أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة:التحليق بين غاباتي استوائية














المزيد.....

قصيدة:التحليق بين غاباتي استوائية


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3146 - 2010 / 10 / 6 - 18:14
المحور: الادب والفن
    


اختار كلماتي المسافرة
بين نهديك
لأستقطر الشعر
والألحان
استحضر اكتناز تفاصيلك
البيضاء
لأنحت اجمل الحضارات
اتذكر تسكعكِ العاجي
على تضاريسي الجبلية
فأنسج اعمالي التشكيلية
من أنفاس صبية
القوقاز
أحلق مع استعراضاتكِ الجنسية
لأخربش نكهات أعذب الصبايا
الجميلات
تقبل شفاهكِ المكسية
بالعشق الخرافي المكبوت
من بلايين بلايين السنوات
كل ما ينهار من تقاويم
نبضي
فأعلن مشروعي المجنون
لتأريخ سماء حورك العالي
على بهائي
البديع
واشهر علاقة كانت اقوى
من جحيم كل الهة الأكوان
ما الذي ضم انتصابا محلقا لا ينضب
بقامة روسية
فوق كل مدائح الحب والابدان
ومن اين لكِ كل هذا العشق
لتداعبين أسحاري
بشموسكِ العارية
بكل هذا العنفوان
والالتحام
كم من تركيب كيماوي اعددتيه
من حب ووله
و عبادة
ليحير تحليقكِ الهادر
على شلالاتي المرفوعة
من ريش رفيعة لأعجب اللوحات
المعجزات
ولماذا تعبرين بطيئة
بطيئة
بطيئة
بطيئة
على تقاطيع صحرائي
وترضعين كل سرابي
وواحاتي
ونخيل السماوات
ولم تستأذنين البقاء طويلا
حتى يسيل كل
نبيذ انوثتكِ
على اجمل خطاياي
تنحنين كقديسة تعبد
اضاءات
لا افهمها
بين محيطات هذا الجسد الذي يسكنني
من جبال الجليد
وتلك البراكين
المندفعة
العمياء
لم اصدق يا سيدتي انني بهذه القداسة
الا حين تمرغ نهداكِ
ساقاكِ
شفتاكِ
كل ما فيكِ
فوق انحناءات الشموس الساطعة
على سفري الاستوائي
المتمرد
العجيب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,026,281
- قصيدة: سفر
- آن موريللي المؤرخة البلجيكية تفكك اليات التبرير الديني بالاس ...
- قصيدة:كلام الحب عن حضارة عشقكِ
- قصيدة:دمكَ الوردي ينتصر على مقاولات الارهاب الصهيوني
- قصيدة:نقاب الالهة
- -جاز الرحالة- ومعطف -رينغي- الأعظم في عزف الجيتار على مسرح ا ...
- فعاليات الثقافة العربية من الفصل الأخير لعام 2010:الموسيقار ...
- رجم الشعوب بجرائم سياسات البيزنس الغربي وعلاقة ايران بذلك؟
- الغيتو النازي الذي يحلو فيه العيش على جثث الضحايا؟
- حديث المقاومة :بين ايران والطرف الاحتلالي؟
- ايران وحقها التنموي والردعي امام طلائع الانحطاط الامريكي الص ...
- المخابرات السعودية :الشيطان الذي يتخفى خلف يافطات الاسلام
- قصيدة:ينابيع الانعتاق
- وطن يدثرنا بالأفق
- وصايا الصبابة والاوطان
- قصيدة: طوفان اللات الامريكية...
- في النهاية من انا امام وجهكِ؟
- قصيدة:فن القصيدة
- حرير نهديكِ يعزف نشيد الحاني
- قصيدة:اعماق بلا قاع


المزيد.....




- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة:التحليق بين غاباتي استوائية