أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمد الحنفي - المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي.....11















المزيد.....

المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي.....11


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 3176 - 2010 / 11 / 5 - 15:14
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


إلى:

ـ الحركة العمالية باعتبارها حركة سياسية تسعى إلى تغيير الواقع تغييرا جذريا عن طريق تحقيق الحرية والديمقراطية والاشتراكية.
ـ أحزاب الطبقة العاملة باعتبارها مكونات للحركة العمالية.
ـ كل الحركة الديمقراطية والتقدمية واليسارية باعتبارها تناضل من أجل تحقيق نفس الأهداف.
ـ كل حالمة وحالم بتحقيق الغد الأفضل.
ـ من أجل أن تستعيد الطبقة العاملة مكانتها السياسية في هذا الواقع العربي المتردي.
ـ من أجل أن تلعب دورها في أفق التغيير المنشود.

محمد الحنفي






في الفرق بين الحركة العمالية، والحركة النقابية:.....6

وبالنسبة للأهداف المرحلية، نجد أن الحركة العمالية تحرص دائما على أن تكون الأهداف المرحلية في خدمة الأهداف الإستراتيجية. وبناءا على ذلك، فالأهداف المرحلية تتمثل في:

ا ـ بناء الحركة العمالية بناء ينسجم مع اقتناع أحزابها بالإيديولوجية القائمة على أساس الاقتناع بالاشتراكية العلمية كوسيلة، وكهدف، حتى تكون تنظيمات الحركة العمالية منسجمة مع نفسها، ومتعاطية مع الواقع المتحول باستمرار، وساعية إلى جعل طليعة الطبقة العاملة منتظمة، ومنظمة في إطار أحزاب الحركة العمالية، من أجل القدرة على قيادة العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، في أفق تحقيق الأهداف الإستراتيجية المتمثلة في تحقيق الحرية، والديمقراطية، والاشتراكية.

ب ـ جعل إيديولوجية الطبقة العاملة متطورة، تبعا لتطور قوانين الاشتراكية العلمية: المادية الجدلية، والمادية التاريخية، انسجاما مع التطور الحاصل في القوانين العلمية: الطبيعية، والفيزيائية، ...الخ، حتى تستطيع الإيديولوجية التي يمكن وصفها بالعلمية، رصد التحولات القائمة في الواقع، بسبب التطور المتسارع في وسائل الإنتاج، وفي ما تقتضيه من مؤهلات معرفية، وتقنية، وصولا إلى استيعاب التحول المرحلي، الذي تعرفه الطبقة العاملة نفسها.

ج ـ التدقيق في المواقف السياسية، التي يجب أن تكون معبرة، وبدقة، عن طموحات العمال، وباقي الأجراء، على مستويات البلاد العربية، حتى يساهم ذلك في إعداد العمال، وباقي الأجراء، لمواجهة التحديات المطروحة على جميع المستويات السياسية، لتأكيد حضورهم الفاعل في عملية التغيير المنشودة.

د ـ تفعيل البرنامج المرحلي للحركة العمالية على مستوى البلاد العربية، حتى يصير ذلك التفعيل وسيلة لبث الوعي في صفوف العمال، وباقي الأجراء، وسائر الكادحين، من أجل أن يصير ذلك الوعي الذي لا يكون إلا طبقيا، وسيلة مثلى لرفع حدة الصراع في مستوياته الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، سعيا إلى تحقيق أهداف البرنامج المرحلي، التي تخدم تحقيق أهداف البرنامج الإستراتيجي، المتمثلة في العمل على تحقيق الحرية، والديمقراطية، والاشتراكية.

ه ـ العمل على تحقيق الوحدة العمالية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد على حدة، من خلال العمل على قيام عمل مشترك بين أحزاب الطبقة العاملة، انطلاقا من برنامج الحد الأدنى، حتى تقوم أحزاب الطبقة العاملة بدورها مجتمعة على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد عربي على حدة، من اجل تحقيق الأهداف المشتركة، والمرحلية، والإستراتيجية، وخاصة في مرحلة احتداد الصراع في مستوياته المختلفة.

