أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي -9-













المزيد.....

ألا يا أيها الساقي -9-


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 3177 - 2010 / 11 / 6 - 09:32
المحور: الادب والفن
    


ألا يا أيها الساقي
أسقني
فنورٌ على نورٍ
شرابك
أسقني الحقيقة
صافية
فلا باطل
يخالط شرابك
منذ أن هويتك
أيها الساقي
أكره
من أراد شراً بك
فأنني
أيها الساقي تابع
أذ أسقيتني
شرابك
ما أحلاه من ريق
وما أعذبه
من شرابك
كيف عُتِقَ
ومن أعتفه
كل ألألغاز
في شرابك
أكان منذ البدء
أم أنه مخلوق
شرابك
أيناصف المخلوق
صفة خالق
فكيف أبها الساقي
خلقني شرابك
أهواك أيها الساقي
منذ البدء
عشقت حوضك
وعشقت شرابك
وأحببت السكر على
شواطئ
بحر شرابك
آهٍ أيها الساقي
ما أحس بألأمان
ألاّ تائها
في بحر شرابك
كأنني وحدي هناك
كل الناس تخشى
السكر بشرابك
تخاف الخوض فيه
كُرِّهَ القيل والقال
في شرابك
ما لي كالفراش
لا أخاف الحرق
سمكة تعيش
في بحر شرابك
أيها الساقي
أسكرتني بدأً
لا أحبذه الصحو
من سكر شرابك
فما الحياة إلاّ ألم
أن أستيقظت
من نوم شرابك
أحبني كما أنا
سكران
بنورٍ
على نورٍ
شرابك
ألا يا أيها الساقي
أسقني
فنورٌ على نورٍ
شرابك





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,584,750
- مناجاة مع الهلال
- الى معلمتي
- حلمٌ جميل
- مبهرٌ الجمر عندما بهدوءٍ يخمد
- القضية الكوردية وألأحصاء
- كتبوا وكتبنا عن الحب
- أتتمنى وطناً أكثر من وطنك
- نجمتان عاشقتان
- لما يكون ألأنسان وحيداً
- ألا يا أيها الساقي -7-
- حمامي الزاجل
- نُحِبُكُمْ , لكن وطننا أسمه كوردستان
- FLORA .. ألهة الورود
- يا نصفي روحي
- شهادة زور
- روتين الحياة
- ألا يا أيها الساقي -6-
- ضياع
- عتاب
- في لحظة من الحياة


المزيد.....




- منجيب يخترع حقا جديدا من حقوق الإنسان : الحق في -السليت- من ...
- فنانة? ?مصرية? ?تصدم? ?زوجها? ?بكلمة? ?حب? ?غير? ?متوقعة? ?ع ...
- قيادي في المعارضة السودانية لـ(الزمان): مسرحية هزلية لإعادة ...
- -بريد الليل- يوصل هدى بركات إلى البوكر
- المجلس الحكومي يتدارس السياسة الرياضية
- جائزة البوكر العربية تعلن اليوم الفائز بدورة 2019
- مهرجان موسكو السينمائي يعرض فيلما عن تمثال بطرس الأكبر في بط ...
- رسام روسي يجمع ذنوب الإنسانية في مكان واحد
- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...
- بنعبد القادر يدعو إلى الانتقال إلى تدبير مهني مبني على الكفا ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي -9-