أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مصطفى حقي - شهر الكسل و الخمول والجوع وأشياء أخرى ...؟














المزيد.....

شهر الكسل و الخمول والجوع وأشياء أخرى ...؟


مصطفى حقي
الحوار المتمدن-العدد: 3118 - 2010 / 9 / 7 - 17:24
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


أي شهر في العالم العربي والإسلامي يتصف بالصفات أعلاه ...؟ والمظهر العام فيه ، ومنذ بداية اليوم تكشيرة ، وعبوس ، وضيق خلق كل من تقابله ، ويرد عليك السلام باقتضاب ، وبلغة غير مفهومة ، وفي منزله عصبي المزاج ينهر زوجته ( عالنازل والطالع ) ، ويصرخ بأطفاله ، ويضربهم ، وتسرع الأم تحتضنهم مواسية : معليش ... أبوكم صايم ...! ويمضي رب الأسرة غير العامل جل يومه نائماً والجميع يحرص على عدم إزعاجه ، ويستعمر المطبخ الزوجة المسكينة الصاغرة ، وبرغم جوعها فإنها لا تغادره إلا لماماً واقفة على قدميها مرهفة أعصابها في مراقبة نضوخ الأطعمة والحلويات وتهيئة الشرابات فقط لإرضاء مزاج الزوج الصائم عند الإفطار العامر بما لذ وطاب ، هذا في المنزل ، وبتجاوز السوق بأسعاره الكاوية ، والتي ارتفعت بمناسبة الشهر الفضيل ، ومن قبل القائمين عليها من التجار الحجاج الأبرار وفي نهاية الشهر يوزعون الصدقات على الفقراء من حسابهم الخاص ...الذي سرقوه منهم برفع قيمة تلك المواد الغذائية الضرورية مما زاد من نفقات الأسر الفقيرة وأوقعها في العجز . وننتقل إلى الأهم .. الدوائر الرسمية حيث يتسرب الموظفون من الدوام ، ويتأخرون في الحضور، ويهربون قبل انتهاء الدوام بوقت طويل ، والموجود من الموظفين عابس مكشر قليل الكلام ، بل يده هي التي تتكلم ، يتناول المعاملة من المواطن بكسل ، ويمر عليها بناظريه سريعاً ويعيدها : تعال غداً إلا إذا سرّبت له الخرجية بطرق متعددة ، بواسطة سمسار، أو وضع الحرجية بين طيّات المعاملة أو بواسطة قوية تعفس الراس ...!؟ فالحجة الأولى التي يتمسك بها الموظف أمام المراجع أنه دايخ وتعب ومعصب ولا يرى بعينيه مستغفراً ربه ..انه بسبب الصيام وبالأخص هذا العام المشوب ( الحار ) والطويل وحتى عمال اليومية عزفوا عن العمل راضين بالجوع لوحده بدلاً من الجوع والعمل الشاق ، والشباب والشابات من الطلاب دائخون من الجوع ولا يستوعبون ما يقرؤون ويمضون النهار نوماً وليلاً بالتفرج على المسلسلات الرمضانية الحافلة وبذلك يتراجعون في دراستهم وأرباب المهن تراجع إنتاجهم وكثرت أخطاؤهم بسبب جوع الصوم ... والأبشع تنامي العمليات الإرهابية والتي يسمونها بالجهادية ومع الأسف ليس ضد العدو بل ضد الصديق والقريب والمواطن المسلم بالذات وهو ما حدث من تفجيرات انتحارية مسلمة بين بشر من المسلمين وليس العدو ...؟ وأنقل بعضاً من مقال السيد واصف شنون من مقال منشور له في الحوار : لكن التفجيرات الرمضانية الأخيرة في بغداد ومدن العراق ، لها طعم اسلامي – ديني مختلف المذاق من حيث القسوة والتشنيع بمخلوقات الله – الرب – المعبود ، فقتل العراقيين أصبح مثل رش مبيدا للذباب في غرفة حلويات قذرة لكنها غالية !!