أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد أبو هزاع هواش - الحرية والعدالة لإله الفيسبوك














المزيد.....

الحرية والعدالة لإله الفيسبوك


محمد أبو هزاع هواش
الحوار المتمدن-العدد: 3180 - 2010 / 11 / 9 - 14:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قامت قوات الشرطة الفلسطينية بإلقاء القبض على إله الفيسبوك كما تناقلت الأخبار. لمن لايعرفه، فإن إله الفيسبوك ظهرت صفحته بالعربية في السنة أو السنتين الأخيرتين لتجذب الآلاف من المريدين والأعداء. صفحته لاتخلوا من نقد الدين والفكاهه ومؤخراً كان غاضباً على عباده.

لتعرف تأثيره وشعبيته إبحث عن عدد المواقع التي ظهرت لتحاربه. منعه فيسبوك في بداية الأمر ليرجع ويظهر في صفحة جديدة.

لم يخرق إله الفيسبوك أية قانون سوى أنه تمسخر من الأديان الموجودة وإدعى الربوبية. كم من شخص يدعي الربوبية في العالم اليوم؟ كم من شخص قد إدعى الربوبية في المئة عام الأخيرة؟ هناك الكثير بالطبع معظمهم بحالهم وبعضهم مؤذي. إله الفيسبوك، الذي قالو بأنه في الخامسة والعشرين من العمر، حلاق، ومن أسرة محافظة، لم يكن مؤذياً في نهاية الأمر هذا وإن أخذنا أنه لم يراعي مقدسات الآخرين في عين الأعتبار وإخترع كتاباً لنفسه.

لاشك في أن أديان الشرق الأوسط قد سببت وتسبب يومياً الكثير من المشاكل والعنف. الدين يستخدم لقتل الآخرين كل يوم. الدين أيضاً يستخدم للتفريق بين أبناء الوطن الواحد. الدين آفة بكل بساطة وأداة لقمع الآخرين ومامثال إله الفيسبوك سوى واحد من كثير. مهما حاولوا تجميل صورة الدين، الواقع والعنف الآتي حالياً من الدين يقولان العكس.

هل علينا أن نستمع للدين بعدما رأينا ماحصل في كنائس العراق وأسواقها، أو في باكستان أو الصومال؟ هل علينا تحييد الدين وجعله للأمور الروحانية الشخصية وتبعيده عن الحياة العامة وحياة الآخرين؟ هل نجح أي دين حتى الآن بلم شمل الإنسانية والبشر في بوتقة واحدة؟ كل واحد من الأديان يدعي أن لديه الحل السحري ويأتي الواقع ليكذبهم جميعاً.

إله الفيسبوك مسلي لم يدعوا إلى قتل أو سحل أو قطع رأس أي بشري. كان غاضباً على عباده لأسباب عديدة. ومن لايغضب على أهل الأرض وخصوصاً أهل الشرق الأوسط؟ كان ينفس مافي داخله من أسئلة لرب العباد وهو يعيش في جحيم الأرض.

لم يدعي إله الفيسبوك الربوبية لأسباب دينية (كوريش، وينت..) وإنما للفكاهة ولنقد الدين الرسمي ومبادئه. لكل إنسان الحق بنقد أي دين وخصوصاً عندما نرى أذى ذلك الدين على البشر والمصلحة العامة.

الدين الحقيقي هو دين المحبة والوئام والخير للبشر جميعاً.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لحظة صدق
- مجزرة علي أبواب الجنة
- تحول مهم
- سر إختفاء سعيد
- شراشيح الثقافة
- لماذا أكره التصفيق؟
- من سيصلي في مسجد الغراوند زيرو؟
- خواطر في عصر خطر
- القضيب
- الطائفية وخطرها
- المجتمع المدني وحقوق الأقليات
- حياة تساوي لاشيئ
- مفردات عنف من ذاكرة
- نادين البدير ومعركتها مع التخلف
- حول أهمية الثقافة عن العنف الأسري
- الحوار المتمدن وشروطه في عيد تأسيسه
- محمد المشاكس والتعليقات
- شوارب الحلقة الثانية
- ابن تيمية وهموم أمة الغزاة وهدر الدماء بقرار
- السلطان والجابري والنجار والخوري والعقل المستقيل الغنوصي اله ...


المزيد.....




- خروج مسلحي جيش الإسلام من مدينة الضمير
- المتهم الرئيسي في الاعتداء على المتحف اليهودي..قريبا أمام ال ...
- المتهم الرئيسي في الاعتداء على المتحف اليهودي بروكسل أمام ال ...
- إيران: المرشد الأعلى يقرر التوقف عن استخدام تطبيق تلغرام من ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى اليوم
- الجيش العراقي يشن غارات جوية على مواقع لتنظيم -الدولة الإسلا ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- جيش الإسلام يسلم أسلحته بالضمير قبيل التهجير لجرابلس
- -مقاصد-.. أول مؤسسة لإدارة المحافظ وفق الشريعة بتركيا


المزيد.....

- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد أبو هزاع هواش - الحرية والعدالة لإله الفيسبوك