أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - اعترافاتُ سفَّاحٍ يحتضرُ, بمناسبة يوم الشهيد الآشوري الكلداني السرياني














المزيد.....

اعترافاتُ سفَّاحٍ يحتضرُ, بمناسبة يوم الشهيد الآشوري الكلداني السرياني


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3091 - 2010 / 8 / 11 - 09:01
المحور: الادب والفن
    





غيرُ مأسوفٍ عليهِ



وتباً لهُ



قبلَ أنْ يُغادرْ



حيثُ يُحشَرُ الطغاةُ



والبُغاةُ



ويلتقي الأوغادْ



كالعادةِ , دونَ أنْ يَستحي



قالَ



مَنْ قالْ ؟



مَنْ قالَ زوراً إنَّنا



أشرفُ خلقِ اللهِ



وإنَّنا خيرُ العِبادْ ؟



الشِمرُ مِنّا والصَعَاليكُ



وابنُ المُومِسِ



والحجَّاجُ وموسوليني



مِنْ أسْلافِنا عنترُ الشدَّادْ



في كُلِّ ركنٍ سَعَرْنا مَوقِداً



في كلِّ بيتٍ نصَبْنا شاهِداً



مُذ قامتْ الدُنيَا



ويومَ بُعثرَتْ ذاتُ العِمادْ



حِقدَا صلبْنا المسيحَ



مزَّقنا الأناجيلَ



حرَّفنا التراتيلَ



سوَّغنا الأباطيلَ



وعلَّقنا الجميعَ على الأعوادْ



مَنْ قالَ إنَّنا خيرُ العِبادْ ؟



ألسْنا ذابحِي يَحيَى المَعمَدانْ ؟



صادَرْنا { الكَنازيَ } هدَّمنا المنادِيَ



وفرَّقنا تابعِيهِ على البُلدانْ



رأسَ الحُسينِ



على الرُدَينِي حَمَلنا



مِنْ كرْبَلا للشامِ هديةَ السلطانْ



مِنْ يومِها ننفخُ البُوقَ



ونُعلِنُ الأعيادْ



شججنا الرؤوسَ



شرِبنا لكؤوسَ



وندَّعي بأنَّهُ حِدادْ



أيُّ خيرٍ باتَ فينا ؟



فالقاتلونَ نحنُ, ونحنُ الراقصونْ



نكتبُ التأريخَ زُورا



نرسمُ للباطلِ سُورا



ثم نكوي جباهَنا



وندَّعي بأنَّنا المُصلِحونْ



نَحيكُ في سِترِ الظلامِ الدسائسْ



نفجِّر الأطفالَ, والعمالَ



ونهدمُ الكنائسْ



قُمْ أعلِمْ الأجيالَ عنَّا



أنْ في شباطَ



لوَّثنا الشرائعَ



وانتهكنا المُحصناتِ



وبعدها



للغازين مُشرَعَةً فتَحْنا



بوابَةَ الشرْقِ وأسوارَها, بغدادْ



سَلْ المَوصِلَ عنَّا وسَلْ



سهلَ نينوى والقوشْ



مجازرَ الطلابِ سَلْها



صاغةَ البياعِ وسوقَ الزبيرْ



والشعلةَ سَلْها



يومَ مِنْ يافعِيها انتقيْنا النفائسْ



ثم مسَّدنا الشواربَ



نحنُ المجاهدونْ



والفتاوى تُباعُ وتُشترى



بعد السلخِ تُقامُ الصَلاةُ



وتُعقدُ المجالِسْ



وقبلَها أمَا سألتَ



سُمَّيلَ ما حلَّ بِها ؟



في كلِّ شِبرٍ زرَعْنا صليبْ



مأتمٌ في كلِّ بيتٍ والنحيبْ



أشبَعنا الضواريَ لحمَهُمْ



كسَوْنا الشمسَ مِنْ دمائِهِمْ



ماتُوا وهُمْ يلهجونَ



على الأرضِ السلامُ



على الأرضِ السلامْ



وبعدَ هذا يُكتبُ التأريخُ عنَّا



أنَّنا المختارونَ



وأنَّنا خيرُ العبادْ



كلاَّ وألفُ كلاَّ



حاشا الخيِّرينَ



تفٌ على جباهِهِمْ



تفٌ على تأريخِهِمْ



مُزوَّرٌ تأريخُهُمْ



ملعونَةٌ أفعالُهُمْ



ليسوا أشرفَ الناسِ



وما هُمْ بخيرِ العِبادْ



الكادحونَ هُمْ التُقاةُ



والمساكينُ هُمْ خيرُ العِبادْ



السابع من آب 2010



ملاحظة : يقصد ب { سميل } المذبحة الوحشية التي ارتكبتها قوات بكر صدقي عام 1933 بإبادة الآلاف من الآشوريين الكلدانيين السريان في قضاء سميل شمال العراق لأنهم كانوا يطالبون بحقوقهم الوطنية والقومية









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,368,440
- زائرة آخر الليل , قصة قصيرة
- عتاب إلى الشهيد ستار خضير, الذكرى 41 لاستشهاده
- قاب قوسين او أدنى من جهنم ... قصة قصيرة
- العنقاء تشتهي العصافير المسيحية ... قصة قصيرة
- وعاد منتصرا , مِحكّان المهوال
- عمال العراق, تأريخ وتحديات
- اخلع جلبابك, يا مشحوت
- احذرا الكفر, سيادة الرئيسَين
- وفاء بالدَين؛ احتفلنا لقائمة الرافدين
- عرسا وطنيا كان في تورونتو
- انتخبوا مرشحكم ... مشحوت
- كل يوم يمر شباط
- شهداؤنا مصابيح نور, وأغراس طيب
- خذ ما شئت من الخرائب مادام كسرى سالما
- ما حرفا, وما اسما
- مراهنات { مشحوت } أبي حصان
- مواضع الهمزة المتوسطة والهمزة المتطرفة
- شرهان يبحث عن رتاَّق الفتوق
- موال زهيري بطور الصبي
- ماهود { أبو الخرز } ينتقم من شرهان


المزيد.....




- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- بعد وفاته بساعات... والد الفنان أحمد مكي يظهر لأول مرة
- استثمارها ماديا أو فكريا.. هكذا تحدث الفائزون بجائزة كتارا ل ...
- ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة ...
- أحمل القدس كما ساعة يدي.. وفاة شاعر -الأمهات والقدس- التركي ...
- شاهد.. زفاف نجل هاني شاكر يجمع نجوم مصر
- الفنانة قمر خلف القضبان
- Hأنين الذاكرة المجروحة


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مديح الصادق - اعترافاتُ سفَّاحٍ يحتضرُ, بمناسبة يوم الشهيد الآشوري الكلداني السرياني