أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حاكم كريم عطية - مسلسلات كوميدية...(أحنة هنود ونخبل يا سلام .....)














المزيد.....

مسلسلات كوميدية...(أحنة هنود ونخبل يا سلام .....)


حاكم كريم عطية

الحوار المتمدن-العدد: 3085 - 2010 / 8 / 5 - 22:17
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


تلعب الفضائيات دورا مهما في خلق ثقافة واعية ومسؤولة خصوصا في ظل بلد يمر بأوضاعا صعبة وظروف حرجة ولكن الملاحظ هذه الأيام وقبل حلول شهر رمضان أن قسم من هذه الفضائيات قد أعد حزمة من البرامج ومنها الكوميدية والتي أبتعدت بشكل كبير عن تراجيديا ظروف الشعب العراقي المضحكة والمبكية لتستعير من المجتمع الهندي كوميديا أكثر ما يقال عنها أنها أهانة للأنسان وأنحطاط ثقافي لا يمت بصلة للموروث الثقافي للبشرية ولا ادري ما سبب هذه الأستعارة وجعل الأنسان الهندي نموذجا للأستخفاف .
هناك الكثير من المسلسلات الكوميدية التي أعدت للفضائيات جزء من حزمة البرامج الترفيهية للصائمين وغير الصائمين والملاحظ أن هذه البرامج قلما تتوافق مع ما جاء به هذا الشهر الفضيل وما تهدف أليه ممارسة طقوس الصيام وما تنهى عنه وأصبح هذا الشهر نتيجة تتبع المشاهد للجديد من هذه القنوات وسيلة للثقافة الهابطة والتي لا تساعد في أي حال من الأحوال في لعب دور أيجابي في معالجة الخراب الثقافي والأنحطاط وأنهيار منظمومة الأخلاق في العراق بل راحت تساعد على خلق ثقافة جديدة متعالية( مجدي وخنجرة بحزامة ) أختارت من البشرية المثال الخاطيء فالشعب الهندي شعب له من المزايا والحضارة والتقدم العلمي ما لا يمكن مقارنة مجتمعنا الحالي به لا من قريب ولا من بعيد ولا أريد أن أسوق الأمثلة والأدلة والبراهين لكاتبي سيناريو هذه البرامج بل أقول للأنصاف عودوا لتجربة هذا الشعب وأنصفوه حتى لا يتعلم الطفل العراقي منذ صغره أن هناك نوع من البشر أسمهم الهنود هم مادتنا الأساسية في مسلسلاتنا الكومديدية واننا نملك الحق في تصنيف البشر رغم أنهم قد حققوا ما لا يمكن أن نحققه في زمننا الحالي لا على صعيد تشكيل الدولة الحديثة اوبناء الدولة وحل مشاكلها ناهيك عن التطور العلمي والثقافي والحضاري للأمة الهندية ويكفي أن أذكر بأن سيارة التاتا كانت على مدى الأربعين سنة الماضية وسيلتنا في التنقل والترحال والصناعة والجيش وهناك الكثير والكثير منها أن الهند تأتي بعد الصين في مراحل التطور الصناعي واليوم هناك هجرة كبيرة من الكثير من الشركات من مختلف بلاد العالم للأستثمار في الهند وأريد أن أذكر كذلك أن الكثير من العراقيين كانت الهند ومستشفياتها وخدماتها الطبية مبتغاهم ولعل ما توصلت له التكنلوجيا وتقدم صناعة الكومبيوتر وآخرها صناعة كومبيتر يعمل باللمس كلفته لم تتعدى ال35 دولارا وهذا سيوضع في خدمة العملية التعليمية والطلبة في الأعوام القادمة ولن أطيل على كاتبي سيناريو هذه المسلسلات الكوميدية ألى أن أشير الى صورة واحدة تتعلق بمدارس بلد نفطي ميزانيته تتعدى ال60 مليار سنويا لكي تكون ملسلسلاتهم الكوميدية مستقبلا مأخوذة من الواقع العراقي فالصورة أدناه تغني عن كل تعليق *




