أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - زواج إسحاق بين الكتاب المقدس والتنزيل















المزيد.....

زواج إسحاق بين الكتاب المقدس والتنزيل


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3169 - 2010 / 10 / 29 - 22:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


زواج إسحاق بين الكتاب المقدس والتنزيل

سطر مؤلف الكتب المقدس في هذا الإصحاح قصة زوج إسحاق .. وانطلق من نعره طائفيه مقيتة عندما جعل إسماعيل عبدا لإبراهيم لأنه ابن جاريه. النعرة واضحة في هذا المقطع من الإصحاح ((. 2 وقال ابراهيم لعبده كبير بيته المستولي على كل ما كان له.
.. قال المؤلف بعد إن رفض إبراهيم أن يزوج ابنه إسحاق من بني كنعان ..استحلف عبده إسماعيل برب السماء إن لا يأخذ لإسحاق زوجة من بني كنعان ..و طلب من عبده أيضا .. إن يتوجه إلى عشرته وأهل أرضه ليختار من هناك زوجة لإسحاق وقصد ارض العراق.. طبعا جميع الأديان السياسية متفقه على ولادة إبراهيم في ارض العراق في بابل .. قال عبد إبراهيم ..إي إسماعيل.. إذا رفضت المرأة ألمجي معي إلى ارض كنعان .. هل اصطحبه معي إلى ارض وعشيرتك .. رفض إبراهيم ذهب إسحاق إلى أرضه وعشيرته ..بعد ذلك عاهد العبد إبراهيم.. يعني إن المؤلف زوًّج إسحاق من ارض العراق وسيجعل له ذريه في فلسطين(( يريد ما يريد)) واضح والتلاعب السياسي الديني للدوافع القومية






الكتاب المقدس.. العهد القديم.. التوراة.. التكوين .. متى....الإصحاح 24


http://www.kitaballah.com/index.htm



1 وشاخ ابراهيم وتقدم في الايام.وبارك الرب ابراهيم في كل شيء. 2 وقال ابراهيم لعبده كبير بيته المستولي على كل ما كان له.ضع يدك تحت فخذي. 3 فاستحلفك بالرب اله السماء واله الارض ان لا تاخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن بينهم. 4 بل الى ارضي والى عشيرتي تذهب وتاخذ زوجة لابني اسحق. 5 فقال له العبد ربما لا تشاء المراة ان تتبعني الى هذه الارض.هل ارجع بابنك الى الارض التي خرجت منها. 6 فقال له ابراهيم احترز من ان ترجع بابني الى هناك. 7 الرب اله السماء الذي اخذني من بيت ابي ومن ارض ميلادي والذي كلمني والذي اقسم لي قائلا لنسلك اعطي هذه الارض هو يرسل ملاكه امامك فتاخذ زوجة لابني من هناك. 8 وان لم تشا المراة ان تتبعك تبرات من حلفي هذا.اما ابني فلا ترجع به الى هناك. 9 فوضع العبد يده تحت فخذ ابراهيم مولاه وحلف له على هذا الامر


10 ثم اخذ العبد عشرة جمال من جمال مولاه ومضى وجميع خيرات مولاه في يده.فقام وذهب الى ارام النهرين الى مدينة ناحور. 11 واناخ الجمال خارج المدينة عند بئر الماء وقت المساء وقت خروج المستقيات. 12 وقال ايها الرب اله سيدي ابراهيم يسر لي اليوم واصنع لطفا الى سيدي ابراهيم. 13 ها انا واقف على عين الماء وبنات اهل المدينة خارجات ليستقين ماء. 14 فليكن ان الفتاة التي اقول لها اميلي جرتك لاشرب فتقول اشرب وانا اسقي جمالك ايضا هي التي عينتها لعبدك اسحق.وبها اعلم انك صنعت لطفا الى سيدي 15 واذ كان لم يفرغ بعد من الكلام اذا رفقة التي ولدت لبتوئيل ابن ملكة امراة ناحور اخي ابراهيم خارجة وجرتها على كتفها. 16 وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل.فنزلت الى العين وملات جرتها وطلعت. 17 فركض العبد للقائها وقال اسقيني قليل ماء من جرتك. 18 فقالت اشرب يا سيدي.واسرعت وانزلت جرتها على يدها وسقته. 19 ولما فرغت من سقيه قالت استقي لجمالك ايضا حتى تفرغ من الشرب. 20 فاسرعت وافرغت جرتها في المسقاة وركضت ايضا الى البئر لتستقي.فاستقت لكل جماله. 21 والرجل يتفرس فيها صامتا ليعلم اانجح الرب طريقه ام لا. 22 وحدث عندما فرغت الجمال من الشرب ان الرجل اخذ خزامة ذهب وزنها نصف شاقل وسوارين على يديها وزنهما عشرة شواقل ذهب. 23 وقال بنت من انت.اخبريني.هل في بيت ابيك مكان لنا لنبيت. 24 فقالت له انا بنت بتوئيل ابن ملكة الذي ولدته لناحور. 25 وقالت له عندنا تبن وعلف كثير ومكان لتبيتوا ايضا. 26 فخر الرجل وسجد للرب.

