أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبيدو - أسر الفتنة العابرة














المزيد.....

أسر الفتنة العابرة


محمد عبيدو

الحوار المتمدن-العدد: 3085 - 2010 / 8 / 5 - 16:25
المحور: الادب والفن
    


يتذكر المكان ، وياسمينه
يتذكر حنان تلك اللحظات
والعطر
والومضة في العينين
يقلب أموره ، ويعبث بها
الهاوية تشده بعبثها .
ولعبها الجهنمي ..
تماماً ، مثل محكوم بالإعدام
تأسره الفتنة العابرة
وتصوغ أشياءه
وهلاكه الغامض ..

- 2 -

لكي يجمع شَعْرَكِ
يلزمه ليل من العصافير
لرؤية ابتسامتكِ
يلزمه بستان من الغيوم
للصول إلى لهاثك
يلزمه شتاء طويل ..
- 3 -

لم يكن يعرف أن البكاء زنبق
وأن أوراق الوردة
تنفرط
كأيامه الشاحبة ..
- 4 -
مع قهوة الصباح
يبدد أوقاته
يرى ميتاته العديدة
ومحاولات عيشه
في الهواء البارد
- 5 -
شموس
هاربة
في
عينيه ..
- 6 -
يتكلم ، كمن يسترد نجمة
من سقوطها في الهاوية
يتكلم ، كمن يمسك
الأرض من ياقتها
ويطوح بها
في النعاس ..
يتكلم ، كمن يرسم عتمة
وروحاًً تضيء في اللوحة
- 7 -
كمثل سائر في النوم
يتبع الطيف
في حجرة عارية
باردة
كنسيان عميق يشبه الموت

كمثل روح هزيلة في الليل
ينفض غبار الكتب
ويأخذ كأس نبيذ
مع التبغ
ونوبة السعال
والتعب
ويمسح العتم
الفارد برودته على الجدران
كمثل ظلال من نعاس
يتبع الطيف
ومن أصابعه
يسيل تبغ الانتظار


الترجمه الى الفرنسية : منى بسباس


Le joug de la passion éphèmére

1/

Il se rappelle du lieu et de son parfum, de son jasmin…

Il se rappelle la tendresse de ses instants et de leur fragrance…

L’éclat au fond des yeux…

Il fouille dans son intimité et la taquine…

L’abîme le tente par son absurdité et son jeu infernal…

Exactement, tel un condamné à mort,

Subjugué par la passion éphémère

Qui conçoit ses choses…

Sa perte confuse…



2/

Afin de réunir ta chevelure,

Il lui faudra une nuit d’oiseaux…

Pour voir ton sourire,

Il lui faudra un verger de nuées…

Pour arriver à ton halètement,

Il lui faudra une longue bise…



3/

Il ne savait nullement que pleurer est un lys,

Dont les pétales se dispersent à l’instar de ses jours blêmes et ternes…



4/

Avec le café du matin,

Il dissipe ses moments…

Voit ses nombreux trépas…

Et ses tentatives de vivre dans la brise froide…



5/

« Soleils » fuyants au fond de ses yeux…

6/

Il parle, comme s’il recouvrait une étoile allant vers la dérive…

Il parle, comme s’il tenait la terre par le col et la faisait virevolter…

Dans son sommeil il parle, comme s’il peignait une obscurité …

Puis une âme qui illuminait la toile …



7/

Tel un somnambule qui suit un spectre à travers une pièce froide et nue…

Tel un profond oubli semblable à la mort…

Tel un esprit frêle au fond de la nuit…

Secouant la poussière des livres,

S’abreuvant dans un vin et un tabac…

La toux et la lassitude…

Il efface l’obscurité qui étale sa froideur sur les murs…

Tels les ombres d’un sommeil pourchassant un spectre …

Et de ses doigts coule le tabac de l’attente





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,247,901
- خوان غويتيسولو المراكشي الاسباني : عملي يكمل اسبانيا ما كتبه ...
- سؤال الحقيقة
- سينما براديسو : حنين الذاكرة لزمن جميل
- المخرج السينمائي الفنزويلي رومان تشالباود : في اعمالي رسم لل ...
- الراحل المبدع أسامة أنور عكاشة : الفن اعادة تشكيل للواقع من ...
- المخرجة السينمائية الاميركية شاي فازارهيلي : صانع الفيلم ليس ...
- جسد يخطو نحو نار
- فيلم - تجارة - عالم مخيف لتجارة الجنس عبر الانترنيت
- المخرجات السينمائيات الجزائريات -1
- المخرج التونسي ناصر خمير
- السينما الهندية الجديدة
- سيرجي بارادجنوف أفلامه أساطير خالدة
- (( لونٌ هجراتي ))
- كيتانو تاكاشي يعبر بأفكاره بصوت عالٍ عما يقوله الآخرون بصوت ...
- الفيلم الامريكي -الزائر - و قضايا الهوية والهجرة وتقاطع الثق ...
- /فان غوغ/ أفلام سينمائية رصدت تاريخه ومعاناته
- بياض واسع من الشمع
- اسئلة السينما العربية
- مرينال سين لغة جديدة بالسينما الهندية
- (( صورك المحترقة))


المزيد.....




- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي
- رسام الكاريكاتور الذي يخشاه أردوغان.. السجن بات -منزلي الثان ...
- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-
- تركي آل الشيخ ينفعل على مذيعة -كلام نواعم- لـ-عنصرية- ضد إعل ...
- وائل غنيم يرد على المقاول محمد علي ودعوة المصريين النزول للش ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد عبيدو - أسر الفتنة العابرة