و ـ تنشيط المنظمات الجماهيرية: الحقوقية، والنقابية، والثقافية، والتربوية، والتنموية، بهدف جعلها تساهم في رفع وثيرة الصراع الحقوقي، والاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والمدني، بالموازاة مع الصراع السياسي، الذي تقوده الحركة العمالية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد على حدة.

ز ـ تنشيط الإعلام السمعي، والسمعي / البصري، والمقروء، والالكتروني، حتى يقوم بدوره في إيصال المعلومة المناسبة، في الوقت المناسب، لجعل الجماهير الشعبية، وطليعتها الطبقة العاملة، في عمق الممارسة النضالية للحركة العمالية، حتى تشكل الجماهير الشعبية حزاما جماهيريا، حول الحركة العمالية، ومن أجل تحقيق الأهداف الإستراتيجية.

ح ـ تنظيم حملات توعوية في مجمل القضايا المطروحة: السياسية، والتنظيمية، والإيديولوجية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، من أجل رفع مستوى الوعي في صفوف الجماهير. ذلك الوعي الذي يعتبر خير وسيلة لإعداد الجماهير الشعبية للانخراط في الصراع، في مستوياته المختلفة، وعن وعي عميق بما يجري على جميع المستويات.

فالأهداف المرحلية المتعلقة ببناء الحركة العمالية، وبجعل إيديولوجية الطبقة العاملة متطورة، وبالتدقيق في المواقف السياسية، وبتفعيل البرنامج المرحلي للحركة العمالية، وفي العمل على تحقيق الوحدة العمالية، وفي تنشيط المنظمات الجماهيرية، وفي تنشيط الإعلام السمعي، والسمعي / البصري، والمقروء، والالكتروني، وفي تنظيم حملات توعوية للجماهير الشعبية الكادحة، تعتبر مسالة أساسية، وضرورية بالنسبة للحركة العمالية، ما دامت تخدم أفق تحقيق الأهداف الإستراتيجية.

أما الأهداف المرحلية للحركة النقابية، التي تخدم هدفا استراتيجيا وحيدا، هو التحسين المستمر للأوضاع المادية، والمعنوية للعمال، وباقي الأجراء، فإنها تتمثل في:

ا ـ الحرص على بناء التنظيمات النقابية، المساهمة في إيجاد حركة نقابية على مستوى البلاد العربية، وعلى مستوى كل بلد عربي على حدة، بناء مبدئيا، تحترم فيه الديمقراطية، والتقدمية، والجماهيرية، والاستقلالية، والوحدوية.

ب ـ الحرص على تجسيد التنظيم للمبادئ النقابية المذكورة، في الممارسة اليومية للأطر النقابية، في علاقتهم بمنخرطي كل نقابة على حدة، وفي علاقتهم بالعمال، وباقي الأجراء، بعيدا عن كل ممارسة بيروقراطية، أو تبعية لجهة معينة، أو لحزب معين، أو حزبية، أو تدفع بالإطار النقابي إلى أن يصير مجالا للإعداد، والاستعداد لتأسيس حزب معين.

ج ـ بناء الملفات المطلبية بناء مبدئيا، وديمقراطيا، وتقدميا، وجماهيريا، ومستقلا، ووحدويا، حتى تصير تلك الملفات معبرة عن طموحات العمال، وباقي الأجراء في أي مكان من البلاد العربية، لأنه بدون ذلك البناء المنطلق من المبادئ، لا يكون الأمر كذلك.

د ـ بناء البرنامج النضالي بناء مبدئيا، حتى يصير ذلك البرنامج قابلا لاستقطاب العمال، وباقي الأجراء، للمساهمة في أجرأته على أرض الواقع، نظرا لكونه يعبر عن طموحاتهم، وهو ما يعطي للحركة النقابية دفعة قوية، في اتجاه تفعيل ذلك البرنامج المؤدي إلى انتزاع المكاسب المادية، والمعنوية.

