أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مربد برلين - من مكرمات " الحليف الستراتيجي " في البيت الأبيض الى الشعب العراقي















المزيد.....



من مكرمات " الحليف الستراتيجي " في البيت الأبيض الى الشعب العراقي


مربد برلين
الحوار المتمدن-العدد: 202 - 2002 / 7 / 27 - 00:37
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


  

بين الحين والحين ترتفع ضجات طبول الحرب النفسية الأمريكية موهمة الرأي العام أن غزوة أمريكا للعراق إن هي إلا " واقعة  ، ليس لوقعتها كاذبة "  و هي تبغي من وراء ذلك جر الذين  يعلنون عن رفض الضربة الأمريكية خوفا من عواقبها على مصالحهم ، جرهم الى جانب الضربة ، ولإخفات صوت من بقي من المعارضة الوطنية يعلن رفضه للضربة الأمريكية ، و دون أن يجنح لتأييد دولة المافيا ، فالتجربة مع رئيس المافيا كشفت خبايا جحره والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ،  وتجربة حركة التحرر العربي مع ناصر وقاسم ، قد جعلت الأعمى يرى أن الدكتاتورية حتى إن كانت وطنية لا تضمن إستقلال الوطن ، فكيف إن كانت مافيا لا يهمها غير السحت الحرام وشهوة التسلط.  وتستهدف  الضجة العالية لطبول الحرب النفسية شل نشاط الحركات المعادية للحرب ، فحركة مناهضة الحرب في الفييتنام ما تبرح تؤرقها ، رغم أن بعض أهل الحركة المناهضة للحرب قد نسي ما كان للحركة من فعل. وكلما تزايدت ضجة الطبول كلما خفت وتسارعت خطى الذين يحسبون أنفسهم أنهم من أصحاب اليمين ، وما أدراك ما أصحاب اليمين ، الذين تنكشف أمام أعينهم كيف سيصبحون بعد الواقعة  : " في سدر مخضود ، وطلح منضود ، وظل ممدود " ،

ومن أجل أن يكونوا من المقربين لرب البيت الأبيض يتسابقون في إغداق الأوصاف على أمريكا ، فهي " الحليف والصديق الإستراتيجي الذي يجب التعاون معه من أجل تحرير العراق انطلاقا من مصلحة الشعب العراقي أولا وأخيرا." ، وينادون في سوق النخاسة عما يملكون من قوى وتأييد في الداخل وحتى في صفوف الجيش ، ومناداتهم ببضاعتهم

هي نداء دلالي السوق ، وقد كشفت انهيارات الشركات العملاقة وأكاذيبها عن أخلاق

السوق ، حيث تزور وتكذب أشهر مكاتب المحاسبين القانونيين.

وفيما يلي نورد قائمة، ليست تامة ، ببعض المكرمات المقدمة لشعب العراق لحد الآن من الحليف الستراتيجي في البيت الأبيض مسطرة لما يصلنا من مكرمات بعد "التحرير"

- التدمير:

·    ألأعتراف بدولة إسرائيل بعد ساعات من اعلانها ، ومساعدتها دون انقطاع عسكريا ودبلوماسيا وماليا  بـ 15 مليون دولار يوميا. 

·    إدخال العراق في حلف بغداد أواسط الخمسينات ، وعزل العراق عن الركب التحرري العربي.

·    إعلان مبدأ آيزنهاور عام 57 لتجنيب المنطقة مخاطر البقاء خالية من نفوذ

       إمبريالي.

·    إنزال القوات العسكرية الأمريكية في لبنان في تموز 1958 لتحرير شعب العراق  من  ثورة 14 تموز.

·     المشاركة في محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم في عام 1960 لتخليص العراق

        من طغيان الدكتاتورية الفردية.

·    إرسال قطار أمريكي إلى العراق في 8 شباط 63 لوأد ثورة 14 تموز ولإنجاز

        ما لم يتحقق في محاولة الإغتيال.

