أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شمخي الجابري - وعود مله نصر الدين لخداع المستضعفين والمحرومين











المزيد.....

وعود مله نصر الدين لخداع المستضعفين والمحرومين


شمخي الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 3090 - 2010 / 8 / 10 - 17:33
المحور: كتابات ساخرة
    


الإصلاح الحقيقي يتم بورع اليد البيضاء التي تحتقر العسر في تقديم المعروف وإنفاق الطيبات لولوج المروءة لإقالة العثرات في مسار العدالة والديمقراطية الاجتماعية وترسيخ البهاء والسخاء وغرس أفكار مشايعة السلام . .
أفعال مله نصر الدين حكايات تتماثل للظهور في مناطق مختلفة حين كان مستشار ومختار لأحد القرى ليتواصل مع المجلس المحلي للناحية بعد كل جلسة أسبوعية مع أهالي القرية وفيها اعتاد الملة على الخطابات والمرونة للاطلاع على مشاكل القرية التي يعيشها وتدوينها إلى المسئولين مثل أصلاح المنحدرات والحفريات ثم تبليط الشوارع وإيصال الكهرباء والماء والخدمات الصحية والبطالة ومفردات البطاقة التموينية والمشتقات النفطية وفتح طريق امن يربط القرية بالناحية وبعد جلسة كل أسبوع يخبرهم بجمع الأمتعة إليه من بيوت القرية وتهيئة الأمور للتوجه إلى الناحية على متن دابته لينطلق في الصباح الباكر وفي كل سفرة يصل في منتصف الطريق يستقر عند منحدر تل قرب منطقة الخضار يقيم حتى غروب الشمس ويهيئ الأجوبة المقبولة ويعود إلى القرية لينقل محادثاته الخيالية مع المجلس المحلي إلى أبناء عمومته في القرية ويقول . . بالنسبة إلى تبليط شارع مركز القرية واجهني رئيس المجلس بالرفض لأنه لا يمكن تبليط شارع قبل تصاميم المجاري وبناء الأرصفة وتثبيت أنابيب الصرف الصحي , أما قضية الكهرباء فأن مذكرة القرية تم الموافقة عليها والحكومة استوردت محولات كبيرة سيتم تزويد القرية في محولتين للمنطقة الشرقية والغربية عند وصولها وسيتم بعدها نصب الأعمدة والتسليك ، أما إلحاق شباب القرية في سلك الشرطة هناك نية مخلصة لزج أبناء القرية في السلك العسكري كما بين مله نصر الدين بوجود طرق ملتوية غير صحيحة يمكن إدخال الشباب في هذا السلك ولكن بالعملة الصعبة وانتم لا تستطيعون دفع المبالغ , أما الخدمات الصحية وبناء مركز صحي أوضح أن المجلس المحلي للناحية جاد وقدم دراسة علمية دقيقة حول حل هذه المشكلة في الناحية وشمول القرية في تحديد مركز صحي وكذلك للتوعية الصحية وشمول أطفال القرية باللقاحات ضد الأمراض , أما قضية تصفية ماء الشرب وحفر الآبار للاستفادة منها في الزراعة فأنها أخذت حيز من المناقشة لوجود معوقات ولكن رئيس المجلس أكد على زراعة الديم كما متبعة منذ قرون ولكن التصفية سيتم التأكيد عليها لان الحكومة المركزية تحرص على صحت المواطن وأكد مله نصر الدين انه خلال الاجتماع جاء خبر وصول وفد إلى المجلس المحلي من الحكومة المركزية مما دعانا إلى تأجيل الاجتماع وإنشاء الله في الأسبوع القادم أبين لهم كل احتياجات القرية لنجعلها قرية عصرية . . ولكن أن لا يقتصر التحرك على همة المجلس المحلي وتوسط الملة بل على أهالي القرية أيضا أن يتحملوا مسؤوليتهم في معالجة الصعوبات وإصلاح أوضاعهم وان جواب نصر الدين وتهدئة الأمور في القرية التي تعيش في بيئة مهمشة محرومة بعد هجران الخدمات العامة لإدامة الحياة كلها من مسببات وخذلان الملة لأبناء جنسه . .