ه ـ التدقيق في المواقف التي تتخذها النقابات تجاه المسؤولين في القطاعين: العام، والخاص، وتجاه الدولة في كل بلد عربي على حدة، حتى تؤدي تلك المواقف دورها في ممارسة الضغط على المسؤولين، وعلى الدولة، ومن أجل الوصول إلى إحداث هزة عنيفة في فكر، وفي ممارسة العمال، وباقي الأجراء، مما ينقلهم الى مستوى التعاطي مع المطالب، من منطلق الوعي بطبيعتها، وبالأهداف المتوخاة منها.

و ـ ضمان التحسين المستمر، والتلقائي، للأوضاع المادية، والمعنوية للعمال، وباقي الأجراء، انسجاما مع تطور الأسعار التي لا تعرف توقفا في الارتفاع، الذي يؤدي الى تحقيق هدفين أساسين:

ـ الهدف الأول: تكريس عملية الانسحاق في صفوف الكادحين، الذين يفتقدون القدرة المادية على مواجهة مختلف التحديات.

ـ الهدف الثاني: سحق باقي الكادحين الذين يفتقدون كل الضمانات المادية، والمعنوية، بما في ذلك الحماية الاجتماعية، والحماية الصحية.

وبذلك يتبين لنا أن الأهداف المرحلية للحركة النقابية، المتجسدة في الحرص على بناء التنظيمات النقابية، في الممارسة اليومية للأطر النقابية، وبناء الملفات المبدئية بناء مبدئيا ،وبناء البرنامج النضالي على هذا الأساس، والتدقيق في المواقف التي تتخذها النقابات، وضمان التحسن المستمر للأوضاع المادية، والمعنوية، تختلف اختلافا واضحا عن الأهداف المرحلية، التي تعتمدها الحركة العمالية: على مستوى الشكل، وعلى مستوى المضمون.

فعلى مستوى الشكل، نجد أن الأهداف المرحلية للحركة النقابية، لها علاقة بطبيعة هذه الحركة نفسها، وأن الأهداف المرحلية للحركة العمالية، لها علاقة بالتحولات الكبرى التي يعرفها المجتمع ككل.

وعلى مستوى المضمون، نجد أن مضمون الأهداف المرحلية ذات مضمون مطلبي: مادي، ومعنوي للحركة النقابية، وذات مضمون سياسي بالنسبة للحركة العمالية، نظرا لاختلاف طبيعة كل منهما.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,557,031
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- الحوار المتمدن أو المنارة الفريدة التي تستحق أكثر من جائزة.
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- نقطة نظام: هل يناضل النقابيون من أجل تنمية مصالحهم، والحصول ...
- نقطة نظام: هل يناضل النقابيون من أجل تنمية مصالحهم، والحصول ...
- نقطة نظام: هل يناضل النقابيون من أجل تنمية مصالحهم، والحصول ...
- نقطة نظام: هل يناضل النقابيون من أجل تنمية مصالحهم، والحصول ...
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....10
- نقطة نظام: هل يناضل النقابيون من أجل تنمية مصالحهم، والحصول ...
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....9
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....8
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....7


المزيد.....




- في بيان سياسي... مكون الحراك الجنوبي يؤكد مساندته للرئيس الي ...
- عمال «سكر الفيوم» يضربون عن العمل احتجاجًا على فساد الإدارة ...
- استعادة الرأسمالية في روسيا والصين وكوبا
- تقرير حول “تطورات الثورة السودانية،مسار الحراك بالجزائر، ومق ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- بيان سياسي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية بمناسبة ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- محتجون في العراق يحثون بغداد على النأي بنفسها عن المواجهة بي ...
- الشيوعي يشارك في ذكرى فقيدة العلم والتربية الأستاذة امنة طرا ...


المزيد.....

- كلمة شكر الى حسين مروة / مهدي عامل
- إننا عندما تهتم بالعمل على تغيير الواقع نصطدم بالفساد وبصيرو ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟ 1 / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟.....2 / محمد الحنفي
- بداية نهاية الرأسمالية / بول ماسون
- حرب الشعب الماويّة فى الفليبين / شادي الشماوي
- مقدمة الكتاب 34 : حرب الشعب الماويّة في الفليبين / شادي الشماوي
- الماركسية والدين / بشير السباعي
- السمات الثورية للمادية الجدلية / خليل اندراوس
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - محمد الحنفي - المعيقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي.....11