أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - علي الشمري - من يستطيع أن يمسك بخصيتي الولي الفقيه يمسك السلطة في العراق














المزيد.....

من يستطيع أن يمسك بخصيتي الولي الفقيه يمسك السلطة في العراق


علي الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 3158 - 2010 / 10 / 18 - 23:59
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


((من يستطيع ان يمسك بخصيتي الولي الفقيه يمسك السلطة في العراق))
يتبارى ساسه الصدفة من الاسلاميين الجدد ممن يسمون انفسهم بقادة العراق الى كسب ود الولي الفقيه القابع في قم ,والذي صرح ولاكثر من مرة بانه وكيل الحجة المنتظر وعلى الجميع اطاعته.
قادة العراق تسلموا المراكز العليا في الدولة تحت راية الديمقراطية المسوقة اليهم من الغرب,لكنهم في الحقيقة يختبئون تحت عباءةالولي الفقية ويكنون له الطاعة العمياء ,وقد فرطوا بحقوق الشعب العراقي وكرامته وخيراته وتبديد ثرواته من أجل ان يرضى عنهم ويبارك لهم كي يتسلموا مناصبهم الحالية اسوة بأحمد نجادي الذي يقبل يديه مقابل الاعتراف له بشرعية الفوز بالانتخابات الايرانية والتي أكدت المعارضة الايرانية من حصول عمليات تلاعب وتزوير فيها,.
القيادي في ائتلاف دولة القانون (علي الاديب) اعلنها في ندوة جماهيرية بان حزبه يريد من الديمقراطية ان تكون سلم للوصول الى السلطة وليس تطبيقهافي الحياة اليومية,لان هناك الاسلام وشريعته التي تعتمد في التطبيق في الحياة اليومية وفق نظرية الاسلام هو الحل , نظرا لخصوصية المجتمع العراقي المسلم,وبما ان جميع الانظمة الدينية الاسلامية وغير الاسلامية واينما وجدت تصنع انظمة ديكتاتورية لما تفرضه على الاديان الاخرى من قيود وقوانين تحد من حرياتها الخاصة والعامة,لهذا نجد قادة العراق الاسلاميين يحاولون جاهدين اللحاق بركب الثورة الايرانية عاجلا ام اجلا,وتحقيق حلم أمامهم الخميني بتصدير الثورة وتسويقها عبر المنظور الفكري بعد أن فشل أن يسوقها عسكريا بالفتوحات الحربية على غرار الفتوحات في صدر الاسلام الاول..
اليوم المالكي المتشبث بالسلطة بكل قواه البدنية والعقلية يحاول أرضاء الولي الفقيه في طهران عند لقائه به ويستجدي تبريكاته ودعواته له بالصمود والحصول على المنصب لولاية ثانية .والاغرب من ذلك يدعوا ايران الى المساهمة ببناء العراق وتطويره والحفاظ على أستقراره وأمنه ؟؟؟؟من هنا يحق للعراقيين ان يسالوا السيد المالكي ويطلبون الجواب عليها:
1_من قام بتدميرالبنى التحتية للعراق وسلب ممتلكاته وخيراته سواءعقب الانتفاضة الشعبانية في تسعينات القرن الماضي او بعد سقوط النظام في 2003م؟؟؟
2_من الذي ادخل الاسلحة والمتفجرات الى العراق لكي يستمر جريان الدم العراق بلا توقف؟؟؟
3_من الذي أدخل الارهابيين والمليشيات الى المدن العراقية لتمعن في قتل العراقيين وتخريب أقتصاد البلد؟؟(كتائب اليوم الموعود,فيلق بدر,عصائب أهل الحق ,جيش المهدي,جند السماء,كتائب الامام الرضا ,وغيرها من المسميات)وما خاضته من حروب في المدن العراقية تحت عناوين مختلفة.
4_من الذي أغلق المنافذ المائية التي تصب في أراضينا وحول مجاريها الى داخل ايران؟؟؟
5_من الذي ساهم وبشكل فعال في انتشار ظاهرة المخدرات في العراق والمتاجرة فيها؟؟
6_من قام بأحراق بساتين النخيل في واسط وديالى ولاكثر من مرة,؟
7_من قام بتجهيز عصابات الجريمة المنظمة بكواتم الصوت الاسلامية والعبوات اللاصقة النجاديةلاسكات الاصوات المعارضة للنفوذ الايراني المتعاظم في العراق..؟
