أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - في بلد الإيفاد والمهجرون














المزيد.....

في بلد الإيفاد والمهجرون


ستار عباس

الحوار المتمدن-العدد: 3176 - 2010 / 11 / 5 - 22:11
المحور: الادب والفن
    



لا اعرف أذا كانت قصة أم مقالة أم قصيدة, ولكني اعرف ما اقصد
في بلد الإيفاد والمهجرون.
بيد من أمر الإيفاد أية القائمون, على بلاد تدحرجه من الأسفل إلى الأعلى , وضاع فيها الوزان والموزون.
امن العدل أن أتوفد الجهالة كونهم مقربون---- والأكفاء والعلماء مهمشون ومهجرون, فهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون.
****
ابد, لا تتصورون بانا أغبياء وغافلين لا.
نعرف لمن الإيفاد ومن الذين يهجرون0
والله يعلم و الشعب يعلم وانتم لا تعلمون0
ولكن الله يريد أن يمد كم بطغيانكم تعمهون0
بأي شريعة تحللون من مال العام توفدون0 إلى بيت الله لتعتمرون0 علينا أم على أنفسكم تضحكون,, أن تمكرون فالله خير الماكرين.
يقولون أن ابن يقطين ترك الحج واطعم الفقراء والمساكين وعاد إلى داره فحجة مكانه الملائكة ورآه الطائف ون في مكان لأتقبل العمرة الأ من المطهرون.
تتصورون بان الله والشعب غافلا عما تعملون0
وبمظاهركم الجديدة علينا تتلونون0
----------00000-------0
يحزنني بان طالبة مجتهدة تركت قاعة الامتحان بسبب سوء الكهرباء
ضاع مستقبلها وآلاف مثلها يعانون0
مرضى لا علاج لهم ألا في الخارج ولايخرجون0
وأطفال تاركو الدراسة ليعملون0 وآخرون وآخرون
وأرملة وسوس لها الشيطان لتبيع نفسها وتطعم أطفالها الجائعون0
آه يا بلد الإيفاد والمهجرون0
ولسوف يكتب التاريخ ايفاداتكم ويكتب هجرة المهجرون انتظروا انأ معكم منتظرون0
سبع سنين عجاف مرت, ألاف المليارات من الدولارات صرفت ولازالت الآهات و الأنين تشق صدور المستضعفين ولازال الأحباب بعيدون0
يحزنني أبناء بلد البترول تحت خط الفقر يعيشون0
أنهم إخوتي وأبناء عمومتي إلى كان من كان ينتمون ...هويتهم هويتي0
وطنيتي أجبرتني أن انتقد الإيفاد ولا اقصد الشرفاء والمهنيون وأطالب عودة المهجرون0
سأألو أنفسكم أيه المتوطنون0 كم إيفاد بالشهر توفدون 0وماذا عساكم فاعلون0 انتم ومن اصطحبتم من المقربات والمقربون 0نعلم مع من تلتقون ونعلم بان عوائلكم تسكن حيث توفدون ونعلم الكان والمكنون0
ونعلم بفنادق الخمسة نجوم تقيمون وآلاف عبر الحدود مهجرون0 وفي الخيام يعيشون------ومرضى السرطان إلى الدواء يفتقرون ..هل تعلمون,لقد ماتوا شهداء مظلومون وسوف تموتون ساف لون فاسدون
لقد كسرت صرختهم الأصفاد, العلاج متوفر ولكنهم لا يمتلكون ...أنهم يموتون.هل تعلمون,
نحن نعرف أنكم تعلمون ...ولكن لا حياء لمن تنادي أيه الموفدون
بحق الفقراء والأيتام والأرامل و المرضى والمهجرون تسافرون0
إيفادكم المشكوك رمل النساء ويتم الأطفال واماة المرضى وعطل عودة المهجرون0
وقد وصل الأمر أن يوفد الموفدون وهم في الإيفاد يلعبون0
قصة أخرى أيه الموفدون0
أحدكم كان غير مؤهل أن يكون معاونا لمدير فكيف يكون وزير
, الحق والحق أقول لقد غير وطور ,غير الحق إلى با طل ودمر ما بناه الأولون0
فلابد أن ينتفض طائر العنقاء من الرماد ويسحق الفاسدون في بلد الإيفاد والمهجرون0
معزوفة الحزن نعزفها على جراحات لم تندمل بسب الفساد والمفسدون0
آه يا بلد الإيفاد والمهجرون 0متى تصحون والى رشدكم تعودون0





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,420,405
- منظمات المجتمع00 المبادرة المدنية جاءت بثمارها
- كفاءات علمية تعمل بعيده عن اختصاصها
- منظمات المجتمع المدني والاعلام المستقل
- أنضمام العراق الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية
- ديمقراطيون فوق القا نون
- استثمار الغاز العراقي المصاحب للانتاج البترول
- الديمقراطية في العراق بين الوهم والحقيقة
- العنف فاتوره تدفعها الشعوب
- مناجاة شهيد مازال حاضر في قلوب محبيه
- الصحافة العراقية في عيدها تحدي كبير وإصرار على المواصلة
- قراءة في قصيدة الشاعر طاغور والمناجاة الروحانية
- دور المرأة العراقية في الاتفاقيات الدولية
- الصابئة المندائية أقصتها الشمولية ولم تنصفها الديمقراطية
- زواج القاصر في العالم العربي الاسباب والدوافع
- حقوق الانسان بقات حزن تنثر على السكك الحديدية
- كردستان العراق تاريخ وحضاره
- الديمقراطية الشرق أوسطية وطرق معالجة الفساد الإداري والمالي
- لماذا انتهج العراق سياسة أستثمار النفط والغاز
- نقابات العمال في العراق حضور متواضع في عيد العمال العالمي
- حقوق الإنسان العراقي في الصحافة العراقية


المزيد.....




- سهير البابلي في العناية المركزة!
- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ستار عباس - في بلد الإيفاد والمهجرون