أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبدالوهاب حميد رشيد - العراق.. الكارثة مستمرة..














المزيد.....

العراق.. الكارثة مستمرة..


عبدالوهاب حميد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 3098 - 2010 / 8 / 18 - 15:34
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


1- العراق يغرق في الظلام، وعودة طوابير الوقود..
شبكة الكهرباء الوطنية العراقية متوقفة، وصار ملايين العراقيين بدون كهرباء وسط الحرارة اللافحة. المحافظات العراقية، عدا المحافظات الكردية الثلاث في الشمال، تعيش في ظلام، والسبب وفقاً لوزارة الكهرباء، الاستخدام المفرط للكهرباء. وأضافت الوزارة أن العديد من المحافظات أخذت تستهلك قدراً من الميغاوات أكثر من تلك المخصصة لها.
ومن جهة أخرى أكدت الوزارة بأن "الشبكة الوطنية ينبغي أن تعود إلى حالتها الطبيعية قريباً. ولكن حتى لو عادت الشبكة إلى وضعها الطبيعي، فلن تكفي الطاقة المتولدة سوى لبضع ساعات في اليوم. ويلاحظ أن فشل الشبكة قاد إلى توقف أكبر مصفاة للنفط في بيجي إلى الشمال من بغداد. ووفقاً لمصدر في وزارة النفط، رفض كشف هويته: "توقفت المصفاة عن العمل. إن فشل الشبكة الوطنية قاد إلى إيقاف كامل لمجمع المصفاة."
ممممممممممممممممممممممممممممممـ
Iraq plunges into darkness and fuel queues make comeback,By Karim al-mdani,uruknet.info,Azzaman, August 14, 2010.
2- تفجير انتحاري يضرب مجندي الجيش
جلس انتحاري، وهو معبأ بالمتفجرات، على مدى ساعات بين مئات من الراغبين تقديم أوراقهم للتطوع في الجيش يوم الثلاثاء وفي منطقة خالية من الوقاية الأمنية، انتهت الحادثة التي أودت بحياة 61 شاباً عراقياً، بتصاعد الشكوك بشأن قدرة قوات حكومة الاحتلال في بغداد على حفظ الأمن بعد رحيل القوات الأمريكية.
جثث الضحايا الملطّخة بالدماء، وبعضهم لا يزال يمسك أوراقه بيده، تناثرت على الأرض خارج مقر القيادة العسكرية وسط بغداد. وكان عدد من الشباب يقدّر عددهم بألف قد تجمعوا في صفوف هناك منذ ما قبل الفجر، في ظروف يأسهم من إيجاد فرصة عمل في مجالات أخرى.
رغم أن مراكز التجنيد في الجيش والشرطة قد تعرضت لمثل هذه الهجمات مراراً وتكراراً، ففي هذه الكارثة غابت أي قدر من إجراءات الأمن لحماية مئات الشباب ممن كانوا يسعون لتقديم طلباتهم في اليوم الأخير من موعد تقديم الطلبات في مقر الفرقة 11 للجيش العراقي.
ويظهر أن الانتحاري، انضم ببساطة إلى مقدمي الطلبات. وقال شهود عيان بأنه اقترب من الضابط القائم على جمع الهويات الشخصية من الشباب وقام بتفجير نفسه. "أيد وأرجل متناثرة كانت تتساقط فوقي، قتلى ومصابين إلى جانبي، وأنا غارق في الدماء،" وفقاً لـ ياسر علي الذي كان ينتظر دوره خارج مقر القيادة العسكرية منذ الرابعة صباحاً!
بعد أن اغتسل ونظف نفسه من الدماء، عاد علي مع من عادوا لاستعادة وثائقهم ومعرفة ما إذا كانت إجراءات التقديم لا زالت سارية، لكن الشرطة كانت قد أغلقت المنطقة. "سأبقى لغاية عثوري على الوثائق. لن أذهب للبيت... سأبقى مُصرّاً الحصول على هذه الوظيفة، لعدم وجود فرصة عمل غيرها."
كان هجوم الثلاثاء واحداً من أكثر الهجمات دموية منذ شهور في العاصمة العراقية، ويشكل إحراجاً للجيش العراقي الذي يحاول طمأنة العراقيين بإمكانيته سد الفجوة العسكرية التي ستخلفها القوات الأمريكية بعد رحيلها، مع بقاء خمسين ألفاً من القوات الأمريكية التي ستشارك في عمليات قتالية "محدودة".
وفي تبريره لغياب الاحتياطات الأمنية، قال المتحدث العسكري اللواء قاسم الموسوي: "لم نتمكن الحصول على مكان آخر للمجندين... كان من الصعب السيطرة على المنطقة لانها منطقة مفتوحة (ساحة الميدان/ وسط بغداد)، ونظرا للعدد الكبير من المجندين!"
ممممممممممممممممممممممـ
Baghdad suicide bomb hits army recruits, kills 61,By SAAD ABDUL-KADIR (AP),uruknet.info, August 17, 2010.
ترجمة:عبدالوهاب حميد رشيد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,675,488
- لعراق: بناء للنصف بدون سقف
- الجيش العراقي لن يكون جاهزاً قبل العام 2020!
- تسريبات ويكي ضد الولايات المتحدة.. والولايات المتحدة ضد أوبا ...
- معاناة الفلوجة
- بعد انكشاف المزيد من جرائم الحرب.. ماذا نفعل الآن؟
- لن تُغادر كافة القوات القتالية المحتلة.. العراق..
- هنا العراق..
- اختفاء المسيحيين من العراق
- بقايا الصابئة في العراق يستقبلون بحزن سنتهم الجديدة..
- جيل بلا مستقبل.. مستقبل بلا أجيال.. معاناة لا نهائية لأطفال ...
- مؤرخ يحذر من انهيار مفاجئ للإمبراطورية الأمريكية
- أيها العراقيون.. استفيقوا.. لا نيّة للامريكان ترك البلاد!
- ما الحياة الطبيعية في ظل الاحتلال؟
- حكايتان من العراق..
- رواتب البيت الأبيض في عهد اوباما (مع ملحق باللغة العربية لرو ...
- الفلوجة العراقية أكثر مأساة من هيروشيما اليابانية!!
- حرب العراق وأفغانستان كلّفت أمريكا نصف مليون إصابة!
- المهمة أُنجزت؟.. ليس للشعب العراقي!!
- تصاعد الاحتجاجات بسبب قصور إمدادات الطاقة في العراق
- هل للعراق صفقات سرية مع جيرانه بخصوص المتمردين الأكراد!؟


المزيد.....




- التلفزيون السوري يعلن أن إسرائيل قصفت منطقة جنوبية مطلة على ...
- ترامب: لن نحرس مضيق هرمز دون مقابل ولا نحتاج لنفط من هناك
- دراسة تقول إن أدمغة دبلوماسيين أمريكيين في كوبا -تعرضت لشيء ...
- اتحاد الصحفيين العرب: من زاروا إسرائيل ليسوا منا!
- كشف خطر السجائر للبشرية جمعاء
- قصف إسرائيلي لمنطقة استراتيجية جنوب سوريا
- ثلاث دول أوروبية تؤيد تشكيل قوة مشتركة لتأمين الملاحة في مضي ...
- فيديو: شعب بنغلاديش بين مطرقة الفقر وسندان الفيضانات الكارثي ...
- مسؤول بمصر للطيران يقول إن مطار القاهرة آمن
- وزارة الخارجية الإيرانية: سنؤمّن الملاحة في مضيق هرمز


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبدالوهاب حميد رشيد - العراق.. الكارثة مستمرة..