·     إذاعة قائمة المرشحين للتصفية الجسدية بعد انقلاب 8 شباط ، على عهدة

       الملك الحسين أخ الأمير الحسن ، المرشح الأمريكي لعرش العراق.

   -  منع الأمم المتحدة من التدخل بشؤون العراق الداخلية في خريف 63 باعتبار   شن الحرب على الأكراد شأنا داخليا للحكومة العراقية ، وفقا للمادة 2 فقرة 7 من ميثاق الأمم المتحدة.

   - منع الأمم المتحدة من التدخل بشؤون العراق الداخلية ، باعتبار أن من حق   الحكومة أن تعدم من تريد و بالطريقة التي تراها ، بعد إعدام البعث لـ " الجواسيس "

 علنا في ساحة التحرير عام 1969، وفق المادة السابقة من ميثاق الأمم المتحدة.

-         تقديم المعلومات اللوغستية للجيش العراقي بين عام 1980 و 1988 عبر اللواء وفيق السامرائي  وغيره من القنوات لإطالة أمد الحرب بين العراق وإيران لتدمير البلدين .

-          عدم التعرض للعراق بعد قصف حلبجة والقاء القنابل الكيمياوية  آذار88.

-          في كانون الثاني عام 1991 إلقاء قنابل وصواريخ  بكميات تعادل سبع قنابل من قنبلة هيروشيما، ومنها ما هو جديد تماما جرب أول مرة على شعب العراق .

-         آذار 1991 السماح لصدام لتحرير العراق من آثار " الحركة الغوغائية.

 _ 3 نيسان إصدار قرار 687 لإطالة عمر الحصار" لصالح " الشعب العراقي.

-         5 نيسان 91 اصدار قرار 688 حول حقوق الإنسان في العراق ، ولوضعه في             

    الرفوف العالية,

-         صيف وخريف 1992 تبرعات أمريكية عبر بضعة محسنين  لتأسيس " المؤتمر الوطني العراقي" لتخليص قوى المعارضة من أغلال وقيود لجنة العمل المشترك.

-         خريف 96 أمريكا لا تضرب الجيش العراقي الذي أعاد أربيل إلى أهلها ، بل

    تقصف مواقع جنوب بغداد ، فأمريكا تتصرف وفق مصالحها الستراتيجية لا

    وفق الاهتمامات الإنسانية ، كما صرح كلينتون.

-          1998 إصدار قانون تحرير العراق تتويجا لجهود السيد أحمد الجلبي وفق

     ما يعلن.

-         2002 تكثيف الحرب النفسية.

 

 





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,284,195
- الأمير الحسن : بعد طواف في البنتاغون حضور للمؤتمر
- اتحاد النقابات الألمانية يعارض الحرب ضد العراق


المزيد.....




- مرشد إيران ينتقد أمريكا لدعم السعودية في حرب اليمن
- هجوم ستراسبورغ: كيف تتعاطى فرنسا مع إشكالية -التشدد- داخل ال ...
- الشرطة الفرنسية تدعو المواطنين إلى الإبلاغ عن المشتبه بتنفيذ ...
- بن سلمان يتلقى اتصالا هاتفيا من غوتيريش قبيل انتهاء محادثات ...
- مجلس النواب الأمريكي يعقد جلسات بشأن السعودية العام المقبل
- مادورو يتهم أمريكا بالتآمر لاغتياله
- السجن 3 سنوات لمايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأم ...
- ماي لن تقود المحافظين خلال الانتخابات البريطانية القادمة
- مطار العاصمة اليمنية صنعاء يعود إلى الخدمة مجدداً
- نصف سكان العالم يفتقدون الخدمات الصحية الأساسية والتغطية الش ...


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - مربد برلين - من مكرمات " الحليف الستراتيجي " في البيت الأبيض الى الشعب العراقي