أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - طارق محمد حجاج - تبادل التمثيل الدبلوماسي بين الدول












المزيد.....

تبادل التمثيل الدبلوماسي بين الدول


طارق محمد حجاج

الحوار المتمدن-العدد: 3184 - 2010 / 11 / 13 - 14:59
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


تقوم العلاقات الدبلوماسية بدور مهم في مجال العلاقات الدولية، والدبلوماسية بصفة خاصة تعد بمثابة القوة المحركة للحياة الدولية، ومبعث نشاطها، وهي بالنسبة لكل دولة بمثابة الأداة التي يمكنها لو أحسنت استخدامها الحصول على كل المزايا التي تسعى إليها، وتبوئ مركز لائق بها في المجتمع الدولي.
ومن المسلم به أن الدول المستقلة بصفة خاصة تتمتع بعلاقات دبلوماسية بينها وبين دول العالم، بحيث تنصهر الدولة في المجتمع الدولي وتكسر الجمود في العلاقات بينها وبين الدول الأخرى، وتنحو الدولة منحى بعيدا عن العزلة الدولية.
وتتوقف إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الدول على الإرادة المشتركة للدولتين، فلا يمكن إجبار دولة على الخوض في علاقات دبلوماسية مع دولة أخرى، فإقامة هذه العلاقات في طبيعة الأمر عمل حر وسيادي خالص للدول، مع ملاحظة أن المصالح المتبادلة بين الدول في شتى المجالات تقتضي تعزيز العلاقات الدبلوماسية.
غير أنه في حالة توقيع اتفاق بين دولتين على إنشاء علاقات دبلوماسية، فإن الاتفاق يتضمن وبشكل باطني الموافقة على إنشاء علاقات قنصلية، وبطبيعة الحال ما لم ينص الاتفاق على غير ذلك.

أولاً: تبادل البعثات الدبلوماسية.
تملك الدول المستقلة كاملة السيادة الحق في التمثيل الدبلوماسي مع غيرها من الدول أعضاء المجتمع الدولي، بحيث يكون لها إيفاد مبعوثين دبلوماسيين يمثلونها لدى الدول الأخرى، كما أن للدولة الحق في قبول واعتماد ممثلي الدول الأخرى لديها.
وهناك شكلان من البعثات الدبلوماسية الدائمة اعتمدتها وتعتمدهم الدول ومازالت في تبادلها الدبلوماسي الدائم، وهما:
أ- السفــارة: تعتبر ارقي وارفع أشكال البعثات الدبلوماسية في حال رئسها شخص برتبة سفير يعتمده رئيس دولة لدى دولة أخرى.
ب- المفوضية: وهي بعثة دبلوماسية من الدرجة الثانية يرأسها عادة وزير مفوض معتمد من رئيس دولة لدى رئيس دولة أخرى، ولكنه أقل رتبة من السفير لجهة الأسبقية فقط.
وللوقوف عن كثب على مفهوم الدبلوماسية وماهيتها سنورد بعض التعريفات التي سيقت للدبلوماسية.
الدبلوماسية Diplomacy كلمة إفرنجية ترجع في أصلها إلى اللغة الإغريقية، وقد انتقلت منها إلى اللاتينية وأخيرا إلى اللغة العربية، وتعني الكلمة في أصلها اليوناني " الوثائق التي يتراسل بها الحكام في علاقاتهم الرسمية".
وهي فن التعامل مع الآخرين. وفي العلاقات الدولية تعني " علم العلاقات الدولية من حيث كونها قديمة قدم الشعوب نفسها، وعرف نظامها منذ فجر التاريخ، واتضح دورها في تسيير العلاقات في وحدات المجتمع البشري وتوجيهها نحو التعاون والاستقرار".
ويعرفها أرنست ساتو بأنها " استعمال الذكاء والكياسة في إدارة العلاقات الرسمية بين حكومات الدول المستقلة".
وتعني الدبلوماسية" الأساليب التي تنتهجها الدول لمباشرة العلاقات السياسية فيما بينها بالوسائل السلمية".
وإن جاز لنا أن نعطي تعريفا للدبلوماسية فإننا نقول:
هي موهبة شخصية قوامها اللباقة والذكاء وحسن التصرف، تستثمرها الدولة في إدارة علاقاتها الدولية وتنسيق سياساتها الخارجية.
وللتعرف على الدبلوماسية أكثر علينا نبحث في الاختصاص، لنجد أن الاختصاص في مباشرة المهام الدبلوماسية يتاح لأجهزة الدولة المختصة بحسب القانون في تمثيل الدولة في علاقاتها الخارجية مع باقي الدول.
أما على صعيد التبادل الدبلوماسي فإنه يلزم توافر الإرادة المشتركة للطرفين عند توقيع الاتفاق؛ لأن التبادل الدبلوماسي ما هو إلا إجراء شكلي لتبادل العلاقات بين دولتين بما يعزز من نقاط التلاقي ويقرب من نقاط وجهات النظر حول الاختلاف. وقد أكدت ذلك اتفاقية فينا لسنة 1961م حيث نصت في المادة الثانية منها على أن" تنشأ العلاقات الدبلوماسية بين الدول وتوفد البعثات الدبلوماسية الدائمة بناء على الاتفاق المتبادل بينهما".
وهو ذات المعنى الذي سبق أن أكدته اتفاقية هافانا بين الدول الأمريكية لعام 1928 بنصها في المادة الثامنة على أنه لا يمكن لأي دولة أن تقرر إيفاد ممثلين دبلوماسيين لها قبل الدول الأخرى دون اتفاق سابق بين الطرفين.
وتسعى الدول من خلال القنوات الدبلوماسية إلى تعزيز الشراكة السياسية والاقتصادية والعلمية والإدارية فيما بينها؛ لأنها الروابط التي تؤدي إلى اضمحلال المشكلات الناجمة عن الاحتكاكات الدولية، وتساعد على تماسك هذه المنظومة الدولية بما في ذلك تنمية الروح المشتركة.
ومن أهم صور العلاقات الدبلوماسية " إنشاء سفارات بين الدول"، ولهذه الصورة وجهان، الوجه الأول يتمثل في إيفاد الدولة بأشخاص معينين إلى دولة ما، وإنشاء سفارة لها في هذه الدولة، والوجه الآخر يتمثل في أن تتلقى الدولة طلبات من دولة ما لاعتماد أوراق أشخاص معينين (البعثة الدبلوماسية) والموافقة على إنشاء سفارة للدولة طالبة الاعتماد في الدولة المعروض عليها الأمر.
ومما سبق يتضح لنا أن التمثيل الدبلوماسي حق ينمو من خلال التعاون الدولي في حياة جماعية مشتركة ويسبب السلم والأمن الدوليين.
Mr_tareq_hajjaj@hotmail.com
باحث في القانون الدولي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,553,843
- الاجراءات المطلوبة لتحويل فتوى محكمة لاهاي الى قرار دولي فاع ...
- الجزيرة والشارع العربي والأهداف الاستراتيجية الاسرائيلية من ...
- رؤية شاملة لإنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني
- لا جدوى من المفاوضات ولا مفر منها
- المشهد الفلسطيني الحالي لا يملك سوى رحمك الله يا ياسر عرفات