27 وقال مبارك الرب اله سيدي ابراهيم الذي لم يمنع لطفه وحقه عن سيدي.اذ كنت انا في الطريق هداني الرب الى بيت اخوة سيدي. 28 فركضت الفتاة واخبرت بيت امها بحسب هذه الامور 29 وكان لرفقة اخ اسمه لابان.فركض لابان الى الرجل خارجا الى العين. 30 وحدث انه اذ راى الخزامة والسوارين على يدي اخته واذ سمع كلام رفقة اخته قائلة هكذا كلمني الرجل جاء الى الرجل واذا هو واقف عند الجمال على العين. 31 فقال ادخل يا مبارك الرب.لماذا تقف خارجا وانا قد هيات البيت ومكانا للجمال. 32 فدخل الرجل الى البيت وحل عن الجمال.فاعطى تبنا وعلفا للجمال وماء لغسل رجليه وارجل الرجال الذين معه. 33 ووضع قدامه لياكل.فقال لا اكل حتى اتكلم كلامي.فقال تكلم 34 فقال انا عبد ابراهيم. 35 والرب قد بارك مولاي جدا فصار عظيما.واعطاه غنما وبقرا وفضة وذهبا وعبيدا واماء وجمالا وحميرا. 36 وولدت سارة امراة سيدي ابنا لسيدي بعدما شاخت فقد اعطاه كل ما له. 37 واستحلفني سيدي قائلا لا تاخذ زوجة لابني من بنات الكنعانيين الذين انا ساكن في ارضهم. 38 بل الى بيت ابي تذهب والى عشيرتي وتاخذ زوجة لابني. 39 فقلت لسيدي ربما لا تتبعني المراة. 40 فقال لي ان الرب الذي سرت امامه يرسل ملاكه معك وينجح طريقك.فتاخذ زوجة لابني من عشيرتي ومن بيت ابي. 41 حينئذ تتبرا من حلفي حينما تجيء الى عشيرتي.وان لم يعطوك فتكون بريئا من حلفي. 42 فجئت اليوم الى العين وقلت ايها الرب اله سيدي ابراهيم ان كنت تنجح طريقي الذي انا سالك فيه 43 فها انا واقف على عين الماء وليكن ان الفتاة التي تخرج لتستقي واقول لها اسقيني قليل ماء من جرتك 44 فتقول لي اشرب انت وانا استقي لجمالك ايضا هي المراة التي عينها الرب لابن سيدي. 45 واذ كنت انا لم افرغ بعد من الكلام في قلبي اذا رفقة خارجة وجرتها على كتفها فنزلت الى العين واستقت.فقلت لها اسقيني. 46 فاسرعت وانزلت جرتها عنها وقالت اشرب وانا اسقي جمالك ايضا.فشربت.وسقت الجمال ايضا. 47 فسالتها وقلت بنت من انت.فقالت بنت بتوئيل بن ناحور الذي ولدته له ملكة.فوضعت الخزامة في انفها والسوارين على يديها. 48 وخررت وسجدت للرب وباركت الرب اله سيدي ابراهيم الذي هداني في طريق امين لاخذ ابنة اخي سيدي لابنه. 49 والان ان كنتم تصنعون معروفا وامانة الى سيدي فاخبروني.والا فاخبروني لانصرف يمينا او شمالا 50 فاجاب لابان وبتوئيل وقالا من عند الرب خرج الامر.لا نقدر ان نكلمك بشر او خير. 51 هوذا رفقة قدامك.خذها واذهب.فلتكن زوجة لابن سيدك كما تكلم الرب.
52 وكان عندما سمع عبد ابراهيم كلامهم انه سجد للرب الى الارض. 53 واخرج العبد انية فضة وانية ذهب وثيابا واعطاها لرفقة.واعطى تحفا لاخيها ولامها. 54 فاكل وشرب هو والرجال الذين معه وباتوا.ثم قاموا صباحا فقال اصرفوني الى سيدي. 55 فقال اخوها وامها لتمكث الفتاة عندنا اياما او عشرة.بعد ذلك تمضي. 56 فقال لهم لا تعوقوني والرب قد انجح طريقي.اصرفوني لاذهب الى سيدي. 57 فقالوا ندعو الفتاة ونسالها شفاها. 58 فدعوا رفقة وقالوا لها هل تذهبين مع هذا الرجل.فقالت اذهب. 59 فصرفوا رفقة اختهم ومرضعتها وعبد ابراهيم ورجاله. 60 وباركوا رفقة وقالوا لها انت اختنا.صيري الوف ربوات وليرث نسلك باب مبغضيه 61 فقامت رفقة وفتياتها وركبن على الجمال وتبعن الرجل.فاخذ العبد رفقة ومضى. 62 وكان اسحق قد اتى من ورود بئر لحي رئي.اذ كان ساكنا في ارض الجنوب