أما في طريقة حكم البلاد والتشريع والقوانين والأنتخابات وتشكيل الحكومات فأني أشير عليكم بدراسة هذا الملف من خلال الأنترنت وانظروا كيف أستطاعت القوى السياسية الهندية من حل أكبر ملف يخص التنوع الأثني والديني والقومي في الهند ونجاحها في خلق تعايش سلمي في ظل أقتصاد لا يملك من الثروات ما يطوف عليه العراق بسفينته المثقوبة من كل جانب وللأسف لا يمكن أن أعزي هذه الظاهرة ألا الى أنها جزء من الأنحطاط الثقافي الذي ورثناه من عهد الطاغية وعهد تحرير العراق وحكامنا الجدد أنه رمضان ومثلما يكتوي فيه الفقير والمسكين نتيجة أرتفاع أسعار المواد الغذائية وازدياد حرماناته وعذابات اطفاله هناك من يكمل هذا المسلسل الكوميدي بمسلسلات كوميدية تستخف بالعقل العراقي ولا أدري متى سينتهي مسلسل ظهور كل ما هو سيء في هذا الشهر من الشراهة ونسيان معاناة الفقير ألى هذا الأنحطاط الثقافي حتى يكاد أن يصبح هذا الشهر مصدر قلق الفقير العراقي والحزن الذي يلفه من العملية السياسية وكذلك يصبح هاجس المثقف العراقي أن يكون هذا الشهر مباح أن تقول فيه كل شيء وتسميه مسلسل كوميدي .
كلمة أخيرة هل خلى مجتمعنا من الكوميديا حزينة كانت أم مفرحة أم أن ما نمر به لا يراه البعض من غرفه العاجية
* الصورة مأخوذة من موقع منتدى بغداد





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,243,868
- حقوق الطفل العراقي من خلال الأتفاقيات العالمية والدستور العر ...
- هل توجد حياة تحت خط الفقر
- جيش المهدي حصان طروادة المنتظر
- رابطة الأنصار الشيوعيين ..... الأتجاهات والمستقبل -2
- رابطة الأنصار الشيوعيين ..... الأتجاهات والمستقبل
- يوم عادت أم الشهيد ملازم أراس للبحث عن قبر ولدها
- قبور شهداء
- عندما بكى علي في رحلة العودة للعراق
- واوي حلال !!!!! وواوي حرام
- دعاية أنتخابية مجانية !!!!! لصالح المطلق والقائمة العراقية
- المشاركة في الأنتخابات البرلمانية وهواجس الشيوعيين
- البحث عن موطيء قدم في الحقول المشتركة
- الأيام الدامية في العراق
- ويحكم أي شريحة تحرمون من التصويت على مستقبل العراق
- لماذا لم نتقدم بشكوى لأنصاف شهدائنا وضحايا النظام الدكتاتوري
- لماذا الخوف من الفراغ الدستوري !!!!
- الموقف المحايد لرئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب !!!!!
- قانون الأنتخابات قبر للديمقراطية المنشودة
- ملامح عودة البعث وسياسة المحاصصة الطائفية
- هل نجح الجيلاوي والبغدادية في أعطاء قراءة منصفة وموضوعية ((ل ...


المزيد.....




- الأردن تعلن إطلاق سراح 2 من مواطنيها كانا محتجزين في ليبيا
- ترامب وجونسون يبحثان هجوم أرامكو.. ناقشا الحاجة إلى رد دبلوم ...
- ترامب يعتزم تعيين روبرت أوبراين في منصب مستشار الأمن القومي ...
- بومبيو على أرض السعودية: الهجوم الإيراني على -أرامكو- عمل حر ...
- شاهد: فيضانات هائلة في كمبوديا تغمر قرىً بأكملها مخلفةً خسائ ...
- وزارة الدفاع السعودية: الهجوم على أرامكو انطلق من الشمال وبد ...
- -يسيء للدين-.. إعلان شركة -البان- بغضب سعوديين
- كويتية تتزوج مصريا فتنمر عليها الكويتيون
- فيديو: الشرطة الأسترالية توقف ماليزيين بتهمة تهريب طن من الم ...
- وزارة الدفاع السعودية: الهجوم على أرامكو انطلق من الشمال وبد ...


المزيد.....

- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - حاكم كريم عطية - مسلسلات كوميدية...(أحنة هنود ونخبل يا سلام .....)