8_من قام برمي النفايات السامةمن مصانع عبادان الى شط العراق عبر نهر الكارون ,مما أدى الى قتل الاحياء المائية فيه؟؟
9_من قام بالاستيلاء على حقولنا النفطية الحدودية واحتلال أراضي عراقية ؟؟؟
10_من قام بأدخال الادوية والاغذية الفاسدة والتالفة والمسرطنةعبر صفقات تجارية مربحة على حساب حياة العراقيين ؟؟
وهناك الكثير الكثير من الاسئلة التي يصعب حصرها في موضوع واحد......
وليعلم سياسيوا الصدفة ان أيران باعمالها هذه تريد أضعاف العراق من الجوانب السياسية والاقتصادية لابقائه سوقا لتصريف بضاعتها ومنتوجاتها,وأبقاء حالة الفقر والتخلف في أزدياد في أوساط المجتمع العراقي للسيطرة عليه وبالتالي أخضاعه لولاية الفقيه وفق ما معمول في أيران وليس المساهمة في بناء العراق وتطويره,وهناك شواهد كثيرة على سياسة أيران هذه ,فهناك حزب الله في لبنان المدعوم من قبلها والذي دفعته الى حروب مدمرة مع اسرائيل وتدمير الجنوب اللبناني ,وهناك حركةحماس التي دمرت غزةهي الاخرى مدعومة من الولي الفقية...
أن من يريد أن يمسك بخصى الولي الفقيه ليستتب الامر له فهو واهم لان الولي الفقيةخصيتاه زئبقيتان ومحروستان من السماء كونه وكيل الحجة المنتظر على الارض الاسلامية و هو من يمسك بخصى اقزامه وتوابعه بكل يسر وسهولة من خلال المال الايراني المحرم على الايرانيين والمستباح لقتل الشعوب الاخرى وتدميرها ليسيرهم وفق رغباته وأحلامه التوسعية في الاستبداد والتسلط...
فالى متى يبقى قادة العراق يركضون خلف السراب؟؟؟
وعليهم ان يعرفواجيدا, من يمسك بخصى من؟؟؟؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,883,271
- مدينة النجف خط الشروع الايراني
- البرلمان السويدي يحتضن كفاءة عراقية
- قلوبنا معك وسيوفنا عليك
- لا بد من دق جرس الانذار لاحزاب الاسلام السياسي
- أما ولادة حكومة سقيمة أو حل مجلس النواب واعادة الانتخابات
- الصراع الساخن في النجف /تطبيق للقانون أم للتسقيط السياسي
- الارهاب بدل العدس لشهر رمضان
- قرارات الاحتلال الامريكي تزامنا مع الانسحاب
- القوى الشريرةتستغل الكوارث الطبيعية
- أختزال فتاوي شيوخ المملكة........تضليل أم أصلاح
- المرجعية الدينية تكلف السيد حميد مجيد بتشكيل الحكومة لكن ,.. ...
- قصص الانبياء بين التجهيل والتسييس
- أفرازات الديمقراطية الامريكية في العراق
- العقوبات الدولية على أيران والحرب المتوقعة
- متى تكتمل ملامح حكومة عراقية أسلامية
- ماذا وراء تصريحات الولي الفقيه الغيبية
- تصريحات ذو الباروكة السوداء لخدمة المفسدين
- حكومة المسيرات المليونية والمواكب الحسينية
- من سيكون الاب الروحي لفقراء العراق
- أي ثقافة في عاصمة الثقافة الاسلامية /الحلقة الثانية_ثقافة ال ...


المزيد.....




- بيونسيه بمظهر الملكة المصرية نفرتيتي بتاج من أنامل عربية
- الربو..مسبباته وطرق الوقاية منه
- عضت فخذها وتركتها سريعاً.. سمكة قرش تهاجم سائحة في هاواي
- سعوديان قتلا في تفجيرات عيد الفصح بسريلانكا.. من هما؟
- البرهان لـCNN: نعمل لأجل المواطنين وسيحاكم البشير حتماً
- مقتل شخص وإصابة 5 آخرين نتيجة انفجار جنوب العاصمة السورية دم ...
- تغييرات في الديوان الملكي الأردني
- أمريكا: هناك مخططات إرهابية مستمرة في سريلانكا 
- زعيم كوريا الشمالية يصل روسيا على متن قطاره الخاص.. لماذا يف ...
- تعرف على أكثر الهجمات الإرهابية دموية منذ أحداث ال11 من سبتم ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - علي الشمري - من يستطيع أن يمسك بخصيتي الولي الفقيه يمسك السلطة في العراق