أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أمين أحمد ثابت - مقترح مشروع تحديثي في البناء التنظيمي لمنظمة الحزب الاشتراكي - تعز















المزيد.....

مقترح مشروع تحديثي في البناء التنظيمي لمنظمة الحزب الاشتراكي - تعز


أمين أحمد ثابت
الحوار المتمدن-العدد: 3138 - 2010 / 9 / 28 - 00:56
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


مشروع مجلس المدينة / منظمة تعز
الحزب الإشتراكي اليمني


الفكـــرة : بفعل متغيرات الظروف والعوامل الراهنة ، وكذلك أوضاع الإعاقة القائمة في البنائية
المتواجدة راهنا لمنظمة الحزب والتي يلاحظ صعوبة تصحيح الأوضاع ، إلى جانب المتطلبات المستقبلية للعمل الحزبي ، والتي كلها تتطلب البحث عن وسائل وطرق تحقق إنتشال المنظمة من وضعيتها الراهنة ،وتحقق بنفس الوقت نوعا من التجديد في إعادة البناء الحزبي للمنظمة بما لايخل بالنظام الداخلي للحزب ولايلغي المورث التنظيمي للحزب المعمول به ، بقدر مايؤدي إلى تحديثها وتطوير اليات عملها ،وبعد جهد ملي من التفكير وصلنا إلى فكرة إنشاء مجلس المدينة المركزي للمنظمة ، والذي يضم عدد ( 15 ) عضوا يتم إختيارهم بدقة من النخية العضوية من كوادر الحزب المخضرمة المثقفة ذات الخصائص المتمتعة بعنصر التفكير المنظم العالي وذات الإهتمام بالتخطيط المجرد والرؤية العلمية القادرة على وضع لوحات التجديد الدائم واللازم لعمل المنظمة وفق المتغيرات التي تفرض تجديد العمل الحزبي بما يتوافق نسبيا معها ، ومايجدر بالإشارة إليه أن عملية تحقق مثل هذا المشروع يتطلب السعي الحديث لإعادة الحوار مع المنقطعين والمجمدين أنفسهم عن العمل الحزبي من النخبة الرفيعة ، التي غادرت دورها الحزبي بفعل الكثير من الأخطاء الماضية وأدوار التطفيش التي مورست عليهم فقادت إلى فقد الحزب إلى مثل هؤلاء البنائين التحديثيين من إفادة الحزب من قدراتهم الرفيعة .

مبررات الفكرة : تبنى المبررات على أساس صنع عوامل ترميم جديدة بدلا عن البحث عن إستبدالات لماهو قائم من إنفلاش العمل الحزبي الراهن ، ومن جانب اخر كمحاولة لإعادة البناء ن خاصة وان الحزب إنتقل إلى ضروف اخرى جديدة من بعد 1990م. وبصورة خاصة إستثنائية من بعد 1994م. ولم تجري التحديثات التنظيمية أو تلك التي يلزم إجراءها على اليات العمل الحزبي ، والتي هي ضرورات ملزمة صناعتها بما يتماشى مع المتغيرات الراهنة – السياسية ، الإجتماعية ، الإقتصادية ، التعليمية والأخلاقية للمجتمع – كون أن البنائية الخلوية لوحدها لم تعد مؤهلة مطلقا للحفاظ على الحزب وعلى اليات عمله وتأثيره على المجتمع , والأسوأ من ذلك أن بقاء بنائية الحزب التنظيمية على هذه الأحادية البنائية التقليدية – المعاقة - منحها فرص التخليق التشويهي لكثير من القيم والسلوكيات المتناقضة مع خصائص وتوجهات الحزب ، مثل الشللية ، الإنتهازية ، النزعات الطاردة للكوادر وأخيرا تسييد وعيا مشوشا وروحا إنهزامية بين الأعضاء . وإن بدر في الاونة الاخيرة قبولا بنزعة التجديد التي طالما طالبنا بها منذ اوائل التسعينيات في صنعاء أنذاك وفي منظمة الحزب في تعز منذ سنوات ماضية ، والمتمثلة باستحداث بنائية والية عمل حزبية جديدة إلى جانب الشكل الخلوي والمعرفة بالعمل القطاعي ، إلا أن هذا الأمر كما يبدو كمقترح ناقص للتجديد يواجه بسبب ذلك قوة تجسده المادي – حزبيا – لرفع اليات العمل الحزبي وتجديدها إلى جانب مايلقاه هذا المشروع من مناهضة من صناعات فترات الإنفلاش الحزبي السابقة منها بقصد واخرى بغير قصد تحت حقيقة غياب العمل الفكري والتثقيفي الداخلي في حياة الحزب الراهنة . وتحت ماسبق ذكره ، كان لاستكمال الحلقة الناقصة للتحديث الحزبي حتى يشغل مكانه واقعا ، كانت لفكرة هذا المشروع أن تتجلى كوسيلة إسعافية إنقاذية لصناعة واقعية لازمة الإكتمال لمشروع تحديثي فاعل .


