أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ذياب مهدي محسن - أستفسار حول تعسر ولادة حكومة!؟ من القابلات المئذونات في الشامية!














المزيد.....

أستفسار حول تعسر ولادة حكومة!؟ من القابلات المئذونات في الشامية!


ذياب مهدي محسن

الحوار المتمدن-العدد: 3176 - 2010 / 11 / 5 - 17:31
المحور: كتابات ساخرة
    


صوت شيوعيي يصرخ بالعقول (( في الوقت الذي نشير فيه الى عدم إمكان تصور مبادرة داخلية من دون دعم ومباركة خارجيين، فلا بد أن نضيف ان لا مبادرة خارجية من دون امتداد لها داخلي . وهكذا تزاحمت المبادرتان، واصطدمتا، فلا الأولى وصلت مداها، ولا الثانية كما يبدو مقبولة من الجميع، ما يعطي انطباعا بأن لا آفاق واضحة، لحل الأزمة المستعصية، والتي تنذر بتداعيات خطيرة قد لايتحملها وضع العراق . الرفيق جاسم الحلفي)) هذا صوت الشعب المغلوب على امره!؟ من يسمعه، ومن يجيب! أنها عسر ولادة حكومة ! وبعدما تقارب الأحتمال من اليآس (ولا يآس مع الحياة) عجز الكثير من خبراء السياسة ورجال (ضربوا بالتخت رمل) وكشافوا الحال والأحوال، وصاحبات الطشة والودع، وقراء الكف وفتاح الفال، وحتى الخبيرة في السياسة (حسنه ملص) عجزوا كلهموا تقريبا وكما أظن! من حل لغز تعسر ولادة حكومة، او تشكيلها! شراكة ،مشتركة، وحدة، (وحدة مايغلبه غلاب...طيط) حكومة منغولية وفق دستورنا الأحفج الأعوج المنغولي، محاصصة ومماصصة ، آي حاكة، بس حكومة!! ثمان أشهر والحبل على الجرار؟ مما تقدم ، دفعني الفضول وأحتمال وجود تفسير من (الحبوبات، الدايات، المولدات، الليجيبن النسوان،) هذه الأسماء تعني شعبيا (القابلات المأذونات، مفردها القابلة المأذونه) توجهت الى الشامية، هذه المدينة التي اسمها ماركة مسجلة عالميا(عنبر الشامية) مدينة مهظومة ومهتظمة من كل الحكومات المتعاقبة على حكم العراق منذ تأسيس الدولة العراقية 1921م الى يومنا الحاضر(استثناء حكومة الشهيد الزعيم عبد الكريم قاسم وثورة الشعب 14تموز الخالدة) وسبب توجهي لهذه الشامية، لوجود فيها (حبوبات) حيث لايخل العراق وكل مدنه الكبيرة او قراه الصغيرة وحتى النائية، منهن... ولقد أخترت في اتصالاتي أشهرهن، ومن ذوات الخبرة الطويلة والتجربة وخاصة في عسر الولادات، وكيفية تدارك ان يولد الطفل سليم وسلامة أمه؟ ولا أحد من أهلنا في الشامية لايعرفهن، وهن بكل تأكيد (مولداتهم) " أم يحيى ، أم لاوي ، أم موسى النغل "
آلو حبوبة أم يحيى : شلونج ، وشلونهم أهلنه ، عساكم بالخير ؟ يمه يا خير؟: نحلم والأحلام راس مال المفلسين! يا خير؟ المهم حبوبة ابروح أبوج وامشي عليج العباس أبو راس الحار اتجاوبيني ؟ ليش معسرة وما تولد لنا حكومة !؟ يمه يا ذيبان : أحتمال ضيق الحوض؟ أي عدم تناسب حجم الرأس مع سعة الحوض؟ المقعد... سعة الكرسي ؟ شكرا أحتمال !... آلو حبوبة أم لاوي : شلونج وشلونهم الوادم ؟ يمه كلهم بخير بس عايزلهم (الجسوه والغموس) ويمه : الفقر، كفر، لاتنسه ؟ حبوبة بروح والديج وأمشي عليج (أبو حريجة ، وأخو طلبة) تكليلي : ليش معسرة الحكومة ، ما ترضاش تولد؟ يمه ذيوبي : يمكن فشل نزول الرأس في قناة الولادة ، المهبل ؟ اشلون ينزل راس اغليص! وما شاء الله القنوات كثيرة ومتسعة وكل راس له قناة ، دائمية ومنقطعة ؟ فكيف ينزل الرأس عدل! وهل رأيت مزرعة البصل !! أحترامي ألج حبوبة أم لاوي شكرا.... آلو أم موسى : هله ، هله ، يمه أذويب ، ماناسيتك، يالحنيين ، اشكرك : حبوبة سؤال ، وعليج أبو السبطين تحجيهه عدله ؟ ليش معسرة الحكومة؟ يمه أذويب : أخف فشل الرحم في الأستمرار بالتقلصات الازمة لدفع الجنين خارج الرحم ؟ "ماكو اطلوكه" حبوبة : مره تطلع أيده؟ ومره تطلع رجله؟ ومره يطلع نصف رأسهه؟ وتلتم الوادم وعلي يا علي ، رجعوهه معسره ! شنو بصرج ؟ يمه بسيطة كلش: عملية قيصرية من ذي الشئن (المحررون ، الأحتلال) وتوابعهم (المقررون والمتنفذون) وبمشورة الجيران (شلون جيران؟؟) اشكرك حبوبة : مع السلامة . أتصلت بمستشفى الشامية ، آلو السستر أم صبحه : هله ، تفضل، منو معي؟ أنا ذياب اتصل فيك من أستراليا عند أستفسار لطفا؟ تفضل: ليش معسرة الحكومة ؟ خاله الحكومة مالها ( أبو) لحد الآن وما ينعرف منو بازرهه! وكبرت لكنها معسره ! وياريته مثل بنتي (صبحه) حبلت وجابت "صدام" ومحد عرف حس ابوه ! ومن يا هو صار؟ ماعلينه، خاله الأسترالي أنت اسمعني : حتى تعرفون لمن تنتسب ، سولهه فحص الحامض النووي؟ وفحص الكروموسامات ، وتطابق الأنسجة.
DNA/RNA/HLA
حتى تعرفون لمن تنتسب بعد الولادة ولمن عائدية الحكومة المعسره لحد الآن!؟ نغله ومعسره والكرسي وسيع ...والشعب ، آويلاه يابه منهو عليّ جابه ؟؟
الرصافة ، بيرث المتناغمة ، أستراليا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,467,735
- الأمام علي ع رمز للثقافة الأنسانية ،ولولاه لكانت الحيرة أفضل ...
- لا تثقوا بسياسي أسلامي يصلي مطلقا! وقصيدة للأية كوكل - قدس ا ...
- مبروك النجف عاصمة الرشوة الأولى بالعراق استعدادا لتكون عاصمة ...
- لا خطوط حمراء حتى مع الله!؟ حوارية مع المفكر الأسلامي أحمد ا ...
- مطره والمحررون-الأحتلال- تصاوغ مع المقررون المتنفذون لتشكيل ...
- ياجياع الناصرية، جياع العراق، هل القدس تمنحكم رغيف خبز!؟
- متى تشكل حكومة منطقة المنزوول الخضراء!؟
- -تجحيش-الحكومة بعدما أنهت عدتا المطلقة والأرملة!!
- مرثاة الشهيد الحيّ عبدالأله الصائغ قصيدة شاكر السماوي
- قالوا:سقط الصنم؟قلنا: أنتم على وهم! الفرطوسي نموذجا!!
- قصيدة جميلة عن واقع العراق لشاعرها!؟
- أيها الناصع بالبياض والنقي كالكرستال جاسم عاصي... أنهم حثالة ...
- حكومتنا،أنتهت عدة المطلقة!! فمتى تنتهي عدة الأرمة؟؟
- عطرك نون.... ومايعشقون
- لم يضيع أحلامك البروف الصائغ أيها الغريد البابلي؟؟
- كلا ، كلا ، كلا ...... طيط ، طيط ، طيط ....!!؟
- أوراق من مهب الذاكرة لكشاش الحمال
- الى أعضاء البرلمان العراقي، يمكن للقذارة ان تصعدكم الى الأعل ...
- تغييب العقل ؟ بين الهزة الأرضية والهزة الرهزية!!
- الحلة.... الوردية.... وعباس غلآم رجل سماوي*


المزيد.....




- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ذياب مهدي محسن - أستفسار حول تعسر ولادة حكومة!؟ من القابلات المئذونات في الشامية!