أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جمشيد ابراهيم - نهج المبالغة














المزيد.....

نهج المبالغة


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 3154 - 2010 / 10 / 14 - 10:40
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


اضافة الى ما ورد في المقال السابق ( بلاغة العرب في المبالغة) تعتبر المبالغة وسيلة فعالة في الادب ايضا تستعمل بصورة خاصة في البلاغة تسمى بالانجليزية hyperbole و هي كلمة يونانية قديمة تعني [القذف ابعد من الهدف]. معنى هذه الكملة ليست بعيدة عن المعنى العربي لان المبالغة تاتي من الباب الثالث للفعل و هو (بالغ ) مثل (سافر و كاتب) يشير دائما الى البشر او التعامل مع البشر. المقصود من المبالغة ترك تأثيرعلى الاخرين دون اخذها حرفيا و لذلك تكثر ايضا في الكلام المحكي غير الرسمي بين الاصدقاء في المقهى وفي البيت كانك تقول [لقد قلعوا الف سن من فمي / لقد سكبت بحرا من الدموع] رغم انك تعرف انك لا تملك اكثر من 32 سن و لا تسكب بحرا من الدموع.

بعض الجرائد الرخيصة النوعية التي تسمى tabloid/ gutter press او صحافة المجاري و المراحيض تميل الى المبالغة لانها تعرف ان المبالغة وسيلة فعالة في تسويق البضائع الركيكة و الفضائح. هنا تحتوي المبالغة على بعض مقومات الكذب و هدفه هو الغش.

تستعمل القسم الاول من الكلمة الانجيزية hype للدليل على موضة او خبصة حول شئ غير مهم مثل التجمع حول ممثل سينمائي او سياسي ثرثار. و لكن للمبالغة ايضا فائدة واحدة مهمة و هي توضيح موقف معين بتطرف لاجل زيادة الوعي عند الاخرين raising awareness فمثلا يمكن ان نبالغ في سوء معاملة الرجل للمرأة لاجل زرع الفكرة بالقوة في دماغ الرجل و المبالغة هنا تشبه السخرية و الهجاء. و لكننا نعرف ان الحب الحقيقي ليس في حاجة الى المبالغة فالشخص الذي يبالغ و يتطرف و يستعجل في التعبير عن حبه الى دينه و قوميته و وطنيته ينسى قيمه بنفس السرعة.

يمكن لنا بسهولة كشف اسلوب المبالغ في الكتابة عن طريق البحث عن عبارات التفضيل المستعملة كافصح و اشرف المرسلين لانه ليس هناك مرسل اشرف من مرسل آخر و ليست هناك درجات للشرف لتصعد و تنزل عليها. هناك ايضا اسماء و القاب و عبارات تتطرف الى درجة رهيبة: بحر العلوم – آية الله العظمى – امير المؤمنين – كوكبة الشرق – قرة العين - على عيني و رأسي – فدوة لك الخ ..

(لقد اثلجت رسالتك في الحقيقة صدري و تبوح منها رائحة الورد و العطر و الريحان) و لكن وجدت في نهاية الرسالة جملة واحدة صادقة فقط و هي (ما رأيك بارسال النقود عن قريب لمساعدتنا). نعم الرسالة العطرة دائما تفوح منها رائحة النقود. هناك مثل الماني يقول: ليست للنقود رائحة كريهة.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,276,130
- دورالمقاطع في اللغة Syllables
- بلاغة العرب في المبالغة
- مفهوم الزمن والنفي في العربية
- القرآن بين الكرسي و المائدة
- الخوف وراء سجن النفس - 2 –
- الخوف التوقعي - 1 -
- كيف ينهض بلد من الصفرالى القمة؟
- الحوار المتمدن و ترجمته الانجليزية
- ام الكتاب 2
- أم الكتاب
- اسوء من العبودية
- دور الاسماء و النصوص في التضليل
- العنصرية في الثقافة الشرقية الاسلامية الحالية
- ضحايا ظاهرة Hypercorrection
- مسلم غصبا عنك
- الاسم القبطي لشركة Adobe العالمية Etymology 7
- تبادل الادوار بين الانسان و الآلة
- الفرقان في القرآن Etymology 6
- المراحل البايولوجية لولادة التسميات و ادوارها Terminology 5
- مشكلة التعريف Terminology 4


المزيد.....




- دراسة جديدة: سروالك الداخلي قد يؤثر على فرصتك في الإنجاب
- في بيروت.. من رقصة الـ -فوغ- إلى حملات دفاع عن حقوق المثليين ...
- شاهد.. اصطدام سيارة بحاجز أمني قرب البرلمان البريطاني
- اليمن: ارتفاع حصيلة الضحايا في غارة التحالف على صعدة إلى 51 ...
- موسكو قلقة من ضخامة ميزانية أمريكا العسكرية
- إردوغان: "تركيا ستقاطع المنتجات الإلكترونية الأمريكية&q ...
- مقتل اثنين في انفجار قنبلة بسوق مزدحمة في بغداد
- الصليب الأحمر: 40 طفلا من بين 51 قتيلا في غارة صعدة
- مسؤول إيراني: السعودية أفرجت عن ثلاثة صيادين
- بومبيو يشكر العرض السعودي لإرسال وحدات تحلية مياه للعراق


المزيد.....

- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - جمشيد ابراهيم - نهج المبالغة