أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصة غير واقعية:الصورة














المزيد.....

قصة غير واقعية:الصورة


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3176 - 2010 / 11 / 5 - 15:09
المحور: الادب والفن
    


قصة غير واقعية:الصورة

لا احد يعرف بالضبط ما حدث معه وكلما سأله أحد عن ذلك أجهش بالبكاء
كان الجميع يرغب بمساعدته لتجاوز حالته الا انه لم يكن يرغب ان يتذكر ما جرى فمجرد ان تلوح امامه بعضا من ذكريات ذلك الحادث تصعب عليه نفسه ويبكي بألم
فقد كان هذا فوق طاقة تحمله
بدأت الامور بمزحة اضحكت الجميع وبعثت في نفسهم مشاعر الحبور والبهجة وكان صاحب الفكرة جريئا لأن الناس كانت لاتتجرأ وكم احبوا ان يكونوا في اعماق دواخلهم هم من فعلوها
مجرد صورة تناقلتها الجوالات بسعادة ولتعيد بثها كل لمعارفه حتى انتشرت كما النار في الهشيم
الصورة مفبركة بتقنية برنامج الفوتوشوب تم تصميمها باختيارظريفه تلك المرأة التي تجاوزت الستين من العمر والمعروفة في الحي كمهبولة تدور دون وعي هائمة في الشوارع.. وايضا مسعود الذي لايختلف عن ظريفة الا بكونه في العشرينيات وبعد التقاط صورة لكل منهما تم جمع صورتهما معا واضافة صورة الرئيس وابنه ليبدو اجتماعا استثنائيا لقادة البلد
اضحكت التعابير المتناقضة في الصورة الجميع حتى البكاء الذي لم يعد ضحكا هذه المرة بل مأساة ايضا من هول ما حدث للطلبة الجامعيين في هذا الحي
مجموعة من الطلبة الجامعيين منهم من صمم الصورة ومنهم من بثها وقد تم تدوالها بالجوالات بسرعة الضوء والنميمة
في المساء تمت محاصرة الحي من كل جوانبه وطلب من اهل الحي ان يلزموا بيوتهم فهناك قرار بمنع التجول..
بدأت اجهزة الامن والمخابرات والشرطة والحزب الحاكم تحقيقاتها في كل بيت ومكان الى ان وصلوا بأساليبهم الخاصة عمن صممها ومن بثها واعاد بثها حملوا المئات بسياراتهم القوية والفخمة بالقياس بترهل السيارات بالبلد وقدمها وصغرها
تعرض الجميع لحفلات تعذيب سمع البعض عنها ولم يصدقها الا حين تعرض لها
كان معن منهم
غاب الجميع عن الاخبار ولم يعرف احدا اين اختفوا ..فلا يحق لأهلهم حتى السؤال عنهم
فقط مسموح لهم التقاط الاخبار الشيححة من مرتادي السجون فيما اذا كانوا على قيد الحياة او لا
اما في اي سجن وكيف وما الجهاز الامني الذي يعتقلهم
فيا ويل من ينقل هذه المعلومات التي تمس المصالح العاليا للدولة لاسيما بالنظر الى دقة المرحلة وحجم الاعداء الذين يترصدون للرئيس الملهم الذي يقود البلد وسط امواج متلاطمة من الصعوبات التي تنوء بحملها الجبال
غاب معن عاما تقريبا في سجون البلد السرية وعاد في ليلة لا يوجد فيها ضوء للقمر لأن ما ثبت ان لاعلاقة له بالامر مجرد ان جواله استلم تلك الصورة وبالصدفة كان رقمه عند زميله الجامعي الذي التقط الصور لظريفة ومسعود وركبها مع صور الرئيس واباه الذي كان الجميع يردد في عهده انه الى الأبد الى الأبد يا حافظ البلد
كوابيس كانت ترافق معن في لياليه تمنعه من الركون الى الراحة التي غادرته الى الابد الى الأبد
وبكاء - يصعب على الكافر - كان ينتابه عندما يسأله احدا عما جرى له
ارتاح معن اخيرا من الموت كل يوم الف مرة فقد وجدوه منتحرا في غرفته وسيخلد هكذا مطمئنا الى الابد الى الابد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,831,687
- محاضرة جريئة قدمها الصحافي ابو بكر الجامعي في جامعة لييج الب ...
- قصة غير اقعية: الكلب الجديد
- قصيدة :صبية مطلية بالابداع
- قصيدة: مقامات عناقكِ العسلي
- قصيدة:متى ينتصر نهداكِ على عبيد الدولار؟
- عرض فيلم -تأريخ الرمال- للمخرج داني ماريكا:الصحراء بنبضها وم ...
- قصيدة:قهوتي المحمصة على نيرانكِ
- عرض المسرحية في صالة المركز الثقافي العربي لبلد لييج:هل عكس ...
- قصيدة:أنوثتكِ العابرة للقارات
- زنقة ابن رشد وجائزته والحوار المتمدن
- قصيدة: حديث الصبية الذهبية
- قصيدة: دوائر الابتلاء المفرغة
- عبد ربه: الوجه الآخر للمشروع الصهيوني
- قصيدة: أفق
- قصيدة:التحليق بين غاباتي استوائية
- قصيدة: سفر
- آن موريللي المؤرخة البلجيكية تفكك اليات التبرير الديني بالاس ...
- قصيدة:كلام الحب عن حضارة عشقكِ
- قصيدة:دمكَ الوردي ينتصر على مقاولات الارهاب الصهيوني
- قصيدة:نقاب الالهة


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصة غير واقعية:الصورة