ؟.

كفاكم نفاقا اعترفوا ان ما فعلوا هؤلاء الرعاع هو الاسلام الحقيقي ولا تدافعوا عنهم وتقول انهم ليسوا مسلمين .. بل انتم يا اصدقائي لستم مسلمين .. انتم المرتدين لانكم انكرتم اسلامكم وانكرتم القران واحاديث محمد .. وتطبعتم بطبائع المسيحيين الشرفاء اللذين نشأتم معهم .. بطبائع المسيحيين التي لاتقبل الظلم بل تدعوا للمحبة والتسامح والتعايش مع الاخر .

ربما سيقول بعضكم هذا الكلام غير صحيح لان القران يقول ((لكم دينكم ولنا ديننا ومن امن فليؤمن ومن كفر فليكفر)) .. مع الاسف هذه الكلام كله منسوخ .. او يقول (( ان اليهود والنصارى لاخوف عليهم ولا هم يحزنون )) .. مع الاسف ايضا منسوخة .. افهم يا مسلم دينك قبل ان تعتذر يا صديقي .


سورة التوبة نسخت كل ايات السلم والتعايش مع الاخر لسبب بسيط هو)) فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم (( وكان جيش محمد اثناء نزول سورة التوبة ما يقارب 30 الف جندي .

أي عندما يكون المسلمين هم الاعلون .. فلا سلم .. ولا تعايش .. ولا تأخي .. وهذا بالضبط الذي يحصل في العراق .

يا صديقي قبل ان تقول انا اعتذر او تريد مني ان اقبل تعازيك .. اسأل نفسك تعتذر على ماذا ؟؟؟؟؟؟

هل تعتذر لان اخوتك من الرعاع نفذوا وطبقوا القران واحاديث محمد الاجرامية ؟؟

هل تعتذر لانك لست مسلم ولا تقبل بهذه التعاليم ؟ .

هل تعتذر لانك مسيحي الاخلاق لاتقبل بالظلم وتدعوا للمحبة والتسامح ؟ .

هل تعتذر لانك مرتد عن الاسلام ؟ .

هل تعتذر لانك ضد الاسلام ؟.


فكر الف مرة قبل ان تعتذر لاي مسيحي غيور.

فكر الف مرة قبل ان تقول اقبل تعازي لانه محرم عليك ان تعزي غير المسلمين في مصابهم .

فكر الف مرة قبل ان تعتذر عن ايات القران واحاديث محمد وتكفر كل من هو مسلم حقيقي يدافع عن القران ومحمد ويقتل كل من هو كافر ومشرك ومن اهل الكتاب .

يا صديقي انا اتسائل فقط .. لقد اعطاني ربي يسوع المسيح حرية التفكير .. اما اسلامك فقال لك لا تسألوا عن اشياء تبدا لكم تسيؤكم .. وسلب منك حرية التفكير. المسيح اعطاني سيف الكلمة ودرع الايمان .. اما اسلامك اعطاك سيف القتل والانتقام ليشفي صدور قوم حاقدين .. (( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين - التوبة 14))

يا مسلم انك تعبد اله يهدي من يشاء .. ووعدك بخمر وحور عين في الجنة وغلمان مخلدون لا ينزفون .. هل هذا صحيح ؟انا اتسائل فقط .

اسف يا اصدقائي لكل من كلمني على الهاتف او على الايميل لان ردي كان قاسي عليكم وسيكون اقسى واقسى لكل من يعتذر ويقول ان هؤلاء الرعاع ليسوا مسلمين او او او ... انها مبررات اصبحت كالعلكة بدون طعم .

يقولون اذا كنت لا تستحي فأفعل ما تشاء .. ((اما انا فأقول ان كنت مسلم فأقتل من تشاء)) .


ياسادتي الاكارم علماء ديننا الاسلامي .. ارفع لكم هذه الرسالة ((الرزالة )) .. التي وصلتني من انسان مسيحي عن طريق صديق مسلم .. متوسلا فيكم فتاويكم .. فهل انتم قارئون ؟.. وهل انتم فاقهون ؟ .. وهل انتم مجيبون ؟ .. ام ترى انتم صم بكم عمي لا تفقهون .. ولا تنطقون .
نحن نحترمكم ولكننا لا نعبدكم يافقهاءنا الاكارم .. وان كنا نعاتبكم على جهلكم .. فاننا نثني على ما تقدمون لنا من جهد مفيد .

اننا نعبد الله سبحانه وتعالى وحده .. وانتم ياسادتي الفقهاء مثلنا بشر .. عرضة للخطأ والخطيئة .. فلا تؤاخذونا ياسادتي الافاضل لو اشرنا الى خطأ رأيناه في فتاويكم .. او غفلة في خطبكم .. او تناقض في تفاسيركم .. واجيبونا ياسادتي ان طالبناكم بما يفيد .. فنحن ايضا بشر مثلكم عرضة للخطأ والخطيئة .

نهاد كامل محمود






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,631,496,498
- علماء الدين ام اعمياء الدين – 6- اسلامنا ليس عورة نخشى كشفها
- علماء الدين ام اعمياء الدين -5- وتحريم مناقشة الاخطاء البشري ...
- علماء الدين ام اعمياء الدين – 4 - ومزاجية التحليل والتحريم
- علماء الدين ام اعمياء الدين – 3- والتواتر
- علماء الدين أم أعمياء الدين - 2 - وتحريف الكلم
- م/ علماء الدين ام اعمياء الدين -1
- م/ تعليق على قصيدة الشاعرة ريوف الشمري قف للمغني


المزيد.....




- مهاجم الشرطيين في نيويورك اعتنق الاسلام ثم صار متشددا
- ?مبايعة الدكتورة إيمان البغال «داعش» تثير جدلاً بين الإسلامي ...
- «البابا تواضروس» لـ-شباب كنائس مصر-: المسيحية قائمة على الفد ...
- كتاب أسود عن إضطهاد المسيحيين في العالم
- وزيرة الدفاع الإيطالية الخلافة الإسلامية التهديد الأكثر جدي ...
- وزير الداخلية المصري: لو أجرينا الانتخابات سيفوز «الإخوان ال ...
- «تقصي حقائق 30 يونيو» في مصر: غلق باب الاستماع للشهادات أما ...
- ?الشرطة التونسية تقتل ستة بينهم خمس نساء في مداهمة لبيت مقات ...
- -الكنيسة الأرثوذكسية-: نصلي من أجل أن يحفظ الله مصر
- رؤيتى لـ « القرن الحادى والعشرين» (48) خيانة الحضارة


المزيد.....

- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته
- البحث عن منقذ : دراسة مقارنة بين ثمان ديانات / فالح مهدي
- ق2 / ف2 جهيمان العتيبى واحتلال الحرم عام 1979 فى تقرير تاريخ ... / أحمد صبحى منصور
- الشياطين تربح في تحدي القرآن / مالك بارودي
- الرد على أشهر الحجج ضد نظرية التطور : التعقيد غير القابل للإ ... / هادي بن رمضان
- كتاب نقد البوذية اسلاميا / رضا البطاوى
- كتاب نقد الرامايانا الهندية اسلاميا / رضا البطاوى
- علاقة الدين بالسياسة في الفكر اليهودي / عزالدين عناية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نهاد كامل محمود - علماء الدين ام اعمياء الدين -7- حاشاه ان يظلم فافتونا يافقهاءنا الاكارم