المزيد.....




- الأمم المتحدة: وضع الجولان لم يتغير
- الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تح ...
- الإمارات توقف لبنانيين شيعة لصلتهم بحزب الله وهيومن رايتس تح ...
- الأمم المتحدة: الحوثيون ارتكبوا انتهاكات كبيرة بحق الأطفال ف ...
- القضاء يصدر المؤبّد والإعدام بحق دواعش نفذوا جرائم ضد المواط ...
- ميدل إيست آي: أحكام الإعدام بمصر في ازدياد ويجب أن تتوقف
- الأمم المتحدة: موقفنا تجاه مرتفعات الجولان لن يتغير بعد الاع ...
- الأمم المتحدة: وضع الجولان لم يتغير إثر اعتراف ترامب بسيادة ...
- العثور على جثة فتاة والبحث عن 7 مفقودين من مهاجرين غير شرعيي ...
- مصر.. النيابة تخطر الإنتربول بالقبض على -لاعبين مبصرين- شارك ...


المزيد.....

- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح
- مبدأ اللامركزية الإدارية وإلغاء المجالس المحلية للنواحي في ض ... / سالم روضان الموسوي
- القانون والإيدلوجيا – موسوعة ستانفورد للفلسفة / / محمد رضا
- متطلبات وشروط المحاكمة العادلة في المادة الجنائية / عبد الرحمن بن عمرو
- مفهوم الخيار التشريعي في ضوء قرارات المحكمة الاتحادية العليا ... / سالم روضان الموسوي
- الحقوق الاقتصادية في المغرب / محسن العربي
- الموجز في شرح أحكام قانون العمل الفلسطيني رقم (7) لسنة 2000 / سمير دويكات
- مفاهيم تنفيذ العقود في سورية بين الإدارة ونظرية الأمير ونظري ... / محمد عبد الكريم يوسف
- دور مجلس الأمن في حل المنازعات الدولية سلمياً دراسة في القان ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - طارق محمد حجاج - تبادل التمثيل الدبلوماسي بين الدول