بنائية التكوين : إن البنائية هنا تقوم على مرحلتين، وهما :

المرحلة الأولى : قبل إنعقاد مؤتمر المحافظة الإنتخابي العام

وفيها يعتمد إختيار 6 أشخاص عن الدوائر الستة في المدينة وفق الشروط سابقة الذكر لاختيار أعضاء هذا المجلس ، واختيار عضوين من السكرتارية الحالية ، وعضوين من لجنة المحافظة الراهنة ، واخيرا يتم إختيار 5 أشخاص من اعضاء الحزب من التمثيل القطاعي أو من أولئك من قبل العودة للعمل الحزبي من الكوادر المنقطعة خلال الفترات السابقة ، وجميع المرشحين يجب التوافق عليهم في هذه الفترة عبر لجنة مصغرة لاتزيد عن خمسة أشخاص من أعضاء اللجنة التحضيرية القائمة راهنا يتم المصادقة عليهم من قبل السكرتير الاول لمنظمة الحزب في تعز – وهذا لمرة واحدة فقط .

المرحلة الثانية : خلال إنعقاد المؤتمر الإنتخابي العام لمنظمة الحزب

حيث يقدم مشروعي البناء القطاعي ومجلس المدينة إلى المؤتمر العام ليتم إقرارهما من قبل المندوبين إلى مؤتمر المحافظة .
ويبنى مشروع مجلس المدينة من تصور مفاده ربط صناعة التحديث والتجديد الحزبي ، بهيئة رفيعة الوعي تخرج عنها رسم الفاعليات وتقييم العمل ، والتي تلعب الدورالمساند لمجلسي السكرتاية والمحافظة ، حتى تبنى قرارات السكرتارية على مرجعية علمية تحليلية ، وبما يسهل على أعضاء لجنة المحافظة على المناقشة والإقرار لما يرونه بثقة كاملة وبما ينهي نزعات الصراع الإختلافي الذي هو عادة ذات محاميل شخصية وارتباطات شللية ضيقة ، وإذا كان هناك مايطرح من تعديلات أو تغييرات من قبل لجنة المحافظة على قرارات السكرتارية أو مجلس المدينة ، يتم إعادة تلك الملاحظات إلى مجلس المدينة ليعدل وفق ماتراه لجنة المحافظة وبما لايجانب الصحة والضرورة بما يخدم العمل ، ويرفع ذلك مجددا للجنة المحافظة للإقرار ، أو يمكن للجنة المحافظة أن تطرح التعديلات وتمنح مجلس المدينة صلاحيات الإقرار لسير العمل بالمقترحات المعدلة من قبل لجنة المحافظة ويطرح ذلك على لجنة المحافظة في إجتماعها التالي للتأكد من أن ماتم إقراره والعمل به مبنيا على مقترحات التعديل التي تقدمت به لجنة المحافظة سابقا أم لا .
أما البنائية المقدمة للمؤتمر كمشروع تعتمد ذات الجوهر السابق مع تغيير أن الأشخاص المختارين وفق لعضوية هذا المجلس وفق الشروط سابقة الذكر يتم إنتخابهم من الهيئات – دوائر المدينة الست ، ستة قطاعات ، عضوان من لجنة المحافظة الجديدة المنتخبة وسكرتير أول منظمة الحزب المنتخب – وتقدم أسماء المرشحين عن الهيئات المختلفة للمتنافسين على عضوية هذا المجلس قبل إنعقاد المؤتمر العام للمنظمة للمصادقة عليهم من قبل اللجنة الفاحصة – سابقة الذكر - لانطباق الشروط على المتقدمين ، ومن ثم يتم إنزال أسمائهم كمرشحين بالتنافس لعضوية هذا المجلس يتم إنتخابهم في المؤتمر العام للمحافظة ، وذلك إلى جانب الترشيحات الإنتخابية للأبنية الحزبية الأخرى والمتمثلة بالإنتخابات الخلوية والقطاعية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أنا . . والقصيدة نثر شعري
