أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - بِحِبرِ الإزميل !














المزيد.....

بِحِبرِ الإزميل !


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3141 - 2010 / 10 / 1 - 02:39
المحور: الادب والفن
    


بِحِبرِ الإزميل !
**-**-**-**-**

سامي العامري
-------

زورق
*-*
ينأى هلالُ العيد معجوناً بضحكاتٍ
وأولادٍ ولَعْبِ ...!
طُوبى لهُ ,
طُوبى لدمعٍ تحت زورقِنا
يسيحُ إلى المَصَبِّ ...!
ويعودُ مسروراً
ولا ندري
فربتما الشراعُ قطيفةٌ
من ثوبِ رَبِّ ...!


شكل
*-*
وشُبّاكُ حارهْ ...
مسدَلٌ برقابِ الصغار
ومِن فوقها عنْقُ جارهْ !
ويداها تدوران ,
تحتضنان الفضاءَ
بعمقِ إشارهْ



نحلة
*-*
كنحلةٍ
أُلقي بنفسي في شِباكِ العنكبوتْ
منادياً :
متى
متى
أموتْ ؟!



حياةٌ كرِهان
*-*
محفوفةٌ أسرارُها حيناً بريبِ ...
وتارةً من قاعها تخرجُ ليْ أعناقُ سربِ ...
وأنثني
ومهجتي غيبٌ بغيبِ ...
لكنني أمنحها رغم الأسى
أغنيةً
وحفنةً من قمح قلبي


قمر
*-*
نغماتٌ
تركضُ صوبَ مسامعهِ
تؤنسنُهُ ,
تشربُ قمراً بتوابعهِ
وأنا علّقتُ صباحك في سقفي
كي أتأملَ ساعةَ صيفِ !



تَفان
*-*
لا تسألي ...
للشرقِ والغرب يدٌ
في مَقتلي !
لتَخْلُدِ الأشعارْ ...
حتى قطاري فاتهُ القطارْ !



عن كونٍ ما
*-*
هي غربةٌ
عني وعن كونٍ سمعتُ بهِ
ولم ألمحْهُ إلا من نوافذ جرحي ...
مالي عدا الطفلَ الذي قد كنتُهُ
والطفلُ يعثرُ في رداء الصبحِِ
والشمسُ باضت ضوءَها في السطحِ !

------------



برلين
أيلول - 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,224,849
- لضفافكِ أعماقٌ من هديل
- لكُم الفصول ولي رَجْعُ الألوان
- بفضول اللَّبلاب أُعَدِّدُ شُرفاتكِ !
- سَنامٌ مُعشِبٌ بالسفر !
- مرافىء في ذهن الندى !
- من فضائح النقد الشعري العراقي المعاصر : ناهضة ستار نموذجاً
- من منابر الضوء
- ضد الأشواق !
- صلاة للجار القديم عامر رمزي
- دَوّامات الندى والغياب
- أتلاهبُ معكِ
- أنا وهي وبوذا !
- رُحى الحُب والحرب !
- عُمرٌ يمضي أم يتماضى ؟!
- هجرة الفوانيس !
- غناء أمام كُحلِ الظباء !
- عشر إطلاقات لعودة الزمن الجميل !
- أفترحلين بدوني ؟
- تحية لنفسي بمناسبة عيد المرأة !
- نكهة الشبابيك


المزيد.....




- أردوغان? ?يعتمد? ?المهارات? ?الكلامية? ?والغناء? ?لاجتذاب? ? ...
- دار أوبرا إيطالية تعيد مبلغا تبرعت به السعودية لضم وزير الثق ...
- -دي كابريو- يعلن عن موعد إطلاق الفيلم الجديد لـ -تارانتينو- ...
- عالم الكتب: الرواية الكردية ومعرض لندن للكتاب
- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا
- بين برلمانييه المتمردين وضغط أخنوش.. ساجد في ورطة


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - بِحِبرِ الإزميل !