أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ستار عباس - أنضمام العراق الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية














المزيد.....

أنضمام العراق الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية


ستار عباس
الحوار المتمدن-العدد: 3139 - 2010 / 9 / 29 - 00:56
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


انضمام العراق الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية خطوه على الطريق الصحيح وقفزه مميزه بلتجاه فتح افاق جديدة تؤهله للعوده الى المحيط الدولي من خلال امتثالة والتزامه بكل معاير الشفافية على المستوى المحلي والعالمي ,والخروج من حالة العزله التي كبلته بسبب ارتفاع مؤشرات الفساد والانفلات الامني وتشويه معالم البيئة امام الشركات الاجنبية التي ترغب في المشاركة في عمليلة الاستثمار,ومن خلال كل هذه المعطيات والجهود الحثيثة من قبل العراق اعلن رسميا قبول العراق في مبادرة الشفافية العالمية للصناعات الاستخراجيه من خلال البيان الصادر من الامانة الدولية للمبادرة في اسلو من عام 2010 وجاء القرار باجماع عشرين عضو يمثلون الدول الدائمة العضوية ومنظمات المجتمع المدني والدول الداعمة والشركات الاستخراجية,مسالة لابد الوقوف عندها وتعتبر لصالح العراق هي الفتره القياسية التي اهلته العراق في دخول المبادرة فترة قصيرة جدا بحدود ةعشرة اشهر في حين ان دول استغرت سنوات لدخول الى المبادرة هذا من جانب جانب اخر يعتر العراق حاليا اكبر الدول في المبادرة من حيث امتلاكة اكبر احتياطي نفطي ومن حيث الانتاج بالاضافة الى امتلاكة الى موارد اخرى من مواد الفوسفات والكبريت والمنغنيز والحديد والمرمر ومواد اخرى جاء ذكرها خلال المؤتمر الاول لمجلس اصحاب المصلحة وتحت شعار((مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية في العراق)) الذي عقد في وزاررة النفط و دعت له وزارة النفط والماليةو والصناعة ورعاية دولية من المنظمات المختخصصةفي مجال الشفافية, وياتي هدف المبادرة الى تعزيز وجود ادارة حكيمة ونزيهة تعمل على استغلال تلك الموارد والعائدات بهدف تحسين الوضع الاقتصادي والحد من ظاهرة الفقر التي بدات تطفو على السطح من خلال الموشرات التي رصدتها بعض منظمات المجتمع المدني بسبب ضعف بعض الادارات وتراخيها والفساد والنزاعات ,المبادرة تهدف ايضا الى تقوية تلك الادارات ومساعدتها من الخروج من هذا المأزق,في القمة ,ففي عام 2002اطلقة الحكومة البريطانية مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجيةlEITI)) في جنوب افريقا في القمة العالمية عن التنمية المستدامة والهدف المراد من هذه المبادرة هو زيادة الشفافية فيما تدفعه الشركات للحكومات للمفاصل الادارية المرتبطه با لحكومه وامام الشعب عن طريق وسائل الاعلام ونشرات منظمات المجمع المدني والعراق يسر وفق هذا المنظور في الوقت الحاضرفقد نشر في وسائل الاعلام عن مجموع الصادرات النفطية والايرادات المتحققة منها ضمن جدول حدد السنة والشهر والكمية والمبلغ بالدولار والمصدر و معدل سعر البرميل في الاسواق العالمية ومكان تحميل(ميناء او عن طريق الشاحنات الحوضية) واسماء الشركات والدول, والفائدة المرجوه من الانضمام الى المبادرة التي تحاول الحكومات الاستفاده منها هي تاكيد على محاربة الفساد بكل اشكالة والمصداقية من خلال تطبيق اجرائات قياسية ومعترف بها متن قبل الدول الراعية اوالاعضاء لمبادرة وخلق مناخ امن لطاقة وبيئة استثمارية عن طريق الاستقرار الامني والسياسي واعطاء اشارات اطمئنان الى جميع الشركات من اجل الخوض في مجال الاستثمار ولجميع الصناعات المستخرجة من بطن الارض خصوصا وان العراق جاد في استثمار كل الموار التي اشير لها في الموتمر الذي عقد في وزاررة النفط عن طربق ممثل وزارة الصناعة,الامانة الدولية للمبادرة حددت شوط منى خلالها يستطع البلد الانضمام الى مبادرة الشفافية وهي اصدار بيان من الحكومة والتاكيد على الالتزام بالعمل مع اصحاب المصلحة وتعين مثل اومشرف لتنفيذ ممثل عغن الحكومة ورسم خارطة طريق لمبادرة متفق عليها تحمل جميع التكاليف وتنشر او يعلن عنها العراق وحسب المعلومات الواردة من خلال موقع وزارة النفط العراقية قدألتزم وطبق الشروط المنصوص عليها,يتقاطع تقرير منظمة الشفافية العالمية الذي وضع العراق في الترتيب الخامس ما قبل الاخير ومن بين 180دولة بانة من الدول التي تعاني من ازدياد وانتشار الفساد مع قبول العراق في مبادرة الشفافية لصناعات الاستخراجية الذي يتمتع باحترام وحضور دولي ويضمالامانة الدوليةللمبادرة ودول دائمة العضوية ودول داعمة ومنظمات مجتمع مدني وشركات استخراج وتسانده الان 200منظمة غير حكومية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ديمقراطيون فوق القا نون
- استثمار الغاز العراقي المصاحب للانتاج البترول
- الديمقراطية في العراق بين الوهم والحقيقة
- العنف فاتوره تدفعها الشعوب
- مناجاة شهيد مازال حاضر في قلوب محبيه
- الصحافة العراقية في عيدها تحدي كبير وإصرار على المواصلة
- قراءة في قصيدة الشاعر طاغور والمناجاة الروحانية
- دور المرأة العراقية في الاتفاقيات الدولية
- الصابئة المندائية أقصتها الشمولية ولم تنصفها الديمقراطية
- زواج القاصر في العالم العربي الاسباب والدوافع
- حقوق الانسان بقات حزن تنثر على السكك الحديدية
- كردستان العراق تاريخ وحضاره
- الديمقراطية الشرق أوسطية وطرق معالجة الفساد الإداري والمالي
- لماذا انتهج العراق سياسة أستثمار النفط والغاز
- نقابات العمال في العراق حضور متواضع في عيد العمال العالمي
- حقوق الإنسان العراقي في الصحافة العراقية
- دور المرأة العراقية في الانتخابات البرلمانية
- المثقف والهوية الضائعة
- وفاة فيصل الأول ملك العراق والشكوك التي رافقتها
- مفوضية الانتخابات جهود كبيرة ضيعتها الإعلانات الجزئية