- خوف نثر شعري
- من بلاد . . سجن الأمراض النفسية من يمنحني . . هواء إنسانيا
- الصلصال
- وكر الأشباح قصة قصيرة
- مغايرة في ال 7 المضطربة نثر شعري
- الهاتف
- حمى
- إشهار المرصد العربي لمكافحة السرطان
- ( ورقة العمل بفكر الضرورة ) مشروع التحرر الإنقاذي اليمني (ال ...
- مؤتمر لندن - مكشاف عورة العقل السياسي اليمني ( الجزء الأول + ...
- مشروع رؤية إستراتيجية لمكافحة السرطان يمنيا ، قابل للتطبيق ع ...
- مرآة . . في وجه طفل راحل
- أقدر . . ممكن له أن يأتي نثر شعري
- ملخص رؤية مشروع إستراتيجي - يمني . . عربي لمكافحة الأورام وا ...
- اليمن : السياسي السائد . . والهجرة الخارجية
- جامعة تعز . . غرائبية الوجود والإستراتيجية التطويرية (2)
- يامجور . . يظل لنا وطن
- في الثقافة ... مقدمة لما قبل النص
- جامعة تعز . . غرائبية الوجود والإستراتيجية التطويرية


المزيد.....




- اليسار المغربي اليوم .. إلى أين؟
- حزب اليمين المتطرف بألمانيا يواجه طريقا وعرا
- تعيين أول جلسة لمحاكمة مجموعة الزفزافي ومن معه باستنافية الب ...
- حزب الشعب الفلسطيني: اقتحام وإغلاق المكاتب إعلامية إرهاب دول ...
- الذكرى العشرون لاغتيال الشهيد عبد الله موناصير: حياة نضال وث ...
- مؤسسة الدعارة كجزء من بنية النظام السياسي المغربي
- حزب التجمع وقياداته يرسلون برقيات تهنئة لإنعقاد المؤتمر ...
- «الديمقراطية» تدين إقتحام سلطات الإحتلال للمراكز الإعلامية ف ...
- ألمانيا توقف تدريب مقاتلين أكراد في شمال العراق
- توغو.. قتلى وجرحى في صدامات بين الشرطة ومتظاهرين


المزيد.....

- هوامش الأيديولوجية الألمانية - القسم الثالث / نايف سلوم
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني / نايف سلوم
- اليسار و«الاستفتاء» في إقليم كردستان.. ما العمل والمهمات؟ / رزكار عقراوي
- توسيع القاعدة الحزبية / الإشعاع الحزبي / التكوين الحزبي : أي ... / محمد الحنفي
- هل يشكل المثقفون طبقة؟ / محمد الحنفي
- عندما يحيا الشخص ليدخر يموت فيه الإنسان وعندما يعيش ليحيا يص ... / محمد الحنفي
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- / نايف سلوم
- الاشتراكية الماركسية والمهمات الديمقراطية / نايف سلوم
- الازمة الاقتصادية في المجتمعات العربية / غازي الصوراني
- أسطورة الأسواق الحرّة فى مقابل الإشتراكية الحقيقية – من الجز ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - أمين أحمد ثابت - مقترح مشروع تحديثي في البناء التنظيمي لمنظمة الحزب الاشتراكي - تعز