أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى حقي - حتى أنت يا بخاري ....؟














المزيد.....

حتى أنت يا بخاري ....؟


مصطفى حقي

الحوار المتمدن-العدد: 3094 - 2010 / 8 / 14 - 01:33
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شهرزاد بين يدي شهريار تروي الحكاية بعد الألف ..؟
بلغني أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد ، ان قروداً مؤمنون يسكنون في غابة بعيدة مع حيوانات أخرى أليفة ، وفي إحدى الامسيات نام القرد الذكر على يد زوجته ، وبعد أن غطّ الزوج في النوم ، جاء قردٌ شاب يغري القردة الزوجة بالإشارات ، واستجابت أخيراً وسحبت ساعدها ببطء من أسفل ظهر زوجها المستغرق في نومه ، واختفت متسللة مع الشاب العاشق في عمق الغابة وشربا من شراب الحب حتى ارتويا ، وعادت القردة الزوجة وتمددت إلى جانب زوجها النائم وحاولت إعادة يدها إلى أسفل ظهر زوجها الذي هبّ مذعوراً ، وتصنّعت الزوجة استغراقها في النوم ، ولكن الزوج شكّ في الأمر ودسّ انفه بين ساقي زوجته يشمشم ، واستوى واقفاً وهو يصرخ : هيا انهضي أيتها الزانية ، ثم وجه نداءه إلى الجوار : أيها القوم أعلمكم أن زوجتي قد زنَت ... ! فحضر كبير القرود وسأل : أين هم شهودك الأربع وقد رأوا بأم أعينهم ، كما الميل في المكحل ، أي كامل العملية الجنسية ، وردّ القرد الزوج : ولكن يا شيخنا نحن معشر القرود نتميز عن الانسان بحاسة شمّنا القوية وبتلك الحاسة المتميزة بإمكاننا أن نؤكد وقوع جريمة الزنا ، فردّ شيخ القرود : إذاً علينا بخبراء الشم في حال تعذر وجود شهود العيان ، وبسرعة سمي الخبراء من المشهورين بحاسة الشم الذين بدأوا بالزوج ثم انتقلوا إلى القردة الزوجة وعبر شم جهازها التناسلي قرر الخبراء وبعد تأدية اليمين أمام شيخ القرود مؤكدين وبخبرتهم الشميّة ان القردة الزوجة قد ارتكبت فعل الزنى ، وان آخر جماع لها هو لغير زوجها ... وهنا قرر شيخ القرود إيقاع عقوبة الزنى بالزانية ، وهو الرجم حتى الموت .. كل ذلك جرى بحضور الحمار ، والذي احتج صارخا بالجميع أن يوقفوا هذه المهزلة ، وبرغم انه حمار فهو لا يصدق ما يرى وما يسمع ، ومتى كان لكل قرد زوجة ولا يجوز لها أن تتعداه وشرف يدافع عنه ؟ وهنا نهر شيخ القرود الحمار وصرخ به ، وهل أنت يا أبا صابر أفهم وأذكى من الذي رواها والذين صدقوه بحادثة مماثلة جرت في الجاهلية ، واستهزأ الحمار من شيخ القرود وقال ساخراً هات وسمي ذلك الصادق الذي رواها ، والعقلاء من غير الحمير الذين صدقوه ، فأخرج شيخ القردة كتاباً ، وقرأ : الواقعة رواها عروة بن ميمون الأودي عن أعجب شيء رآه في الجاهلية ، وأيده فيها (تاريخ دمشق لابن عساكر، ص 417، وكذلك فتح الباري، شرح صحيح البخاري، للعسقلاني، ج7، باب القسامة في الجاهلية، وفيض القدير، شرح الجامع الصغير للإمام المناوي، ج3، حديث 2924وكذلك صدّقها ولا يزال وعلى امتداد القرون ملايين المسلمين الذين رحلوا والذين منهم على قيد الحياة الآن ويعيشون في عصر العلم والتكنلوجيا ..وهنا صرخ الحمار صرخة فزع ورعب ..
: حتى أنت أيها البخارى ...!
وأدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح...؟ ولكن الدكتور كامل النجار لم يسكت وفضحهم عبر مقاله (تخاريف رجال الأزهر3 ) المنشور في الحوار المتمدن ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,721,401,967
- هل كلام الله غير واضح وغير كامل ...؟
- النجار يدين القمني بالاستسلام وهوشنك استحالة عبور المسلم إلى ...
- النقاب أوالحجاب ضمن الحرية الشخصية أم في غيابها..؟
- أللهم لاحسد ...؟
- لا إكراه في الدين ما بين النص والواقع ...؟
- مقرات للرفاهية خمس نجوم وتسمى سجون، صدق أو لا تصدق ..؟
- التخلف العصري مستورداً....؟
- ألعلمانية مساواة في المواطنة واحترام الأديان والقوميات خارج ...
- هل البرقع أوالنقاب زي اختياري أم إلزامي ...؟
- هل النقد الجارح ينفع في إزالة لصقة التوارث الديني المزمنة .. ...
- مهاجرون خارج سرب الحضارة ..؟
- الإنسان أولاً ...؟
- القرضاوي وتحكيم الشريعة والتكفير ...!؟
- من يسرق رغيفاً تقطع يده ومن يسرق حرية إنسان يكرّم سيداً...؟
- حرية العمال في عيدهم العالمي ...؟
- الحرامي والحمار ...؟
- واهجروهن واضربوهن ويكرم الإسلام المرأة ،وشكراً دكتوره فوزية ...
- الإصلاح في الإسلام مابين الشعار والواقع ... ؟
- الصلوات تزيد من مياه الأنهار والملاهي تُشحها.. ولله في خلقه ...
- الحجاب فرض طقسي بيئي سابق للأديان ..؟


المزيد.....




- موقع بريطاني ينشر وثيقة تكشف خطة سعودية سرية لتقويض قمة كوال ...
- المرشد الأعلى الإيراني يجتمع بوزير الصحة والأطباء ويبلغهم رس ...
- قائد الثورة الاسلامية في ايران يشكر وزير الصحة وكافة الكوادر ...
- قائد الثورة الاسلامية يثمن جهود الكوادر الصحية في مكافحة فير ...
- بعد أزمة مطربي المهرجانات..”الصوفية” تطالب بوقف المنشدين الم ...
- السعودية: غسل وتعقيم المسجد الحرام 4 مرات يومياً لسلامة قاصد ...
- إجراءات خاصة في المسجد الحرام بعد إلغاء العمرة خوفا من كورون ...
- السلفيون يتحرشون بالدولة .. ويمنعون خطيبًا من صعود المنبر
- السعودية: غسل وتعقيم المسجد الحرام 4 مرات يوميا لسلامة قاصدي ...
- السعودية تعلّق مؤقتاً دخول المسلمين للعمرة وزيارة المسجد الن ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى حقي - حتى أنت يا بخاري ....؟