أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل عبدالله - الحركات الأصولية في المجتمع العربي














المزيد.....

الحركات الأصولية في المجتمع العربي


جميل عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 3169 - 2010 / 10 / 29 - 22:38
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الحركات الأصولية في المجتمع العربي

عانى تاريخنا العربي الإسلامي القديم، كما يعاني عصرنا الراهن، من المواقف الأصولية المتعصبة الجامدة التي تسعى لان تفرض قراءتها الأصولية الخاصة على الواقع الراهن دون إدراك موضوعي لحقائقه وخصوصياته، على أن هذه المواقف الأصولية تتراوح تشددا واعتدالا، ولعل الحركات الإسلامية التي يطلق عليها الحركات الأصولية أو الحركات الإسلام السياسي تكون من ابرز هذه الحركات تشددا وتعصبا .
حيث تنادي هذه الجماعات بالحكمية لله، بديلا عن حاكميه البشر التي تدينها وتكفرها كما تدين المجتمع الذي يرتبط بها، ولما كان القران على حد قول الإمام علي بن أبي طالب " لاينطق وإنما ينطق به الرجال " فان قراءة هؤلاء، بالحكمية لله، ستصبح المرجعية الوحيدة المطلقة في كل ما يمس شئون الدولة والمجتمع، وسوف تصبح قرارات سلطتهم الدينية السياسية قرارات مقدسة لأنها تجسد النص الديني وتنطق به وتحكم باسمة، والجماعات الإسلامية جميعا باختلاف مسمياتها وتشكيلاتها هي امتدادات وتفريعات من هذه الدعوة وليس ماتمارسة هذه الجماعات من تكفير للمخالفين لرؤيتها ودعوتها، ممارسة عنف " إرهاب " مسلح وقتل على مختلف المستويات الطائفية والسياسية والدينية، إلا مظهرا لما تعتقد أنة ممارية للحاكمية التي تتجسد فيها، قبل أن تنجح في إقامة هذه الحاكمية رسميا .
على أن هذه الجماعات الإسلامية الأصولية جماعات تختلف مع هذه الدعوة أي مع هذه الرؤية إلى الحاكمية الإلهية، بل تعبر عن اختلافها مع الداعين إلى السلطة الدينية العامة، وهي تذهب إلى القول بالدولة الإسلامية لا الدولة الدينية، أي بأن لا يتولى السلطة رجال الدين وإنما رجال مدنيون، على خلاف تخصصاتهم، يقومون بتطبيق الشريعة الإسلامية تطبيقا شاملا في أجهزة الدولة وفي المجتمع عامة .
والواقع أن التميز بين السلطة وتطبيق الشريعة الإسلامي أو استلهامها في الدولة الإسلامية تمييز وارد، بل هو تميز متحقق بالفعل في اغلب البلاد العربية بمستوى أخر، بل ليس ثمة بلد عربي واحد تتعارض قوانينه وتشريعاته الإسلامية وتستلهمها قراءتها دساتيرها، بل أن بعضها يغالي في تطبيق الشريعة إلى حد الحرفية والجمود والتعصب المظهري الشكلي .
عموما وحسب ما افهمه جيدا أن أركان الأصولية ظهرت في المجتمع العربي مع تفكيك الدولة العثمانية، وتصاعد حركة التحدي الأوروبي، وجاءت ردة الفعل أولا من جانب البيئات الأصولية، ذلك لان الأصولية كانت النبض الوحيد الذي بقي فظهرت حركة الشيخ محمد عبد الوهاب في الجزيرة العربية، ثم تلتها حركة عبد القادر الجزائري، ثم الحركة المهدية في السودان، ثم الحركة السنوسية في ليبيا . والحقيقة تأثرت الحركات الأصولية بالخطاب الديني المعاصر بالمد الأصولي وانتشار حركات الإسلام السياسي والمراكز الإسلامية الإقليمية في الدول العربية, وبخاصة وصول هذه الحركات إلى السلطة في أكثر من موقع أو لعبها أدوارا مركزية في البلدان المتواجدة فيها.
وهنا لابد لنا أن نذكر إلى حالة تطور الفكر الديني الذي واكب ضعف وانهيار الإمبراطورية العثمانية والانكشاف على الحضارة الأوروبية، عبر وصول الاستعمار الأوروبي للمنطقة، في هذا السياق شهدت حركة الفكر الديني نكوصا وتراجعا، كما شهدت مظاهر لحركة إصلاحية مميزة في الفكر الديني كان من أهم روادها رفاعه الطهطاوي وجمال الأفغاني ومحمد عبده ومحمد رشيد رضا وعلى عبد الرازق وطه حسين وغيرهم، لكن هذه الحركة تراجعت، وهزمت لصالح بروز الإخوان المسلمين الذي جاء على خلفية المعارك الفكرية القومية الكبيرة التي دارت رحاها في الساحة المصرية تحديدا، وفي المنطقة العربية عموما ..انتهى .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,501,362


المزيد.....




- قيادي في الحرية والتغيير يرفض تصنيف السودان دولة علمانية
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إجراءات أمنية مشددة حول المساجد في سينجار تمنع الكشميريين من ...
- إسرائيل -تحاصر- الوصاية الأردنية على المسجد الأقصى؟
- ترامب: نائبتا الكونغرس ضد اليهود.. وطالبت الإسرائيليين بمنعه ...
- إلهان عمر: نتنياهو منحاز إلى كارهي الإسلام مثل ترامب
- سؤال خارج التوقعات يوجه لدار الإفتاء المصرية حول ظهور عورة ا ...
- جدل في مصر بسبب حمامة بيضاء على كتف رجل دين قبطي
- مراسلتنا: الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على شابين فلسطينيين ...
- فرنسا تكشف عن حقيقة مقلقة حول كاتدرائية نوتردام


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل عبدالله - الحركات الأصولية في المجتمع العربي