أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - حوار حول الرسول محمد














المزيد.....

حوار حول الرسول محمد


محمد شفيق

الحوار المتمدن-العدد: 3099 - 2010 / 8 / 19 - 23:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


التاريخ مليء بالشخصيات العظيمة التي غيرت مسار الكون واحدث انقلابات عظيمة في تاريخ اممها .لذلك كانت لها سلبيات وايجابيات حالها حال كل البشر فلايمكن للانسان مهما كان على درجة من الاحتياط ان لايخطىء .ومهما كان سلبيا فهذا لايعني انه لا توجد في حياته اية ايجابيات . والباحث من باب الانصاف والحيادية لايمكنه ان يسلط الاضواء على جانب ويغفل الجانب الاخر ,وهذا للاسف ديدن الكثير من الباحثين والكتاب اما ان يرفعوه الى اعلى عليين . او ينزلوه الى اسفل سافلين .
قبل ايام دخلت في نقاش مع احدى الصديقات المهتمة بشؤون الاديان السيدة الرائعة ( جانيت حايك ) حول شخصية الرسول محمد . الاخت العزيزة تنتقد شخصية محمد وتقول انه قتل الكثيرمن الاشخاص بيده وحرض على القتل . .لكن من باب البحث العلمي والانصاف والحيادية .سأقوم بالرد على جميع ماذكرته الاخت الباحثة من نعت النبي محمد واوؤد ان اطرح الاسئلة التالية
لماذا قاتل محمد قريش ؟ هل وجد قادتهم في نزهة وقتلهم ؟ ام وجدهم نائمين في ديارهم فقتلهم ؟لايستطيع احد ان يقول بأن محمد قد قاتل قريش دون سبب يذكر ؟ ثم هل الذين قاتلهم محمد يستحقون الدفاع عنهم . هل ندافع عن اشخاص جعلوا اخوانهم عبيدا لهم . هل ندافع عن اشخاص قاتلوا رجلا اعزل بكل ما اوتوا من قوة لانه كانت نظريته تختلف عن نظريتهم .هل ندافع عن اشخاص استعبدوا المراءة وجعلوها كالسلعة التي تباع وتشترى ودفنوا فتاة وهي المهد .يستوقفني هنا اولئك الاشخاص والمنظمات الذين جاءوا للدفاع عن ( صدام حسين ) الذي قتل الملايين من الابرياء والمدنيين العزل في القرى والمدن العراقية والادهى ان لا احد حرك ساكنا عندما قتل جميع هؤلاء في الشمال والجنوب . اذن لقد قاتل محمد بن عبد الله هؤلاء لانهم اجرموا بحقه قتلوا اصحابه هجروه من مكة . رفضوا فكره وقاموه بالقوة وهذا ما يتنافى مع مبادىء الديمقراطية وحقوق الانسان ورغم هذا فهو لم يبتدئهم بقتال هم من بدءوا بقتاله .لقد نهى محمدعمه الحمزة عن قتال قريش . اذا كان محمد مولعا بسفك الدماء كما يقول البعض وانه كان يحرض على القتال
لما نهى ذلك الصحابي وزجره عندما نادى يوم فتح مكة ( اليوم يوم اللمحمة اليوم تسبى الحرمة ) وامربأن ينادى ( اليوم يوم المرحمة اليوم تصان الحرمة ) ثم نادى ( من دخل دار ابو سفيان فهو آمن ) هل وجدتم في التاريخ من يقول ( من دخل دار عدوي فهو آمن ) ثم عفى عن جميع اهل مكة الذي فعلوا به ما فعلوا .
ثم يكفي محمد فضلا ورفعة ان شهد اعدائه له بالفضل ومدحوه في العديد من المواقف . لم تتجرء قريش ان تصف محمدا يوما بالكاذب لانه وصفته بالصادق الامين . معروف الرصافي صاحب كتاب الشخصية المحمدية الذي انتقد فيه محمد .يقول في الصفحة 16 من كتابه
( محمد بن عبد الله عظيم عظماء البشر ) ويقول ايضا ( محمد اعظم رجل عرفه التاريخ احدث في البشر اعظم انقلاب في الدين والسياسة ) ويتابع ( ان تلك الشخصية العظمى التي يمثلها محمد بن عبد الله في بني ادم قد اجتمع فيها من عناصر الكمال البشري مالم يعرف التاريخ اجتماعه قبله ) ويقول ايضا ( وبما ان البشر لايخلوا من معايب ولا اقول هنا " كفى المرء نبلا ان تعد معايبه " بل اقول " جل من لاعيب في وعلا " لان العبارة الثانية دون الاولى تنص على ان الكمال الطلق لله وحده . ان المعايب البشرية كلها لم تكن معايب لذاتها بل لامور اقتضتها المصلحة العامة في المجتمع . واذا كان المرء عاملا للمصلحة العامة فمعايبه التي تبدو في عمله لاتكون معايب )
اتمنى من الجميع ان يعالجوا انفسهم من مرض التطرف لانه اشد تأثيرا على الانسان من جميع الامراض التي تصيبه . كما اتمنى من جميع الباحثين والمهتمين ان يقروء سيرة محمد وغيره من الشخصيات بأنصاف وحياد





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,994,583
- جهاز امني..ام انكشاري
- تمجيد القتلة ! تعليقا على مقال للكاتب حسن ناظم
- الصومال اسعد من العراق !
- مع الشيخ محمد حسين يعقوب
- تعليقا على رسالة الدكتور ( كاظم حبيب ) الموجهة للسيستاني
- مرصد الحريات الصحفية : ينتخب مجلس ادارة جديد
- النظام الدينقراطي
- كاد المعلم ان يكون رئيسا
- الدكتور الجاهل !
- بمناسبة 14 تموز ..اقتراح للخروج من ازمة تشكيل الحكومة
- ضريبة الطقوس
- رحيل رئيس سلطة العقل ( ابو زيد )
- العلامة - فضل الله -
- - حمدان هاشم - وانتفاضة حسن سريع
- علماء الوطنية
- متى نكون كالسودان !!
- امنيات في الجلسة الاولى للبرلمان
- لامنفعة من التعليم
- القصف الايراني وتأبين الخميني !
- العطلة الصيفية


المزيد.....




- أمير قطر شارك في تشييعه.. من هو الجزائري عباسي مدني وكيف انت ...
- -قصر اليهود-.. معلم مسيحي مقدس
- سريلانكا تدعو لتعليق صلاة الجمعة وقُداس الكنائس لأسباب أمنية ...
- #بين_سام_وعمار - كاتدرائية #نوتردام: الحريق والرمز
- بالصور.. مسجد طوكيو تحفة عثمانية كالجامع الأزرق بإسطنبول
- ردة فعل غير متوقعة لمحجبة مع بعض مناهضي الإسلام في أمريكا! ( ...
- ماكرون: الإسلام السياسي يشكل تهديدا
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- ماكرون يقول الإسلام السياسي يمثل تهديدا للجمهورية الفرنسية و ...
- بعد سلسلة من التفجيرات ... لاجئون مسلمون في سريلانكا يفرون ب ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - حوار حول الرسول محمد