إن التغيير في 9 - 4 - 2003 الذي أطاح بالنظام وطار حينها الدكتاتور لم يكن خيار أمام الشعب سوى كنس توابع النظام المؤذية والتي خلقت المشاكل في الميدان الوطني والعربي والعالمي حتى انفتحت أبواب الحبس البشري للإنسان العراقي ولكن لم تحط أرادة الشعب محله وبقيت الأيام لا تؤتمن لطرف والمرحلة التاريخية تفعل منالها عند تخلف الركب الاجتماعي من خلال تفشي البدع والفساد والإرهاب وشرعت الأمنيات الأنانية في الحياة الجديدة لضعف التناسق الاجتماعي والسياسي وظهور الطموح لمن أشتاق إلى البرلمان سارع إلى جمع الأموال لتهيئة الهدايا والدعاية كي يحصد الأصوات كخدعة للناس وهي كبوة لا تغتفر بحق هلاك أمنيات المجتمع ولا يمكن أن تستقيم المسيرة حتى تستقيم النيات ودوافع الكيانات عندما دبت فيروسات لتضعف النخب السياسية التي زحف إليها التصحر الوجداني والإيماني . . ويا حيف تزعزعت حتى الوطنية في وسط الصراع على المناصب والتثقيف خارج السرب الوطني بما يضر المصلحة الوطنية لشعب قدم التضحيات وتحلى بأسمى أشكال الصبر والعرفان ولم يحصد سوى وعود ملة نصر الدين التي خدعت المستضعفين والمحرومين . . فمتى تنتهي الوعود وتشرع الدولة لضمان حق الطبقات الفقيرة ولمهمشة للإيفاء بعهودها والتدخل لتطويق الحالات الشاذة في تفشي الفساد والإرهاب وتعديل الاعوجاج في هذه المرحلة الانتقالية لحماية البيئة الاجتماعية وموازنة الاقتصاد والتمهيد لاصطفاف قوى الخير الوطنية لمقاطعة التزييف والدفاع عن الثوابت الإنسانية ودعم جوانب الثقافة والتوعية بعد الاستفادة من دور الإنتاج الوطني وتأثيره على سلوكية وطبيعة المجتمع .








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,751,627
- تصالح القوى والشخصيات الديمقراطية تصح لتشكيل تيار المرحلة في ...
- جنايات صداميه في تسخير الأشعة المايكرووية
- الديمقراطية في العراق حقيقة أم ديكور
- حال شوارع السماوة : مخلفات كوارث طبيعية أم مشروع فيه خفايا و ...
- ائتلاف العراقية ليس تيار المرحلة
- هل يخرج العراقيين كما خرج الشعب الإيراني على صناعة الانتخابا ...
- البعث المحنط كارثة مؤجلة
- تحرير المرأة تثبت دعائم علمانية
- العلمانية : تقدح في العراق لو تحالفت القوى الديمقراطية
- نحلة مباركة تنتج العسل لتغذي البشر
- لمحة عن حقيقة مستشارة الشؤون السياسية الخارجية للبرلمان الأو ...
- محاولات لغلق معسكر أشرف في العراق
- السهلاني !! المؤتمن حين شارك في مؤتمر الليبرالية العالمية
- ائتلاف وحدة العراق
- نبحث عن الحقيقة
- للمعارك فنون وميادين وأشدها المعركة الانتخابية بالأصابع البن ...
- التسول ينمو في رحم الكوارث الاجتماعية
- ديمقراطيين لا ندري عراقيين نحن فلماذا بيدهم كل شيء وسلبوا من ...
- ذكريات عن رحيل الشهيدين الكاظمين السماويين !!
- انتفاضة الشعب الإيراني أبكت رجوي !! وسالت دموعها على اشرف


المزيد.....




- وسيط المملكة يفتح جسور التواصل مع الإدارات والمؤسسات العمومي ...
- بالوصف السمعي.. محفل سينمائي مغربي يشارك المكفوفين سحر السين ...
- رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية يستقبل رئيس مجلس النواب
- غوغل تطلق أداة ترجمة فورية للهواتف المحمولة
- لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية!
- روسيا والفنانون العرب
- انطلاق «منتدى تحديات الثقافة القانونية في الوطن العربي» بالج ...
- مصر تعتبر مجلس النواب الممثل الشرعي للشعب الليبي
- رئيس البرلمان المصري: مجلس النواب الليبي الممثل الشرعي الوحي ...
- نجم عراقي يقبل يد أصالة في السعودية (فيديو)


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - شمخي الجابري - وعود مله نصر الدين لخداع المستضعفين والمحرومين