، حتى ان بعض من منفذي جرائم القتل البشعة تفاخروا برفع علم اسلامي فوق المكان الذي حطموا فيه مستقبل وحاضر وماضي العشرات من اطفال ونساء وشيوخ المسلمين العراقيين والولوغ الهمجي الوحشي في هدر الدماء ،و تمت مباركتهم من الأتقياء المسلمين بفعل الخير (انتهى)ولتزداد نعم الشهر الفضيل كسل وخمول وجوع وتفجيرات انتحارية بين المسلمين والقاتل والمقتول كلاهما في الجنة الأول وفق االفتاوى الشرعية والثاني وفق الشريعة ولهم جنات وسعها السموات والأرض ، وحوريات بكارى على طول ، وغلمان مرد ، وبحيرات من أفضل أنواع الخمر و.... منتصب أبداً يعمل على مدار الساعة ، ويرفع رأس الأمة العربية والإسلامية بشموخ .. ومع ذلك يرفضها الأخ نضال نعيسة ، ويفضل الدفء الجهنمي على برودة الفردوس الهنيء ، ولله في خلقه شؤون ، والإنسان بالنتيجة مسير ، وليس مخيّر وقد .....؟!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,051,722,651
- كردستان التضحيات العظام .. دولة أصولية ... صدّق ، أو لا...!؟
- جن مؤمنون متواجدون في الحمامات بين المسلمين ، والمسلمات..؟
- هشام الصالح يدافع عن اللغة العربية والعامية تهاجمها في عقر د ...
- حتى أنت يا بخاري ....؟
- هل كلام الله غير واضح وغير كامل ...؟
- النجار يدين القمني بالاستسلام وهوشنك استحالة عبور المسلم إلى ...
- النقاب أوالحجاب ضمن الحرية الشخصية أم في غيابها..؟
- أللهم لاحسد ...؟
- لا إكراه في الدين ما بين النص والواقع ...؟
- مقرات للرفاهية خمس نجوم وتسمى سجون، صدق أو لا تصدق ..؟
- التخلف العصري مستورداً....؟
- ألعلمانية مساواة في المواطنة واحترام الأديان والقوميات خارج ...
- هل البرقع أوالنقاب زي اختياري أم إلزامي ...؟
- هل النقد الجارح ينفع في إزالة لصقة التوارث الديني المزمنة .. ...
- مهاجرون خارج سرب الحضارة ..؟
- الإنسان أولاً ...؟
- القرضاوي وتحكيم الشريعة والتكفير ...!؟
- من يسرق رغيفاً تقطع يده ومن يسرق حرية إنسان يكرّم سيداً...؟
- حرية العمال في عيدهم العالمي ...؟
- الحرامي والحمار ...؟


المزيد.....




- في منطقة لاداخ النائية في الهند.. أفضل تجربة لمراقبة النجوم ...
- -العباية المقلوبة-.. سعوديات يحتججن على ارتدائها في حملة على ...
- كندا في طريقها لاستقبال أكبر عدد من طلبات اللجوء منذ 30 عاما ...
- الرئيس الإيراني: حجم التجارة مع العراق يمكن أن يرتفع إلى 20 ...
- شاهد: العالم الإسلامي يستعد للاحتفال بالمولد النبوي الشريف
- واشنطن: الضغوط باقية حتى تغير الصين موقفها   
- شاهد: العالم الإسلامي يستعد للاحتفال بالمولد النبوي الشريف
- 12 ألف حريق.. من يشعل النيران في بغداد؟
- حديقة الأسود بتركيا تستعد لأول ولادة مسجلة لنمر
- شاهد.. أكثر الصور تأثيرا هذا الأسبوع


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مصطفى حقي - شهر الكسل و الخمول والجوع وأشياء أخرى ...؟