المزيد.....




- الجزائر تتخلّى عن هيمنة زيت الزيتون المغربي.. وتتجه نحو السو ...
- المغرب ثانيًا في مؤشر الاستثمار بإفريقيا ومصر ثالثةً.. فمن ح ...
- شركة طيران "أليطاليا" ترفض إعادة الهيكلة بسبب الخس ...
- روحاني: لدي خطة الـ100 يوم للازدهار الاقتصادي
- لأول مرة.. مؤشر -ناسداك- فوق الـ6000 نقطة
- السعودية تدشن أكبر منجم للذهب
- دول الخليج تستكمل لوائح الضريبة الجديدة
- بوتين: العالم يتهافت على الأسلحة الروسية.. ونخطط لتعزيز دفاع ...
- الإمارات تحظر استيراد الخضروات من دول عربية
- بعد المولات.. السعودية: توطين وظائف النقل.. و"أوبر" ...


المزيد.....

- التّنميّة بين مفهوم تنميّة الإنسان و تنميّة الاقتصاد / سامية غشير
- التحليل الاقتصادي والاجتماعي لمصر / شارل عيساوي
- أبحاث في الإقتصاد السياسي النظرية الإقتصادية الكلية عرض ومنا ... / تامر البطراوي
- التنمية الاقتصادية لمصر الحديثة / أ.إ. كراوتشيلي
- الاستنزاف التاريخي للفائض الاقتصادي المصري-دراسة في المفاهيم ... / محمد مدحت مصطفى
- هل صحيح أن الاقتصاد المصري اقتصاد ريعي؟ / محمد مدحت مصطفى
- الفكر الإقتصادي اليهودي والفكر الإقتصادي المسيحي / تامر البطراوي
- دراسات في الاقتصاد السياسي. الامبريالية و البلدان النامية / يوري بوبوف
- الواقع المر للاقتصاد المغربي على أبواب المرض المزمن / إدريس ولد القابلة
- الأبناك التشاركية (الإسلامية)، أية شراكة؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - ستار عباس - أنضمام العراق الى مبادرة الشفافية للصناعات الاستخراجية