أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روناك خان أحمد - هذه نعمة














المزيد.....

هذه نعمة


روناك خان أحمد
الحوار المتمدن-العدد: 3178 - 2010 / 11 / 7 - 08:36
المحور: الادب والفن
    


لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على البشرية بنعم كثيرة ومكارم عظيمة لا تعد ولا تحصى ولا تقدر بأي ثمن ... وإن الإنسان لا يشعر بأهمية وضرورة تلك النعم إلا عندما يحرم منها أو يُختبر بعكسها ... فنعمة البصر كم هي عظيمة وضرورية للإنسان ولكن الإنسان لا يحس بها إلا عندما يفقدها ويقع في ظلام دامس ، عند ذلك كل أموال الدنيا وكل جبروت البشر عاجزة عن توفيرها ... وكذلك بالنسبة لنعمة السمع واللمس والشم أو نعمة المشي أو نعمة وجود أي عضو في جسمه سواء كان قلباً أو كلية أو جهازاً عصبياً ... هذه بعض النعم المادية الملموسة التي أكرم الله بها البشرية .
ولكن هناك من النعم المعنوية التي لا يطال كل الكتب بذكر فضائلها وتأثيراتها على مسيرة البشرية ومنها نعمة الحب ... فالحب هو تلك الآصرة الانسانية المتينة التي تنعم بها البشرية ولولاها لما كانت هناك بشرية ، ولما كانت هناك علاقات حتى على مستوى الإنسان بربه ، حتى أن علاقة العبادة التي تربط الإنسان بربه هي من نوع علاقة حب سامية ... حتى أن النعم التي يسبخها الرب على الإنسان هي علاقة حب بين الإله والبشر ... وقس على ذلك كل العلاقات والأواصر الموجودة بين البشر أنفسهم ... وعلاقة الحب التي تربط بين الزوجين هي علاقة جَسَدَ الله عز وجل مفهومهما عندما أعتبرها علاقة مودة وسكينة ، فبهذه العلاقة النموذجية بين طرفي المعادلة البشرية ترتقي مستوى العلاقات إلى السمو والرفعة.
بتلك العواطف والأحاسيس الإنسانية الرفيعة المتجسدة في الحب تكون البشرية على أحسن ما تكون عليها وإن فقدتها تكون على أتعس ما تكون عليها البشرية !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,508,137
- من هو الخالد دائماً؟
- عاشت مملكتي !!
- مراكب الحب والعشق
- الحب هو التضحية بذاته
- بين الماء والحب
- مناجاة مع الوطن
- المحب في هوى محبوبته
- جرح في القلب وجرح في القلم
- الحب هو من لم يتغير
- هناك الكثير من الخنادق في بلادي إلا خندق الحب !!
- ماذا يعوض عن الوطن ؟؟
- بماذا ضحيتم ؟؟
- عندما يُخلد الانسان بالحب
- العلاقة مع الذات أولاً
- الى متى يبقى العراق أرض السواد ؟؟
- الشاعر تيريز والحب الشامخ
- على المرأة أن تعرف دورها
- مع هذا الحب
- معاناة عراقية
- لكم عراقكم وهنيئاً لنا عراقنا !!!


المزيد.....




- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا
- مهرجان سينما الشرق العربي في روسيا
- اكتشاف فوائد علاجية للموسيقى بالنسبة لمرضى الخرف
- لاعب الكريكيت السابق عمران خان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا ل ...
- اكتشاف جبن في قبر فرعوني عمره 3200 سنة


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روناك خان أحمد - هذه نعمة