أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - ما عِرفتُكِ














المزيد.....

ما عِرفتُكِ


كواكب الساعدي
الحوار المتمدن-العدد: 3168 - 2010 / 10 / 28 - 02:02
المحور: الادب والفن
    


1
لسنا غرباء
ولكن
ما عِرفُتكِ
شحبت
سجدت
تضرعت للسماء
ليكون حلم يقظة
أو
لست أنت
اقتفي أثُرك
تراث حزنٍ
ومرارة حروب
2
لم تكن طلِسّما
لأفك رمزك
فأنت هودج السخاء
وقوافل الحجيج
للشهادة
لست نزوة
لكنك الوشم
بدورة الدماء
و اليقين
الذي لا يقبل الارتياب
رأيتُك على قيد الحياة
مثخٌنا
تنازع المنية
ذبيحا
يذود عن السبايا
مسيحا
مصلوبا بمكيدة
3
أغمسُ
ريشتي في المداد
وأرسم رايةً بيضاء
وحمائم أليفة
اكتب تحتها
أيها المسُجى على مرأى الشهود
أما من خلاص ؟
4
بيني وبينك ما من حجا ب
لا أسأمك
تزاحمني بطوفان
جارفا
من الوجد
في اليقظ والمنام
تتأبطني الدهشة
لمذاقك الذي لا يشبه
مذاق
لأقراص تنورك باهرة الطعم
متوهجةٍ
بأغصان ليمون
بواكر قِطاف
لم تفطم من النسغ
لاصقة بلزوجة اللسان
5
أنأى
لأصقاع شاسعة البعد
تخترقني حتى النخاع
لِمَ أنت عصي على النأي؟

أتوقك حتى للنزع الأخير
واترك الوصايا من بعدي
بأنك ارثي
6
ها هو حقل الضوء
يلوح
ليس بالبعيد
يومي لأهله
بإصبع مجروح
7
لما وصلنا
حوائطك المتصدعة
قلت لها
هلمي نوقد النار

لعاصبي البطون
ونعجن الترياق
لمكلومين
أوردة نزيف
قلت لها
لنورد الإبل
قطعان
ونسرج خيل الفجر
فكي لجامها
أزيحي ما علق في دربها
تنطلق الحوافر
كبرياء
صهيل
لعلياء السماء
نخضب بالحناء أركانها
ونمحو قتُامه أيامها
فلابد لهذا الرُفات
أن يصالح الحياة
8
على هذه الأرض صلى الأنبياء
تهطل الغيمة البيضاء نور
يسمع الكون
لشدو الشعراء
هنا المبتدى والمنتهى
ومأوى حمائم السلام
9
سلام على العراق
سلام على العراق
سلام على المسجى بلا خطيئة
ذبيحا
مسيحا
مبتلى
صارخا للسماء
أما من خلاص؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,919,479,240
- الاستراحة الاخيرة للمحارب القديم
- قلب في الاقامة الجبرية
- إهداء بكل صور القريض
- هوامش بخطوط مسمارية
- -هل تحبين براهمز-
- يوميات شاعر يحلم كثيرا
- بين عبد الله* وزرادشت
- موعدهم الفردوس
- هلُمي اليَّ وافصِحي
- قلبٌ يكتمُ نشيجه
- صور مفخخة
- ضوئي وظلّك
- تداعيات
- أمّ الوشاحيْن صبْراً
- جارتي ابنة حنّا
- أماكن وأصوات
- وا أوردغان
- للنساء حكايات
- امرأةً مني
- تساؤلات


المزيد.....




- المغرب وموريتانيا.. إرادة قوية لبناء شراكة نموذجية
- رغم ضيق الوقت... -الجونة السينمائي- يكرم الراحل جميل راتب به ...
- أغلى من الياقوت.. أرقام قياسية لأغنية أحمد مكي الجديدة!
- من -رامبو- إلى -الزعيم-.. إليكم أبرز ضيوف مهرجان الجونة السي ...
- الفنان التشكيلي مأمون الشايب: تأثرتُ بالطبيعة والثقافة السوي ...
- مكتبة -العُمري- في غزة.. منارة صمدت بوجه الاحتلال
- شاهد... أكثر فساتين صدمت -السوشيال ميديا- من مهرجان الجونة ا ...
- موسكو تحتضن مهرجان -دائرة الضوء- الدولي لأضواء الليزر
- الخلفي: لا مستقبل للمنطقة بدون علاقات إيجابية بين المغرب وم ...
- إطلالات نجوم في افتتاح مهرجان الجونة السينمائي الثاني (صور) ...


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كواكب الساعدي - ما عِرفتُكِ