أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - دالةهو خانقيني - نخيل الله العربستاني














المزيد.....

نخيل الله العربستاني


دالةهو خانقيني

الحوار المتمدن-العدد: 201 - 2002 / 7 / 26 - 14:11
المحور: اخر الاخبار, المقالات والبيانات
    


في بداية مقالتي اود ان اشير الى اني لااود الاساءة الى اي اسم من الاشخاص
او العلماء والذي قد يقترب الاسم من اسمهم واني لاصغر من ان اسيء الى
عالم عامل افنى عمره في خدمة قضية امته لذا احببت ان انوه الى هذه
المسالة قبل ان يستغلها البعض لاغراض معلومة والسبب هو الذي حدا
الى اختيار هذا الاسم هو اني ظللت محتارا لموضوع قراته لكاتب مرموق
يكتب لصيحفة مرموقة اكثر عن عربية مدينة بدرة الكوردستانية
ويبرر في معرض مبرراته الاسباب الدالة على عروبتها هو وجود النخيل
والعشائر العربية المشكلة في هؤلاء الكتاب الذي انا ارى ان يكتبوا عن
الطقس في سويسرا او التسلق الجبلي في الالب افضل من اسلوبهم هذا
المشكلة انهم يستخدمون كل الوسائل المنطقية وغير المنطقية والعقلية
والغير معقولة والنزيهة والمشبوهة فقط لاثبات مئاربهم ويرفضون ما ياءتي
به غيرهم من ادلة ملموسة وتاريخية وحقة لاثبات حقوق شعبهم
الكاتب يقول عن عروبة بدرة انها فيها اشجار النخيل وكاءن الله لم يخلق
النخيل الا للعرب وماذا لو توصل علماء الغرب لطريقة في زراعة النخيل
اصطناعيا حالها حال الثمار والفواكه الاخرى وحتى الاطفال اذا ماذا يفعل
اصحابنا هؤلاء هل سياءتون بمجموعة من البعران ويربطونها عند النخيل
ويدعون انها ارض عربية مثبتة تاريخيا حسب النخيل الموجود فيها ومن
ثم يدعون احتلالها من قبل المستوطنين الاوروبيين في سويسرا ام المانيا
اما عن العشائر العربية فالمعلوم تاريخيا ان العرب سكنوا منطقة الحيرة
ويحب بعض العرب ان يسموا واليها بملك العرب النعمان ابن المنذر ويصفه
ابن خلدون في مقدمته بانه لاكان ملكا ولابطيخ بل كان عاملا من عمال
بني فارس وهذا مثبت في المقدمة قبل وصفي بالعنصري من القوميين
الكورد الذين يسيؤون لقضية امتهم العادلة اما العشائر فالمعلوم تاريخيا
ان العشائر العربية كانت رحلا ويستقرون في فصلا ما في منطقة لزرعها
ثم يتركوه وقد استقروا قبل عدة مئات من السنين ببعض المدن
الكوردستانية القريبة من المناطق التي استقروا بها ايام الفتوحات الاسلامية
لذا ليس من المعقول ان يرضى المضيف ان يقول له ضيفه انه صاحب
الحق في ارضه وهذا ليست من الشيم العربية او من تركناهم ان يدخلوا
ارضنا باسم السلام والفتح الاسل! امي وياء توا اليوم ويدعوا حقهم في ارضنا
اعتقد ان العرب هم من الشعوب التي تقول بان الحق لايموت ابدا ولاادري
هل يتحدثون عن حقهم ام حقوق جميع الشعوب والا فكون كل ما يقع
شمال خط جبال حةمرين هي ارض كوردستانية تاريخية مسالة معروفة
وصحيفة الدير شبيكل الالمانية نشرت في عددين في العام الماضي
تقرير عن وضع الكورد تاريخيا وحاضرا نشرت في العددين خريطة
كوردستان والتي تنتهي حدودها الجنوبية في سلسلة جبال حةمرين مع
اختلافها عن الخريطة الكوردية المطروحة لكوردستان الكبرى حيث تم
اختزال الكثير من الاراضي الكوردستانية لصالح العراق وايران وتركيا
مع كل هذا تظهر في الخريطة كوردية كثير من المناطق مثل بدرة
وجصان وبالمناسبة يقول علماء اللغة العربية بان حرفي الجيم والصاد
التقتى في كلمة فهي ليست عربية لان العرب لم ينطقوا الجيم والصاد
معا لذا ان الكورد لم يطرحوا اكثر من حقهم في ارض العراقية بل اقل
ويكفي انهم تركوا مدن من مثل شهربان ولم يطالبوا بهن لحد الان لذا
نرجوا من هؤلاء الكتاب كما قلنا في البداية وبما انهم في اوروبا ممكن ان
يجدوا الكثير من المواضيع للكتابة والاسترزاق وترك الشعب الكوردي فهو
لاينسى اصحاب المواقف الشريفة وكذلك اصحاب المواقف الاخرى
دالة هو خانقيني
هولندا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,997,824
- ارهاصات لغوية


المزيد.....




- سفير طهران في بريطانيا: ناقلة النفط الإيرانية تغادر جبل طارق ...
- تحالف المعارضة السوداني يحدد أعضاءه الخمسة في مجلس السيادة
- خطأ في نظام السلامة يتسبب في إغلاق وحدة محطة نووية روسية
- رجل يقتل نادلاً بمطعم في باريس لتأخره في تقديم شطيرة
- تحالف المعارضة السوداني يحدد أعضاءه الخمسة في مجلس السيادة
- خطأ في نظام السلامة يتسبب في إغلاق وحدة محطة نووية روسية
- في مصر.. الطائرات الورقية رزق للكبار وفرحة للصغار
- ردا على انتهاكات الأقصى.. الأردن يستدعي سفير إسرائيل
- بعد تصريح باكستاني... أفغانستان تتهم -إسلام آباد- بـ-سوء الن ...
- نتنياهو يهدد بشن حملة عسكرية واسعة على غزة


المزيد.....

- فيما السلطة مستمرة بإصدار مراسيم عفو وهمية للتخلص من قضية ال ... / المجلس الوطني للحقيقة والعدالة والمصالحة في سورية
- الخيار الوطني الديمقراطي .... طبيعته التاريخية وحدوده النظري ... / صالح ياسر
- نشرة اخبارية العدد 27 / الحزب الشيوعي العراقي
- مبروك عاشور نصر الورفلي : آملين من السلطات الليبية أن تكون ح ... / أحمد سليمان
- السلطات الليبيه تمارس ارهاب الدوله على مواطنيها / بصدد قضية ... / أحمد سليمان
- صرحت مسؤولة القسم الأوربي في ائتلاف السلم والحرية فيوليتا زل ... / أحمد سليمان
- الدولة العربية لا تتغير..ضحايا العنف ..مناشدة اقليم كوردستان ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- المصير المشترك .. لبنان... معارضاً.. عودة التحالف الفرنسي ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- نحو الوضوح....انسحاب الجيش السوري.. زائر غير منتظر ..دعاة ال ... / مركز الآن للثقافة والإعلام
- جمعية تارودانت الإجتماعية و الثقافية: محنة تماسينت الصامدة م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اخر الاخبار, المقالات والبيانات - دالةهو خانقيني - نخيل الله العربستاني