القران .. قصة زواج موسى


هرب موسى بعد إن تورط بقتل غير متعمد لرجل من شيعة أخرى بعد ما دار خصام بين اثنين كان احدهما من شيعته والأخر من عدوه ..أي من طائفة أخرى .. فاستغاث الذي من شيعته بموسى على عدوه فوكزه... أي دفعه موسى فقضى عليه .. أمر فرعون بقتل موسى ولما سمع إن القوم قد أتمروا على قتله توجه تلقاء مدين ..فعندما وصل مائها وجد امة من الناس تسقي أغنامهم ... فوجد من دون القوم امرأتان تركنان بعيدا عن القوم وقد حصرا غنمهما .. حتى يصدر الرعاة ..إي يكمل الرعاة سقي غنهم ... فسقا لهما موسى .. ثم استوى إلى ظل ليستريح.. بعد إن قصت احدهما على أبيها القصة .. طلب من أحداهن إحضار موسى ليجزيه اجر ما سقا لهما ... فجاءت احدهما وهي تمشي على استحياء .. فلما قص موسى عليه ما حصل له في قوم فرعون ... قال لا تخف نجوت من القوم الظالمين.. وطلب منه إن ينكح إحدى ابنتيه مقابل العمل معهم كراعي غنمهم لمدة عشرة سنوات .. يكون العمل في نظام الرعي على شكل شراكه .. يتم فيها تقيم المجموع الكلي للأغنام مبلغا .. ثم يقوم الراعي بتسديد ذلك المبلغ من نتاج الأغنام من صوفها ودهنها وخرفانها .. عند اكتمال المبلغ تقسم الغنم مناصفة .. هذا نوع من أنظمة الرعي ..هناك نظام أخر في الرعي .... تدفع خمسة شياه للراعي عن كل سنة رعي على إن يتحمل صاحب الأغنام جميع مصاريف الراعي من طعام وملابس ... بما إن التنزيل ذكر عدد من السنوات مقابل الأجر .. على الأرجح يكون الاتفاق على السنة .. أي النظام الأخير

.. لقد قرئنا الإصحاح أعلاه ولاحظنا كيف ادخل المؤلف قصص الأنبياء في اشتباك تاريخي مع بعضها البعض.. عندما رجع بالحدث الديني من عهد نزول التوراة إلى عهد ما قبل نزول التوراة .. وركب قصة زواج موسى في مدين على إسحاق ونقلها إلى فلسطين .. بعد إن اختار له زوجة من العراق قال الله...

وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاء مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَن يَهْدِيَنِي سَوَاء السَّبِيلِ{22} وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ{23} فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ{24} فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{25} قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ{26} قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ{27} قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ{28}


القران .. إحداث زواج إسحاق


... في دعاء إبراهيم بعد الانتهاء من بناء البيت ... عندما قال.. رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ{37}.. وجدنا إن إبراهيم سيترك بعض من ذريته في مكة ثم ينتقل إلى فلسطين .. سنبحث في هذا المجال لكي نعرف من سيبقى من ذرية إبراهيم في مكة ... ممن رحل معه إلى فلسطين .. ظهرت دولة إبراهيم الدينية وملكه الكبير على الأرض وبدأت بوادرها من مكة لأنه سيترك بعض من ذريته فيها ... لكي نحدد من الذي سيبقي في مكة ..فلا بد من متابعة ذرية إبراهيم...و أماكن ولادة كل نبي منهم .. قد تظهر لنا حقبه تاريخيه جديدة لعهد ما قبل نزول التوراة يمكن إن نحدد من خلالها بعثة الأنبياء من ذرية إبراهيم .. من المعروف إن ذرية ابرأهم هم إسماعيل وإسحاق ويعقوب.. من خلال بحثنا في القران وجدنا إن إسماعيل ليس له ذريه .. إنما هناك ذريه لإسحاق ويعقوب .. بما إن إسماعيل ليس له ذريه وإسحاق له ذريه ...هذا يعني إن إبراهيم سيرك إسحاق في مكة لأنه له ذريه ليكون من محمد نسلها .. ربنا وبعث فيهم رسولا منهم يتلوا عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة

سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ{109} كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{110} إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ{111} وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيّاً مِّنَ الصَّالِحِينَ{112} وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ وَمِن ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ مُبِينٌ{113}

لو لاحظنا في دعاء إبراهيم عند بناء البيت وإسماعيل.. قال.. رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{128}.. لوجدنا بين فترة بناء البيت والانتهاء منه ..هناك حياة زوجيه.. تزوج إسماعيل .. وتزوج بعده إسحاق ..أكدت هذه الفترة واقعيا إن إسماعيل ليس ذرية لان زوجته لم تحمل بشيء إنما حملت زوجة إسحاق .. ولهذا ما جاء في قول الله عن إسماعيل وذريته على لسان إبراهيم .. رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ.. مجرد دعاء ولكن على الواقع لم تكن له ذريه ... إنما كانت الذرية لإسحاق كما ذكرنا أعلاه .. إذن جميع ما نقله مؤلف الكتاب المقدس عن زواج إسحاق في فلسطين واختيار له زوجة من العراق لا صحة له


وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{127} رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ{128} رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ{129}


الكتاب المقدس .....


. 63 وخرج اسحق ليتامل في الحقل عند اقبال المساء.فرفع عينيه ونظر واذا جمال مقبلة. 64 ورفعت رفقة عينيها فرات اسحق فنزلت عن الجمل. 65 وقالت للعبد من هذا الرجل الماشي في الحقل للقائنا.فقال العبد هو سيدي.فاخذت البرقع وتغطت. 66 ثم حدث العبد اسحق بكل الامور التي صنع. 67 فادخلها اسحق الى خباء سارة امه واخذ رفقة فصارت له زوجة واحبها.فتعزى اسحق بعد موت امه


القران...

كتب رعد الحافظ مقالة سابقه كانت بعنوان النقاب ونبذ الكراهية ... واستشهد بالمقطع أعلاه إشارة منه إلى النقاب في الكتاب المقدس .. هنا الكتاب المقدس لا يتكلم عن النقاب أنما ذكر البرقع هو تعبير عن الاستحياء

فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,956,322
- رد على مقالة ريميل وهبي في ..مكانة المرأة في الإسلام
- رد على مقالة محمد حياني في.. انهيار الإسلام
- إخفاقات كامل النجار في.. الرد على تساؤلات القراء
- رؤيا إبراهيم بين زمزم وبئر السبع
- إيضاحات على مقالة هشام ادم في... القران والإنجيل
- رد على مقالة كامل النجار في... الكون بين العلم والدين
- رد على مقالة سامي لبيب في.. نحن نخلق آلهتنا ( 10 )
- إسماعيل بين بئر زمزم وبئر السبع
- رد على مقالة جهاد علاونه في .. إخراج القران
- رد على مقالة سامي لبيب في.. الدين عندما ينتهك إنسانيتنا 16
- الاقتتال الطائفي و ألأممي
- رد على مقالة هشام ادم في ..جدلية النص الديني والتأويل -2
- تخلف الفقه الإسلامي في ظل الإسلام السياسي
- رد على مقالة سامي لبيب...في تديين السياسة أم تسييس الدين (5)
- سياسة الفكر الاديني.
- رد على مقالة سامي إبراهيم..أسئلة إلى الله(4)
- الانقسامات في ظل الدين السياسي
- عيد بأي حال جئت يا عيد؟
- لوط بين الكتاب المقدس والتنزيل
- تاريخ العلمانية


المزيد.....




- #إغلاق_النوادي_الليلية.. الأردنيون يتجادلون والإخوان يتدخلو ...
- نيوزيلندا بعد المذبحة.. لماذا البطء في محاكمة منفذ جريمة الم ...
- نائب أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي ردا على اعتداءات ا ...
- بعد نصف قرن من الغياب..عودة الأقباط إلى السياسة السودانية عب ...
- بعد رحيل الأب الروحي.. هل حققت تفريعة قناة السويس أحلام مميش ...
- إسلاميو السودان أمام اختبار مراجعة تجربتهم
- رئيس الوزراء الفلسطيني: الاحتلال الإسرائيلي يعمل على تغيير ا ...
- القبض على رجل -هدد بإطلاق نار- على مركز يهودي في ولاية أوهاي ...
- ترامب: نعقد مفاوضات جيدة جداً مع حركة طالبان
- الخارجية الأردنية تستدعي السفير الإسرائيلي لإدانة انتهاكات ا ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - زواج إسحاق بين الكتاب المقدس والتنزيل