أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - مع الشيخ محمد حسين يعقوب














المزيد.....

مع الشيخ محمد حسين يعقوب


محمد شفيق

الحوار المتمدن-العدد: 3080 - 2010 / 7 / 31 - 15:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في ظهيرة كل يوم جمعة . اتابع خطب الجمعة التي يلقيها فضيلة الشيخ ( محمد حسين يعقوب ) الذي تتميز خطبه بالحماس والتفاعل الشديدين مع الجالسين والصراخ اثناء الخطبة . لا اخفيكم هناك بعض الايجابيات في خطب هذا الشيخ الجليل !! . لقد اعجبت بخطبته في احدى الجمع والتي دعا فيها الى التراحم بين ابناء الامة . و 0 ان يرحم بعضنا وبعضا ) و ( ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء ) . ( ارحموا الناس حتى لو كان من غير المسلمين ..... ) . على العموم نستطيع القول ان بعض خطبه , خطب اصلاحية . لكن الشيخ يعقوب يبدوا شخصا متعصبا للدين واحكامه فهو القائل ( الدين صعب وليس سهل . اياكم ان يقول احدا لكم ان الدين سهل )
الشيخ محمد حسين يعقوب يفرفض مشاهدة التلفاز وتصفح الانترنت ويدعوا المسلمين الى عدم الدخول الى مواقع ( الشبهات ) والمواقع التي تشتم النبي والصحابة ولعله قصد ( الحوار المتمدن ) بالدرجة الاولى لان الاخوة المصريين هم اكثر زوار الحوار المتمدن
تحدث الشيخ في احدى جمعه والتي اثارت انتباهي كثيرا . قضية الصلب والموقف الثابت في الدين, ثم تسائل هل قدمت موقفا واحدا لنصرة الدين ؟ هل نصرت الدين وانتفضت له في موقف معين ولو لمرة واحدة ؟ ولقد بدأها من موقف احد الصحابة الكرام الذي يدعى ( حبيب ) حيث بقي ثابتا مع اقسى انواع التعذيب الذي كان يمارسه ضده المدعو ( مسيلمة الكذاب ) وقال مخاطبا الجمهور الكريم ( مين فيكم مثل حبيب ) . ويتابع الشيخ قائلا ( ان سيدنا حبيب قد أصم ادنيه عن سماع كلمة الكفر التي كان ينطق بها مسيلمة الكذاب ) ثم دعا الشيخ جميع الحاضرين ان يصموا اذانهم كما فعل حبيب ( نضع في الاذن الاولى العجين وفي الثانية الطين !!!!)
ثم شن الشيخ حربا شعواء على النت والحاسوب والتكنلوجيا الحديثة قائلا ( اغلقوا الكمبيوتر .. اغلقوا النت .. ) صموا اسماعكم عن كل شيء سوى سماع الحق كما كونوا كحبيب صاحب النبي محمد .اقول
للاسف ماكان يجدر بالشيخ يعقوب ان يدعو ابناء الامة للانصراف عن الحاسوب والنت . هذه الوسلية المهمة في تطور ورقي الانسان في شتى المجالات . ثم ماذا يحصل لو انصرفنا عن اجهزة الاتصال والتكنلوجيا الحديثة ؟ سوف يزاد الجهلة بين صفوف الامة الاسلامية . ثم اليس لك موقع على النت الذي تطلق عليه اسم ( موقع الربانية ) وهذا هو الرابط لمن احب الاطلاع

http://www.yaqob.com/web2/index.php#

وقناة الناس التي تعمل فيها لها موقع ايضا . لماذا لا تنصرف انت عنه ياشيخ ؟؟ ثم تأمر الناس بمقاطعته الم تسمع قوله تعالى ( اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم ) . اما بخصوص عدم سماع غير ( كلام الله ) وكلامك المزخرف . فألى اي دليل استندت في ذلك ؟ ومن اعطاك الفتوى بعدم اطلاع الناس على باقي العلوم والمعارف ؟ الا يجب علينا سماع الراي والراي الاخر . الم يكن الرسول الاعظم محمد يناقش منتقديه ومعارضيه بالدلائل كيف اسلم ( عبد الله بن سلام ) وغيره ؟؟
لكن للاسف الشديد هذه حقيقتكم تدعون الناس الى انفسكم فقط وترفضون الطرف الاخر حتى لو كانت نظريته انجع من نظريتكم . ان الدين للاسف الشديد يعتبر من يجادل لمعرفة الحقيقة هو به مرض فزاده الله مرضا . اما الذي لايجادل ولايسئل فهو ذلك الشخص الذي شرح الله صدره للايمان . هل تعلمون ان الامام ( ابن ماجة ) يروي حديثا عن الرسول يقول فيه ( من بدل دينه فأقتلوه ) اذا كان من يبدل دينه مصيره القتل والرجم فلا نتعجب من قول هذا الشيخ وامثاله . متى نمتلك الشجاعة حتى ننتقد بعض الاحكام والنصوص ؟ واخيرا اقول لهذا الشيخ ولزملائه . انني سوف افتح اذني وعيني وعقلي , وسوف ادخل على جميع مواقع النت حتى اصل للحقيقة التي لا اجمل منها ولن اغلق الحاسوب اطلاقا وسوف ادعوا يوميا في صلواتي ودعائي لمخترع النت سيدنا ومولانا ( تيم نرز لي )





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,158,952
- تعليقا على رسالة الدكتور ( كاظم حبيب ) الموجهة للسيستاني
- مرصد الحريات الصحفية : ينتخب مجلس ادارة جديد
- النظام الدينقراطي
- كاد المعلم ان يكون رئيسا
- الدكتور الجاهل !
- بمناسبة 14 تموز ..اقتراح للخروج من ازمة تشكيل الحكومة
- ضريبة الطقوس
- رحيل رئيس سلطة العقل ( ابو زيد )
- العلامة - فضل الله -
- - حمدان هاشم - وانتفاضة حسن سريع
- علماء الوطنية
- متى نكون كالسودان !!
- امنيات في الجلسة الاولى للبرلمان
- لامنفعة من التعليم
- القصف الايراني وتأبين الخميني !
- العطلة الصيفية
- واقع اطفالنا ( راضي ) نموذجا
- ام زينب
- مبدع من ديالى
- كم سردشت سيكون في العراق والعالم ؟؟


المزيد.....




- بين كنيسة قلب لوزة السورية وكاتدرائية نوتردام 600 عام وكثير ...
- وفاة? ?عباسي? ?مدني? ?مؤسس? ?الجبهة? ?الإسلامية? ?للإنقاذ? ? ...
- الإسلاميون في السودان أقرب التيارات إلى المعارضة بعد تنازل ق ...
- عباسي مدني يرحل.. وفاة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظور ...
- أبانوب ضد صموئيل.. جدل حول غياب الحشد المسيحي باستفتاء مصر
- السودان..المجلس العسكري الانتقالي يعتمد يوم الأحد عطلة أسبوع ...
- سالفيني يثير الجدل مجددا في إيطاليا بقرار مراقبة الجالية الم ...
- شقوق الجدران والتوهج الروحي
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد شفيق - مع الشيخ محمد حسين يعقوب